الثورات العربية

آدم هنية

‫عقب هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس، ربط جزء كبير من اليسار بين صعود داعش وبين تعميق العنف ‬الامبريالي في الشرق الأوسط. الحرب والامبريالية، من جهة، والتأثير المتنامي للإرهاب الجهادي، من جهة أخرى، عرضا كجزء لا يتجزأ من العنف والدمار اللذين يعززان بعضهما البعض. "البربرية الامبريالية والبربرية الإسلامية يتغذيان من بعضهما"، كتب الحزب الجديد المناهض للرأسمالية في فرنسا بعد وقت قصير من هجمات باريس. من أجل كسر هذا العناق العدمي القاتل، يجب معارضة التدخل الخارجي لوقف العنف الامبريالي ووقف نهب ثروات الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى من العالم.

المنطق الأساسي لهذه الحجة هو من دون شك متين. ولكن من خلال تفسيره لا يذهب هذا النوع من التحليل بعيدا بما فيه الكفاية. فهو يعاني من تعميم مفرط ومجرد- يخبرنا القليل عن...

عزيز عبد الكريم
جوزف ضاهر

الدكتور عزيز عبد الكريم ناشط سوريّ من أصل كوردي، يعيش في المنفى منذ حوالي سنتين.

جوزف ضاهر: لنبدأ بمشاركتك في انتفاضة القامشلي عام 2004 والثورة السورية التي بدأت عام 2011. لماذا شاركتَ فيهما وماذا كان دورك؟

عزيز عبد الكريم: عند إندلاع انتفاضة القامشلي كنت طالبا جامعيا في كلية الطب البشري بجامعة حمص وللصدفة كنت قد قررت الذهاب إلى بلدتي عامودا في اليوم السابق للانتفاضة وذلك بأمل حضور المبارة في يوم الجمعة بحكم حبي لنادي الجهاد وكرة القدم إلا أنني لم أستطع الذهاب إلى الملعب بسبب تاخري بالوصول إلى المنزل.

بعد بدء المبارة بدأت الأخبار تتوالى بأحداث عنف وتوقف المباراة وهنا حاولنا الاتصال...

المركز السوري لبحوث السياسات

الملخص التنفيذي للتقرير:

هذا التقرير هو الجزء الخامس من سلسلة التقارير، التي تهدف إلى متابعة تطور الأزمة العامة والنزاع المسلّح، في سورية، وتقييم آثارهما في الحياة الاجتماعية والاقتصادية للسوريين. يغطّي هذا التقرير عام 2015، ويتضمن تحليل المركز السوري لبحوث السياسات وتقديراته، التي خلصت إلى الآثار الاقتصادية:

•ازداد تشظي الاقتصاد السوري، عام 2015، عما كان عليه في الأعوام السابقة، جراء هيمنة قوى التسلط وقيامها ببناء كيانات اقتصادية "مستقلة" خاصة بكل منها، وتحويل الموارد لخدمة مصالحها وأهدافها، وتقديم الحوافز لأتباعها لضمان ولائهم، على حساب  احتياجات الناس وتطلعاتهم. 

...
ماهينور المصري

ها هو العام الخامس للثورة يأتي. أكاد لا أصدق أنه مرت 5 أعوام على هتاف "الشعب يريد اسقاط النظام" و"عيش..حرية.. عدالة اجتماعية..كرامة انسانية".. ربما لأنني حتى وأنا في زنزانتي ممتلئة بالحلم، بالحرية وبالأمل..

البعض يرى بعد انقضاء تلك السنوات أن الثورة هزمت، آخرون يرون أنه ليس في الإمكان أبدع مما كان، أما النظام فيرى أنه انتصر ولكن هل تلك الاجابات صحيحة وحاسمة؟ هل انهزمنا وهل انتهت الثورة؟ وهل أننا طوال الوقت كنا ضحايا فقط؟ وهل ثبتت السلطوية أقدامها بالقوة والاستبداد أغلب الوقت، ومعسول الكلام في وقت آخر؟

ربما لأنني من المؤمنين بالحلم ومن المقتنعين أننا لسنا فقط نواجه السلطوية والاستبداد داخليا، ولكننا نواجه نظام عالمي لا انساني، لا يساوي عنده البشر شيء، بقدر ما تساوي الأرباح والنفط. لذا، فأرى...

‫علي فحص

‫ليس الغريب أن تصبح مضايا هي القضية الآنية، ليس الغريب أن تحتل معاناتها عقول كل محب للثورة، وبال من تجرأت الانسانية أن تقترب منه، كل ذلك عادي وماذا بعد؟؟ ماذا ينفع؟‬

‫مضايا، وغيرها الكثير من المناطق السورية التي تدفع ثمن ثورتها، واصرارها على الصمود في وجه البعث وحلفائه.‬

‫مضايا ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة في هذه القافلة، لن ينتهي العذاب إلا برحيل الأسد. الكلام، هنا، ليس بعيدا عن الواقع، هو الجزء الواقعي الذي نجابه رتابته بأن نحلم أكثر. نعلم أنه توجد فصائل اسلامية، والنصرة وداعش، وفي المقابل هناك أناس لا زالوا يتمسكون بثورتهم بعيدا عن التعصب، والتشدد الديني، هم/ن بأحلامهم البريئة أملنا، ويحق لنا ان نجد فيهم كل الأمل.‬

‫ليس...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

تدفع بلدتا مضايا وبقين في ريف دمشق، منذ أشهر، ثمن دعمهما المطلق للانتفاضة ضد حكم الأسد والبعث السوري. البلدتان المحاصرتان من قبل قوات النظام السوري وحزب الله كورقة ضغطٍ منذ بدء الحملة العسكرية على الزبداني، وبغطاء روسي، يمنع بشكلٍ تام إدخال المواد الأساسية، من غذاء ومحروقات وأدوية، وكل مستلزمات العيش إليهما، ويتعرض سكانهما للتجويع والقصف بالمدفعية والبراميل المتفجّرة، والحصار يشتدّ حتى بعد الانتهاء من تدمير مدينة الزبداني بشكلٍ شبه كامل وتهجير معظم سكانها، كعقوبة جماعية ينفذّها نظام البعث السوري بحق الآلاف من المدنيين، بسبب موقفهم من الصراع، فوق الأرض السورية.

هذا وأساليب حصار المدنيين في مضايا وبقين، وشتى المناطق السورية الأخرى الخاضعة للحصار، تذكّرنا...

تيار اليسار الثوري (سوريا)

شهد هذ الشهر عدد من الأحداث الهامة المتعلقة بالأوضاع السورية. فقد عقدت عدد من أطراف المعارضة المكرسة والمرتهنة اجتماعا لها في الرياض في يومي ٩-١٠ كانون الأول برعاية وتنظيم من النظام الرجعي السعودي، احد المسؤولين الكبار عن حرف الثورة عن سياقها الشعبي لصالح تطييفها ومساندة الأطراف الأكثر رجعية. وقد صدر عن الاجتماع بيان ينسجم مع متطلبات السياسة السعودية في هذه اللحظة اكثر مما يعبر عن برنامج لقوى سورية، كما انه اعلن عن قيام هيئة عليا للمفاوضات مع النظام يقف على رأسها احد رموز النظام السابقين، واحد رجالات السعودية اليوم، وهو رياض حجاب رئيس الوزراء السابق لبشار الأسد. وفي الوقت نفسه، أقامت أطراف اخرى، ملتبسة في مواقفها السياسية تجاه الثورة والنظام، استبعد بعضها عن اجتماع الرياض مؤتمرا...

راؤول زيبيتشي

‫عندما تنحسر الرؤية إلى حدها الأدنى بسب العواصف القوية التي تحجب تصور الواقع، ربما يكون مفيدا رفع نظرنا، وتسلق المنحدر للعثور على نقاط مراقبة أوسع لتمييز السياق الذي نتحرك فيه. اليوم، وحيث يجتاح العالم مجموعة من التناقضات والمصالح المتعددة، هناك ضرورة ملحة لصقل الحواس من أجل مراقبة أبعد مدى، نحو الخارج، ولكن أيضا نحو الداخل.‬

‫في أوقات التشوش حيث تدمرت الأخلاق، وحيث تختفي معالم الاسترشاد الأولية ويحل محلها شي من هذا القبيل: "كل شيء مباح" التي تسمح بدعم أي قضية لأنها تعادي العدو الرئيسي، بعيدا عن أي اعتبار للمبادئ والقيم. هذه الاختزالات تؤدي إلى طريق مسدود، كما حصل عندما جرى تشبيه فلاديمير بوتين بلينين، المثل الدارج اليوم.‬

‫التدخل الروسي في سوريا هو فعل استعماري جديد، يضع روسيا إلى جانب...

