تضامن

برناديت ضو

تقرير المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب

صدر التقرير الذي يعده المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب لعام 2006 حول وضع المسلمين في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. يحمل التقرير عنوان "المسلمون في الاتحاد الأوروبي: التمييز العنصري والتخوف من الإسلام"، ويبحث البيانات والمعلومات الموجودة حول درجة وطبيعة التمييز العنصري ضد المسلمين إلى جانب الحوادث المتعلقة برهاب الإسلام Islamophobia في الاتحاد.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب هو وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي، تم إنشاؤه طبقاً للقرار رقم 1035/97 (EC) لعام 1997.

من أهم الحقائق التي توصل إليها التقرير أن المسلمين...

مركز الدراسات الاشتراكية (مصر)

يوم 30 كانون الأول/ديسمبر 2005، داهم المئات من رجال الشرطة المصرية موقعاً يعتصم فيه حوالي 3000 لاجئ سوداني في القاهرة مستخدمين خراطيم المياه والهراوات لإجلائهم من أمام مقار المفوضية العليا للاجئين التي يطالبونها بمنحهم اللجوء السياسي في دول غربية. واقتحم نحو 2000 من أفراد شرطة مكافحة الشغب موقع الاعتصام وضربوا السودانيين الموجودين فيه بالهراوات والعصي. فيما يلي تعليق من "مركز الدراسات الاشتراكية" في مصر.

ارتكبت وزارة الداخلية المصرية، التي يرأسها مجرم محترف اسمه حبيب العادلي، جريمة بشعة فجر يوم الجمعة 30 ديسمبر 2005. قتلت جحافل الأمن المركزي، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وباعتراف زبانية الداخلية، 20 من اللاجئين السودانيين المعتصمين في ميدان مصطفى محمود بالمهندسين في هجوم جبان شنته غدرا في الفجر على المعتصمين...

وليد طه

هل لاح في الأفق هواء الديمقراطية في المخيمات الفلسطينية، وتحديداً مخيم شاتيلا، "صاحب المجزرة"؟ هذا المخيم لم يتوقف نزيفه منذ الانسحاب الإسرائيلي، وصولاً إلى الانسحاب السوري. كان ينزف بين الانسحابين؛ نزيف سببته البلطات الإسرائيلية، ونزيف سببته اللجنة الشعبية، من خلال فسادها الذي يتمثل بالتنظيمات التي عملت تحت الوصاية السورية، والتنظيمات بدورها التي كانت، وما تزال، تعمل تحت وصاية الحائط الواقف.
هنا، لا بد من الوصف قليلاً واقع المخيمات الفلسطينية على الصعيدين الأمني والسياسي خلال الوجود السوري: إذا ذهبنا جنوباً، نرى أن لكل مخيم مدخل واحد يمنع إدخال مواد العمار. الحاجز اللبناني يشعرك وكأنك تقطع حدوداً دولية. يليه حاجز فتح، كل فتح، وأينما شِئْتَ فتح. لجنة شعبية فتح. سلطان أبو العينين فتح (الذي حُكم بالإعدام بعد زيارة البطرك). فلماذا...

ف. هـ.

يوسف شعبان المواطن فلسطيني وجد نفسه في زنزانة مع حكم بالمؤبد لجريمة لم يقترفها. ليس هذا فقط، بل أن الجرم كان قد ثبت على غيره، وصدر بحقّهم حكم بالإعدام في الأردن.
في 19/10/1994، صدر عن المجلس العدلي اللبناني حكم بالسجن المؤبد على المواطن الفلسطيني يوسف شعبان بتهمة اغتيال المستشار الأول في السفارة الأردنية "نائب عمران المعايطة". وكانت المحاكم الأردنية، وفي نفس الجريمة، كانت قد أصدرت حكماً ضد المرتكبين، وهم: ياسر محمد أحمد سلامة (الذي نفّذ الحكم شنقاً)، والفارون: عقاب نمر سليمان الفقهاء وجمال درويش ومصطفى فطاير وإحسان صادق وصالح الرضوان وصبري خليل عبد الحميد البنا، الذي توفي قبل تنفيذ الحكم، ولم تُظهر تورّط شعبان بها.
وبما أن الحكم اللبناني صادر عن المجلس العدلي الذي يصدر قرارات مبرمة لا تقبل أي طريق من طرق الطعن العادية أو...

Syndicate content