مقاطعة إسرائيل

حسين مهدي

حسين مهدي يتحدّث مع يارا حركة ناشطة ثقافية وسياسية تعمل في مجالات متعددة ومنها موضوع المقاطعة.

قاطعوا: حملة شعبية تهدف إلى توعية الرأي العام اللبناني، العربي والعالمي على مدى أهمية عملية التوقّف الطوعي عن استخدام أو شراء أو التعامل مع سلعة أو خدمة (مهما كان شكلها) لجهة تقوم بشكلٍ مباشر أو غير مباشر بدعم الكيان الإسرائيلي المصطنع في فلسطين، بهدف الضغط على الشركات والحكومات الداعمة لإسرائيل اقتصادياً لتغيير هذه السياسة.

1- ما هو تعريفك للمقاطعة؟

المقاطعة جزء لا يتجزأ من المقاومة الشعبية، فالمقاطعة بالتعريف العام هي إيقاف استخدام كلّ ما يضرّ الاقتصاد المحلي وكلّ ما يساهم في الهيمنة على المقاومة الشعبية. ما عدا موضوع السيطرة على الاقتصاد المحلي. هناك موضوع أهم و أخطر ألا وهو أنه علينا نحن أن نقاطع كلّ ما قد يساهم –...

مقابلة مع فرح رويساتي - ناشطة ضد الحرب

منذ اليوم الأول للحرب الإسرائيلية على غزة، إضافة طبعاً إلى متابعة الأوضاع هناك عبر شاشات التلفزة والصحف والإنترنت، آثرت جمع المعلومات حول مختلف أشكال التضامن مع غزة، من تظاهرات واعتصامات وغيرها، للمشاركة فيها ونشرها عبر الإنترنت (فايسبوك) لتأمين أوسع مشاركة ممكنة.

ما أهمية التحركات الشعبية والمظاهرات التي حصلت رفضاً للعدوان على غزّة؟ وماذا عن موقف الأنظمة العربية في العدوان، هل تعتبرين أن التحركات الأخيرة كانت قادرة على الضغط على هذه الأنظمة؟

المقاومة تكون بشتى الأساليب والطرق، والتحركات الشعبية هي إحداها. ليست التظاهرات وسيلة للتعبير فحسب، إنما أداة للضغط على الأنظمةً ووسيلة المناهضة والرفض. إن الأنظمة التي تقمع التظاهرات ترى بأنها تشكّل خطراً عليها أو تهديداً لها لأنها تدرك...

Syndicate content