إيليا الخازن

قامت المملكة العربية السعودية على الأرجح بالتضحية بعلّوش و"جيش الإسلام"، من أجل الاستعداد لـ "اتفاقية السلام" في كانون الثاني/يناير المقبل. المقر الرئيسي لـ "جيش الإسلام" كان مكشوفاً لفترة طويلة، وبدا الأمر كأن السعودية قدَّمت هذا التنازل للروس كعربون حسن نيّة.

الخلاف بين "جيش الإسلام" و"داعش" هو فقط حول التكتيك، خلافٌ حول أي فصيل يقدّم نفسه كبديلٍ عملي للنظام. لنكن عادلين، فإن "جيش الإسلام" قاتل "داعش" والنظام على حد سواء، ولكن تكوينه الإيديولوجي هو أقرب إلى "داعش" من القوات المتمرّدة الأخرى، وبالتالي فإن مجندي "جيش الإسلام" من المحتمل أن ينضمّوا إلى "داعش" في حال هروبهم. هذا ما تقوم به الإمبريالية الروسية بسيفها ذي الحدّين، توجيه كل المتمرّدين (سواء...

هيئة تحرير مجلة الثورة الدائمة

في أواسط الصيف الماضي، وبعد جولة دموية إضافية من القصف الأسدي، الذي لا يتوقف، بالبراميل المتفجرة، وأشكال أخرى من أساليب القتل الجماعي، على امتداد الارض السورية، ظهر ذلك الفيديو المعبِّر جداً، المأخوذ في مدينة دوما المدمرة، وهو ينقل صورة حشد من أهالي المدينة، بين الأطلال، وهم ينشدون "سوف نبقى هنا!". ولم يفُتْهم في ختام لقائهم، وقبل ان يتفرقوا - هم المحرومين حتى من النزر القليل من الحاجات الإنسانية الاساسية، على صعيد المأكل والمشرب، والتدفئة، والملبس، والأدوية، والنوم، وأبسط قدر من الأمن، الخ... - أن يهتفوا بما بات يشكل اللازمة الأهم، في تعبيراتهم عن المطالب والتطلعات، التي سبق أن صدحوا بها، في شوارع دمشق، ومدن سوريةٍ أخرى، في الاشهر الأولى لانتفاضتهم، قبل ما يقرب من الخمس سنوات. اختتموا لقاءهم ذلك، نقول، بشعار: "حريه للأبَدْ...

رميدة الخليل

‫أولا، ومن المتفق عليه بأنه لا يمكن للأوطان أو للدول التي اضطرت إلى تبني نمط الإنتاج الرأسمالي في مرحلة متأخرة عن القوى الرأسمالية الكبرى، الشروع في مسار تطور رأسمالي مستقل بنفس طريقة الدول الرأسمالية المتطورة، بل يخضع ذلك لـ"قانون التطوّر المتفاوت والمركب". ما يعني أن هذه الاوطان أو الدول، التي تمر في التطور الرأسمالي في سياق تغيير دولي جذري، لديها بنى اجتماعية واقتصادية تجمع بين البنى الاجتماعية في ظل الرأسمالية وبأشكال متعددة، كوجود صناعة حديثة تقوم على الاستثمار الأجنبي مع البنى والعلاقات الاجتماعية القديمة. أهمية "قانون التطوّر المتفاوت والمركب" تكمن في تأثيره على العلاقات الطبقية والمهام الثورية.‬

‫فمن جهة، البرجوازية المحلية التي تعمل جنبا إلى جنب مع...

Syndicate content