أعرب مكتب الأنشطة العماليّة في منظمة العمل الدوليّة عن «قلق بالغ» إزاء تعثّر المفاوضات بين جمعية المصارف واتحاد نقابات الموظفين في هذا القطاع. وقال في كتاب أرسله إلى الاتحاد أخيراً، أنّه يقف معه في مطالبه، وتحديداً صياغة عقد عمل جماعي جديد. وحمل الكتاب توقيع المسؤول عن الأنشطة العمالية في البلدان العربية، وليد حمدان، وسلّمه إلى الاتحاد ممثّل هذه الأنشطة، مصطفى سعيد. وأكّد فيه المكتب مسألتين: أوّلاً، الوقوف التام مع الاتحاد في مطالبته بضرورة الاستئناف السريع لعملية الحوار والمفاوضة من أجل التوصّل إلى حلول تحفظ الحقوق المكتسبة للعاملين.

أعرب مكتب الأنشطة العماليّة في منظمة العمل الدوليّة عن «قلق بالغ» إزاء تعثّر المفاوضات بين جمعية المصارف واتحاد نقابات الموظفين في هذا القطاع. وقال في كتاب أرسله إلى الاتحاد أخيراً، أنّه يقف معه في مطالبه، وتحديداً صياغة عقد عمل جماعي جديد. وحمل الكتاب توقيع المسؤول عن الأنشطة العمالية في البلدان العربية، وليد حمدان، وسلّمه إلى الاتحاد ممثّل هذه الأنشطة، مصطفى سعيد. وأكّد فيه المكتب مسألتين: أوّلاً، الوقوف التام مع الاتحاد في مطالبته بضرورة الاستئناف السريع لعملية الحوار والمفاوضة من أجل التوصّل إلى حلول تحفظ الحقوق المكتسبة للعاملين. ثانياً، الاستعداد التام لتقديم كافّة أشكال الدعم والمساندة، بما يعزّز من دور النقابات في الدفاع عن مصالح العمال ومكتسباتهم، وحقّهم في المفاوضة الجماعيّة.

ولفت الكتاب إلى أنّ تغاضي جمعية المصارف عن مطالب الاتحاد «يُمثّل انتهاكاً للاتفاقية الدولية الرقم 98 الخاصة بتطبيق مبادئ الحق في التنظيم النقابي، وفي المفاوضة الجماعية التي صدّق عليها لبنان». ومن هذا المنطلق دعا الجمعية إلى «تحمّل مسؤولياتها الاجتماعية تجاه المطالب العمالية المحقّة… وتغليب منطق الحوار والتفاوض بدلاً من حالة الانقطاع القائمة وفقدان الثقة».

من جهته أصرّ الاتحاد في بيان أصدره أمس تعليقاً على الكتاب، على «ضرورة إنهاء المفاوضات المباشرة مع الجمعية قبل انتهاء المهلة التي حددها وسيط وزارة العمل»، وشدّد على تمسّكه «بضرورة صياغة عقد عمل جماعي جديد يعطي موظفي المصارف الضمانات لحياة لائقة وكريمة».

وفي مناسبة عيد العمال شدّد الاتحاد على ضرورة «إعادة الوحدة إلى الحركة النقابية، التي من خلالها فقط نستطيع تحقيق المطالب العمالية». ويُشار إلى أنّ هناك نحو 22 ألف عامل في القطاع. ومفاوضات اتحادهم مع الجمعية مستمرّة منذ فترة لتجديد عقد العمل الجماعي.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *