تحقيقات

فاتن الحاج

ينتفض المتعاقدون بالتراضي والعاملون على أساس الأجر اليومي وبالفاتورة في المركز التربوي للبحوث والإنماء مجدداً لحقوقهم المسلوبة. تكتب إحدى المتعاقدات رسالة إلى رئيسة المركز ليلى فياض تفنّد فيها السرقات في المركز على حساب لقمة عيش المتعاقدين مقابل الغلاء الفاحش والرواتب الهزيلة

لم تنته حكاية المتعاقدين بالتراضي والعاملين على أساس الأجر اليومي وبالفاتورة في المركز التربوي للبحوث والإنماء فصولاً. هؤلاء ضاقوا، كما يقولون، ذرعاً برئيسة «تسلبنا حقوقنا؛ فنحن ممنوعون من التثبيت في الملاك، رغم مرور 16 عاماً على التعاقد مع المركز ومحرومون إجازة الأمومة والإجازتين السنوية والمرضية». أكثر من ذلك، أخلّت الرئيسة بوعدها «بإعطائنا درجتين مع بداية 2011 اعترف بها مجلس الاختصاصيين وأمعنت في التضييق علينا عبر منع بطاقات الخروج والمهمة تذرعاً...

ليلى فينيال

في نهاية شهر تموز من العام ٢٠١٢، والمواجهة بين القوات المسلحة للنظام والجناح المسلح في المعارضة السورية المعروف باسم الجيش السوري الحر خطف أنظار وسائل الإعلام. فبعد انفجار الأربعاء في ١٨ تموز، داخل الجهاز الأمني، وتسبب بمقتل أربعة مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى، من بينهم آصف شوكت تبدو المعارضة قادرة على زعزعة النظام، ومن ضمنهم قلعته الدمشقية. وفي ساعة كتابة هذه الأسطر، تبدو نهاية نظام بشار الأسد قريبة، على الرغم من أنه من المستحيل تحديد الطريقة أو الوقت المحدد.‬

‫في هذا الوقت، تتوجه الأنظار إلى المظاهر التي تحيط بعسكرة جانب من الثورة، وأثر ذلك على تناميها وعلى الثورة السلمية التي تلعب مركزيا في الحراك. فالأخيرة توسعت، على الرغم من الاختلافات بين منطقة وأخرى والاستثناءات المهمة. يكفي أن نذكر: خروج ٥١ تظاهرة يوم الجمعة ١٧ حزيران...

فرح قبيسي

العمال السوريين "ملطشة" في كل زمن. فهم ضحايا لنظام أمعن في إفقارهم في سوريا وضحايا لإيديولوجيا عنصرية وطبقية بائسة في لبنان. وفي ظل حالة التحريض الهستيرية ضد العمال واللاجئين السوريين الذين أصبحوا عرضة لعمليات خطف يومية، عمدت بلدية بحمدون-الضيعة وبعنصرية خالصة، إلى إصدار تعميم علقته على جدران البلدة موجه إلى العمال السوريين حصرا، تمنعهم بموجبه من التجول بين الثامنة مساء والسادسة صباحا.

وفي اتصال مع البلدية أجاب احد الموظفين ويدعى غابي خيرالله بكلمات توحي بالنظرة الدونية المطلقة التي ينظرمن خلالها إلى هؤلاء العمال قائلا بأن: "العمال السوريين أصبحوا كثر بالمنطقة والهدف من التعميم ليس "تكحيشهم" (أي طردهم) بل أن نضبضبهم (أي نلمّهم)". وفي مجرى الحديث ترددت كثيرا على لسان هذا المسؤول عبارة "الغربية" أي الغرباء الذين "يشكلون خطرا...

أنجزت وزارة المال مشروع قانون رفع الحد الأدنى للأجور واعطاء زيادة غلاء معيشة للموظفين والمتعاقدين والاجراء في الادارات العامة وفي الجامعة اللبنانية والبلديات والمؤسسات العامة غير الخاضعة لقانون العمل، وكذلك تحويل رواتب الملاك الاداري العام والمتعاقدين والاجراء وافراد الهيئة التعليمية في وزارة التربية والتعليم العالي والأسلاك العسكرية مع الأسباب الموجبة لمشروع القانون.

ورفعت اللجنة مشروع القانون الذي حصلت "النهار" على نسخة منه الى مجلس الوزراء، وتسلمه ايضاً أعضاء اللجنة الوزارية الموسعة المكلفة دراسة سلسلة الرواتب، وهي اللجنة التي أدخلت التعديلات النهائية عليه، ومن المفترض أن يناقشه مجلس الوزراء في جلسته المقررة بعد غد الخميس.

