600 عامل وتقني هم ضحايا استبعاد شركة «خرافي ناشيونال» عن مناقصة تشغيل وصيانة مجمع الجامعة اللبنانية في الحدث. هؤلاء لا يزالون يجهلون ما ستكون عليه حالهم بعد تموز 2012 حين ينتهي عقد مجلس الإنماء والإعمار مع هذه الشركة. وبناءً عليه، فهم يخوضون حراكاً، ضمن لجنة متابعة المهندسين والموظفين، يبدأ بتنفيذ تجمّع عند الثالثة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء، في ساحة رياض الصلح، للمطالبة بالحفاظ على ديمومة عملهم.


600 عامل وتقني هم ضحايا استبعاد شركة «خرافي ناشيونال» عن مناقصة تشغيل وصيانة مجمع الجامعة اللبنانية في الحدث. هؤلاء لا يزالون يجهلون ما ستكون عليه حالهم بعد تموز 2012 حين ينتهي عقد مجلس الإنماء والإعمار مع هذه الشركة. وبناءً عليه، فهم يخوضون حراكاً، ضمن لجنة متابعة المهندسين والموظفين، يبدأ بتنفيذ تجمّع عند الثالثة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء، في ساحة رياض الصلح، للمطالبة بالحفاظ على ديمومة عملهم.

وفيما تبقى أسباب استبعاد الشركة غير واضحة تماماً، إذ تتضارب المعلومات في هذا الشأن، فإن مصير الموظفين وعائلاتهم يبقى هو جلّ القضية التي تفاعلت بعدما قرر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 23 كانون الثاني بتعديل البندين 1 و2 من قراره رقم 129 بتاريخ 5/10/2010 المتعلق بإجراء المناقصة الدولية لتلزيم خدمات التشغيل والصيانة في المجمع، إذ تم تحويلها الى مناقصة محلية محصورة بالمتعهدين اللبنانيين.

وتقول مصادر لجنة المتابعة إنّ شركة «خرافي ناشيونال» أرسلت، بُعيد القرار، كتاباً إلى مجلس الإنماء والإعمار تستفسر فيه عن معنى «مناقصة محلية»، إذ ادّعت بأنّ شروط الشركة المحلية تنطبق عليها «كونها مسجلة لدى غرفة التجارة والصناعة ووزارة المال ووزارة العمل والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ونقابة مقاولي الأشغال العامة اللبنانية، ولديها سجل تجاري». لكن الشركة لم تلق أي جواب من مجلس الإنماء والإعمار، الذي عاد وأعلن في 22 آذار الماضي إجراء مناقصة محصورة لتلزيم الخدمات، يقبل للاشتراك فيها المتعهدون اللبنانيون، منفردون أو بالتضامن في ما بينهم، الأمر الذي استبعد، بحسب المصادر، شركة الخرافي من المنافسة.

وتطالب لجنة المتابعة، في بيان لها، مجلس الوزراء بـ«تعديل قراره ليشمل الشركات العالمية والمحلية، على أن ترسو المناقصة على العارض المتقدم بأدنى سعر، وعلى أن يشمل أيضاً وجوب التعاقد مع المهندسين والموظفين والعاملين الموجودين حالياً، من دون المساس بمستحقاتهم ورواتبهم، بعدما أصبحت لديهم حقوق مكتسبة، علماً بأن معظمهم قد واكب بداية تنفيذ المشروع حتى تاريخه».

وكان مجلس الإنماء والإعمار قد تعاقد مع «خرافي ناشيونال» للمرة الأولى في 7/9/2005، بعد مناقصة فازت بها الشركة لقاء مبلغ 26 مليون دولار أميركي متضمناً الضريبة على القيمة المضافة للقيام بالأعمال المطلوبة لمدة 3 سنوات، كذلك تعاقد المجلس مع الاستشاري LACECO للإشراف على أعمال الصيانة لقاء بدل قيمته 4% من قيمة العقد أي نحو 1.05 مليون دولار، على أن ينتهي العقدان في 30/9/ 2009. إلا أن مجلس الوزراء قرر عدم إجراء مناقصة جديدة (خلافاً للأصول القانونية) وكلّف مجلس الإنماء والإعمار تجديد العقد، على أن لا تتجاوز الأسعار ما هو منصوص عليه في العقد الأساسي. ولكن، كما يحصل في حالات كثيرة مشبوهة، لم يجر الالتزام بالقرار، وأدّت المفاوضات بين المجلس والشركة إلى رفع الكلفة في العقد الممدد، إذ بلغت نحو 34 مليون دولار متضمناً الضريبة على القيمة المضافة، أي بارتفاع مقداره نحو 7 ملايين دولار عن العقد الأساسي.

أما الخدمات فتشمل تشغيل وصيانة الأنظمة والمعدات في المجمع التي تغطي مساحة 750 ألف متر مربع، وتتضمن 9 كليات و10 مباني خدمات و5 مباني فنية، إضافة إلى الساحات الخارجية وتقديم خدمات الحراسة…

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *