الثورات العربية

تيار اليسار الثوري (سوريا)

شهد هذ الشهر عدد من الأحداث الهامة المتعلقة بالأوضاع السورية. فقد عقدت عدد من أطراف المعارضة المكرسة والمرتهنة اجتماعا لها في الرياض في يومي ٩-١٠ كانون الأول برعاية وتنظيم من النظام الرجعي السعودي، احد المسؤولين الكبار عن حرف الثورة عن سياقها الشعبي لصالح تطييفها ومساندة الأطراف الأكثر رجعية. وقد صدر عن الاجتماع بيان ينسجم مع متطلبات السياسة السعودية في هذه اللحظة اكثر مما يعبر عن برنامج لقوى سورية، كما انه اعلن عن قيام هيئة عليا للمفاوضات مع النظام يقف على رأسها احد رموز النظام السابقين، واحد رجالات السعودية اليوم، وهو رياض حجاب رئيس الوزراء السابق لبشار الأسد. وفي الوقت نفسه، أقامت أطراف اخرى، ملتبسة في مواقفها السياسية تجاه الثورة والنظام، استبعد بعضها عن اجتماع الرياض مؤتمرا...

راؤول زيبيتشي

‫عندما تنحسر الرؤية إلى حدها الأدنى بسب العواصف القوية التي تحجب تصور الواقع، ربما يكون مفيدا رفع نظرنا، وتسلق المنحدر للعثور على نقاط مراقبة أوسع لتمييز السياق الذي نتحرك فيه. اليوم، وحيث يجتاح العالم مجموعة من التناقضات والمصالح المتعددة، هناك ضرورة ملحة لصقل الحواس من أجل مراقبة أبعد مدى، نحو الخارج، ولكن أيضا نحو الداخل.‬

‫في أوقات التشوش حيث تدمرت الأخلاق، وحيث تختفي معالم الاسترشاد الأولية ويحل محلها شي من هذا القبيل: "كل شيء مباح" التي تسمح بدعم أي قضية لأنها تعادي العدو الرئيسي، بعيدا عن أي اعتبار للمبادئ والقيم. هذه الاختزالات تؤدي إلى طريق مسدود، كما حصل عندما جرى تشبيه فلاديمير بوتين بلينين، المثل الدارج اليوم.‬

‫التدخل الروسي في سوريا هو فعل استعماري جديد، يضع روسيا إلى جانب...

إيليا الخازن

قامت المملكة العربية السعودية على الأرجح بالتضحية بعلّوش و"جيش الإسلام"، من أجل الاستعداد لـ "اتفاقية السلام" في كانون الثاني/يناير المقبل. المقر الرئيسي لـ "جيش الإسلام" كان مكشوفاً لفترة طويلة، وبدا الأمر كأن السعودية قدَّمت هذا التنازل للروس كعربون حسن نيّة.

الخلاف بين "جيش الإسلام" و"داعش" هو فقط حول التكتيك، خلافٌ حول أي فصيل يقدّم نفسه كبديلٍ عملي للنظام. لنكن عادلين، فإن "جيش الإسلام" قاتل "داعش" والنظام على حد سواء، ولكن تكوينه الإيديولوجي هو أقرب إلى "داعش" من القوات المتمرّدة الأخرى، وبالتالي فإن مجندي "جيش الإسلام" من المحتمل أن ينضمّوا إلى "داعش" في حال هروبهم. هذا ما تقوم به الإمبريالية الروسية بسيفها ذي الحدّين، توجيه كل المتمرّدين (سواء...

هيئة تحرير مجلة الثورة الدائمة

في أواسط الصيف الماضي، وبعد جولة دموية إضافية من القصف الأسدي، الذي لا يتوقف، بالبراميل المتفجرة، وأشكال أخرى من أساليب القتل الجماعي، على امتداد الارض السورية، ظهر ذلك الفيديو المعبِّر جداً، المأخوذ في مدينة دوما المدمرة، وهو ينقل صورة حشد من أهالي المدينة، بين الأطلال، وهم ينشدون "سوف نبقى هنا!". ولم يفُتْهم في ختام لقائهم، وقبل ان يتفرقوا - هم المحرومين حتى من النزر القليل من الحاجات الإنسانية الاساسية، على صعيد المأكل والمشرب، والتدفئة، والملبس، والأدوية، والنوم، وأبسط قدر من الأمن، الخ... - أن يهتفوا بما بات يشكل اللازمة الأهم، في تعبيراتهم عن المطالب والتطلعات، التي سبق أن صدحوا بها، في شوارع دمشق، ومدن سوريةٍ أخرى، في الاشهر الأولى لانتفاضتهم، قبل ما يقرب من الخمس سنوات. اختتموا لقاءهم ذلك، نقول، بشعار: "حريه للأبَدْ...

رميدة الخليل

‫أولا، ومن المتفق عليه بأنه لا يمكن للأوطان أو للدول التي اضطرت إلى تبني نمط الإنتاج الرأسمالي في مرحلة متأخرة عن القوى الرأسمالية الكبرى، الشروع في مسار تطور رأسمالي مستقل بنفس طريقة الدول الرأسمالية المتطورة، بل يخضع ذلك لـ"قانون التطوّر المتفاوت والمركب". ما يعني أن هذه الاوطان أو الدول، التي تمر في التطور الرأسمالي في سياق تغيير دولي جذري، لديها بنى اجتماعية واقتصادية تجمع بين البنى الاجتماعية في ظل الرأسمالية وبأشكال متعددة، كوجود صناعة حديثة تقوم على الاستثمار الأجنبي مع البنى والعلاقات الاجتماعية القديمة. أهمية "قانون التطوّر المتفاوت والمركب" تكمن في تأثيره على العلاقات الطبقية والمهام الثورية.‬

‫فمن جهة، البرجوازية المحلية التي تعمل جنبا إلى جنب مع...

هيئة تحرير مجلة الثورة الدائمة

ترقبوا/ن صدور‫ النسخة الورقية من العدد السادس من "الثورة الدائمة"، في أول شهر كانون الثاني/يناير عام ٢٠١٦

‫فيما يلي مقالات العدد، فضلا عن افتتاحيته منشورةً على موقع الثورة الدائمة الالكتروني

‫1- الافتتاحية، بعنوان "يا حرية…" -  هيئة تحرير مجلة الثورة الدائمة‬

‫2- المخاض العسير لثورة لبنانية متأخرة ظافرة - كميل داغر‬

‫3- ماتت الطبقة العاملة، تعيش الطبقة العاملة - فرح قبيسي‬

‫4- حزب الله قوة مضادة للثورة - جوزيف ضاهر‬

‫5- التنظيم الاشتراكي والتحرر الجنسي في لبنان - نص مؤتمري صادر عن المنتدى...

وليد ضو

طويلة كانت رحلة ابن الطاغية الليبي، هنيبعل القذافي، من رخاء تنعمه بالتحكم بمصير الشعب الليبي واستغلاله وقمعه، وصولا إلى حصوله على "الأمان" من النظام السوري، بعيدا عن مصير والده البشع.

لا شك بأن هنيبعل القذافي، في رحلته هذه، قد مر فوق البحر المتوسط، البحر الذي ابتلع الآلاف من اللاجئين والمهاجرين الهاربين من أنظمة استغلالية وقمعية كالنظامين الليبي والسوري وغيرهما. وقد كان للنظام الليبي السابق اليد الطولى بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي لوقف الهجرة...