تعديلات وتراجع
وفي قراءة أولية لمشروع القانون، بدا واضحاً أن اللجنة الوزارية...

فاتن الحاج

تسلمت أمس الأمانة العامة لمجلس الوزراء مشروع القانون الجديد لسلسلة الرتب والرواتب، وينتظر أن يدرج على جدول أعمال الجلسة المقبلة للمجلس. المشروع يتضمن تراجعات خطيرة تطيح الوعود

تبخرت الوعود التي قطعها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي واللجنة الوزارية الموسعة المكلفة دراسة سلسلة الرتب والرواتب لهيئة التنسيق النقابية. فالمشروع المحال أمس إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء يحمل تراجعات عدة على أكثر من صعيد تنسف التعهدات والالتزامات التي أنتجتها أشهر من المفاوضات الدؤوبة والصعبة، انتهت بتعليق حراك موظفي القطاع العام ومقاطعة المعلمين لأعمال التصحيح في الامتحانات الرسمية لمجرد انتزاع وعد بإقرار السلسلة في نهاية آب الجاري.

أبرز هذه التراجعات عدم إقرار السلسلة في جدول واحد ابتداءً من 1/7/2012 كما كان متفقاً عليه بين هيئة التنسيق والحكومة...

يرجح ان يناقش مجلس الوزراء مشروع سلسلة الرواتب للقطاع العام والمعلمين الاسبوع المقبل، أو بعد عيد الفطر على أبعد تقدير، للإقرار وفق الاتفاق الذي تم بين هيئة التنسيق النقابية واللجنة الوزارية الموسعة، والذي أفضى الى تعليق مقاطعة تصحيح الامتحانات واصدار النتائج.

ويتخوف الأساتذة من محاولات تأجيل إقرار السلسلة، أو التراجع عن الوعد بزيادة قيمة الدرجة لأساتذة الثانوي الرسمي الذين خسروا نحو 30 في المئة من حقهم في زيادة الـ60 في المئة وحفظ الموقع الوظيفي للأستاذ الثانوي.
وعشية نقاش مجلس الوزراء مشروع قانون اعطاء زيادة غلاء المعيشة وتحويل سلاسل الرواتب لموظفي القطاع العام والمعلمين اعتبارا من 1/7/2012، ويعتبره الثانويون يضرب الموقع الوظيفي لأستاذ التعليم الثانوي من خلال ضرب الـ60% وتخفيضها الى 30% عند التقاعد في محاولة لتكرار ما...

محمد وهبة

يحصي الاتحاد العمالي العام عشرات المؤسسات التي لم تدفع زيادة غلاء المعيشة لموظفيها. أرسلت اللائحة إلى مديرية التفتيش في صندوق الضمان لكونها تتضمن مخالفات عديدة تتعلق بعدم التصريح عن العمال للضمان وبحرمانهم حقوقهم كافة. أما العمال المطالبين بهذه الحقوق فقد سمعوا إجابة واحدة: إذا لم يعجبكم فارحلوا!

يسجّل المعنيون، يومياً، مخالفات جديدة لمرسوم تصحيح الأجور الذي صدر في شباط 2012. آلاف العمال والأجراء في مئات المؤسسات لم يحصلوا على الزيادة التي أقرّتها الحكومة. عندما طالبوا بحقوقهم هدّدهم أصحاب العمل بالصرف وبات مصير عائلاتهم متوقفاً على استمرارهم في العمل، فتراجعوا عن مطالبهم، وعن أي حملات تصعيدية كانوا يعتزمون القيام بها.

وقد بدأت لوائح أسماء الشركات التي لم تلتزم مرسوم تصحيح الأجور، تتكشف تدريجاً. لدى الاتحاد العمالي...

فاتن الحاج

لم تأت الانتفاضة الأخيرة لموظفي الإدارة العامة لإقرار سلسلة رواتبهم من فراغ. الموظفون تجاوزوا عقدة الخوف بعد عمل حثيث لرابطتهم دام 4 سنوات استطاع خلالها قادتها أن يحوّلوها من رابطة للنخبة إلى إطار نقابي يضم الموظفين من كل الفئات.