لە چەند مانگی رابردوودا، کۆمەڵانی خەڵک لە سەرتاسەری رۆژهەڵاتی ناوەراستدا ڕووبەرووی توندوتیژی و پێکدادان و جەنگ بوونەوە لە عێراق و سوریا. ئەم جەنگە بە بەرپرسیارەتی هەر دوو هێزە ئیمپریالیستی یە جیهانی یەکانە بە تایبەتیش – وڵاتە یەکگرتووەکانی ئەمریکا، ڕوسیا و وڵاتە ئەوروپییەکان، هەروەها هێزە ئیمپریالیستە ناوچەییەکانی وەکو عەرەبی سعودی، قەتەر، تورکیا و ئێران. ئەم جەنگانە پێکهاتوون لە دوو جۆری جیاواز لە شۆڕشی چەواشە: دیکتاتۆرە لۆکالی یەکان و ڕژێمەکانی شۆڕشی چەواشە لە لایەک و . هێزە ئیسلامی یە کۆنەپەرستەکانی وەکو داعش لە لایەکی ترەوە. سووربوونی هێزە سەرەکی یە نێودەوڵەتی و هەرێمی یەکان بۆ بە زۆر سەپاندنی هەیمەنەی سیاسی و ئابووری و خۆیان بە سەر ناوچەکەدا، لە گەل ئەوەشدا ئەم هێزانە هۆکاری سەرەکین لەم تراژیدیایەی ئێستادا. 

...

قبل عامين من اليوم اختطفت سميرة الخليل ورزان زيتونة ووائل حمادة وناظم حمادي في دوما في الغوطة الشرقية. وطوال عامين لم توفر أية جهات عامة معلومات عن المرأتين والرجلين، ما يجعل الخطف جريمة بحق أهالي الأربعة، فوق كونه جريمة بحقهم هم، وواحدة من أكبر الجرائم بحق الثورة السورية، على يد غير النظام وغير داعش. القرائن المتاحة كلها، ودون قرائن منافسة، تشير إلى مسؤولية “جيش الإسلام” بقيادة زهران علوش عن الجريمة. هذا التشكيل هو سلطة الأمر الواقع في المدينة، ويتحمل بصفته هذه المسؤولية السياسية عن خطف المرأتين والرجلين. وهو بالتالي من يتعين عليه أن يقدم الأدلة عن الجريمة لمن يطلبها، وأولاً لأهالي المخطوفتين والمخطوفين، ثم لعموم طالبي العدالة من السوريين. نحن نعلم أن التشكيل المذكور الذي انفرد بتهديد رزان بالقتل...

إن احتدام الصراع الذي تخوضه القوى الإمبريالية (الولايات المتحدة وروسيا، والدول الأوروبية، الخ ...) والإقليمية (المملكة العربية السعودية وقطر وتركيا وإيران) في الشرق الأوسط خلال الأشهر الأخيرة قد أضر كثيرا بشعوب المنطقة. وهو ناتج عن أشكال مختلفة من الثورة المضادة، المتجسدة بالأنظمة الاستبدادية والمناهضة للثورة والقوى الإسلامية الرجعية مثل داعش، كما أنها تمثل تعبيرا عن إرادة القوى الدولية والإقليمية الكبرى التي تحاول فرض هيمنتها السياسية والاقتصادية على المنطقة.

في سوريا، يتمظهر الشكل الأول للثورة المضادة في دعم نظام الأسد، سواء من خلال الغارات القاتلة التي تشنها روسيا وتدخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحزب الله والميليشيات الطائفية العراقية الرجعية، أو من خلال ارتياب القوى الغربية تجاه القوى الديمقراطية...

المنشور

سنة وأربعة أشهر مروا على اختطاف العسكريين الـ 25 على يد تنظيميّ جبهة النصرة وداعش الارهابيين في جرود عرسال قبل أن تقوم الدولة اللبنانية "بتحرير" جزء منهم ضمن صفقة حصلت فيها النصرة على إطلاق سراح عدد من المعتقلين في السجون اللبنانية والسورية، كما وفرضت على الدولة اللبنانية تأمين ممر "إنساني آمن ودائم" للاجئين السوريين إلى عرسال، إضافة إلى تأمين المواد الإغاثية لمخيمات اللاجئين والمواد الطبية كما تجهيز مستشفى البلدة وتأمين عدد من الجرحى المدنيين المتواجدين في سوريا. ‬

‫دعونا نبدأ بعدم شكر أي دولة قامت بأي تفاوض من أجل أي صفقة جرت على أي من الأراضي اللبنانية وغير اللبنانية. فالخروج المحق للعسكريين المعتقلين لدى النصرة إلى الحريّة كما الممر الآمن والمحقّ للاجئيين هي حقوق بديهية لهؤلاء البشر قبل أن تنتهكها الدولة...

Syndicate content