قبل عام 2008 لم يكن موظفو الإدارة العامة يحظون بهيئة نقابية تمثلهم. فولادة «رابطة متخرجي ومتدربي المعهد الوطني للإدارة» عام 1993 لم تكن سوى فكرة راودت هذه النخبة، المنتمية إلى معهد يُعِدّ تحديداً رؤساء الدوائر، وينظم دورات ترفيع إلى الفئة الثانية. يومها، لم تتجاوز طموحات المتخرجين أكثر من إطار يجمعهم ويلتقون من خلاله اجتماعياً؛ يعني «كزدورة» من هنا وسهرات من هناك ليس إلّا. حتى انضمام هذه الرابطة إلى هيئة التنسيق النقابية فيما بعد كان شكلياً أيضاً، وغير مؤثر وغير جدي. تسمية الرابطة نفسها لم تكن تحفز...

نضال أيوب

منطقة محاطة بالسياج. ينتشر العساكر على كل مداخلها. لتعبر إلى منزلك تحتاج إلى تصريح، ناهيك عن التفتيش الملزم لتضمن عبورك. هي ليست منطقة حدوديّةً بين بلدٍ وآخر. بل منطقةٌ في شمال لبنان يقطنها غالبية فلسطينية. تدعى مخيّم نهر البارد.

حكاياتهم مع الجيش تبدأ ولا تنتهي. خمس سنوات من المعاناة ومازالت مستمرةً حتى الساعة. رجلٌ مسنٌ يبلغ من العمر الخامسة والسبعين. لديه ما يسمى بالمياه الزرقاء في عينيه. قبل خروجه من منزله الواقع في المخيم، طال ورقة الإعاشة ظناً منه بأنها ورقة التصريح التي تخوّله العودة إلى منزله. فالورقتان متشابهتان تقريباً بالحجم واللون. في المساء، وأثناء عودته أبرز للعسكري الورقة..فمنعه الأخير من الدخول. الرجل المسن رجا العسكري السماح له بالدخول "الله يوفقك مرقني" فلم يفلح رجاؤه واصطدم بقول العسكري "الله لا يوفقني!"....

فاتن الحاج

يؤخذ على المعلمين أنّهم هواة إضراب وعلى حركتهم أنّها ترفع القضايا المطلبية دون التربوية. لم يكن هذا ليحصل، بحسب القيادات النقابية، لو كانت هناك سياسات حكومية تحفظ للمعلمين موقعهم الوظيفي بما يتناسب مع خصوصية مهنتهم

في كل مرة يذهب فيها المعلمون إلى الإضراب والتظاهر يسأل كثيرون لماذا تضطر هذه الفئة الاجتماعية مراراً وفي كل عام دراسي لاتخاذ خطوات سلبية قد تتوّج بمقاطعة التصحيح في الامتحانات الرسمية، فترهن بيدها مصير مئات الآلاف من التلامذة؟ يحارون على من يضعون الملامة: أهو المعلم الذي يجب أن يُلام أم أنّها السياسات الحكومية التي تترك الأزمات تتفاقم في أدراجها فتصير معضلات؟

الواقع أنّ المعلمين يشعرون بأنّ حقوقهم تنتزع وتنتهك كل يوم فيعيدون الكرة لمواجهة سياسات تجرجر مطالبهم من إضراب إلى آخر، فيما تضع الحكومات كرة النار في...

محمد وهبة

تتكشف، يوماً بعد يوم، فصول أزمة «بيت التمويل العربي» ليظهر أن مصدرها ليس محليّاً، وأن تداعياتها لا تقتصر على صرف أكثر من 55% من موظفيه. فقد شهد مجلس إدارة المصرف تغييرات جذريّة بعدما انفجرت الخلافات بين مالكيه قبل نحو عامين. هذه الأزمة دفعت المصرف الإسلامي الأكبر في لبنان إلى بازار رخيص لبيعه. وبين الأوراق المتساقطة، يبدو موظفو المصرف أكبر المتضررين، إذ إن الإدارة أبلغتهم نيّتها صرف أكثر من 100 موظف من أصل 180 (الإدارة أبلغت وزارة العمل أنها ستصرف 63 في مرحلة أولى)، قبل أن تعرض عليهم بروتوكول صرف «مهين»، فقرّرت لجنة الموظفين واتحاد موظفي المصارف نقل المعركة إلى وزارة العمل.

وقبل نحو أسبوع، اطلع موظفو «بيت التمويل العربي» (يملك مصرف قطر الإسلامي 70% منه وشركات كويتية 30%) على بروتوكول صرف الموظفين الذي أعدّته إدارة المصرف. ويعدّ...

Syndicate content