تضامن

محمد قدورة

الغضب في الشارع السويدي يتعاظم - في مالمو كما في كل مدينة وفي كل قرية على امتداد البلاد - يوماً بعد يوم، كلّما استمرّ العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة الّتي أسقطت بيد القيادة السياسية والعسكرية الاسرائيلية وخيّبت آمالهم وأفشلت مخططاتهم القائمة على مزيدٍ من سفك دم أطفال ونساء وشيوخ الفلسطينيين الذين لا ذنب لهم، سوى أنّهم ينتمون إلى وطن يقع تحت نير استعمار استيطاني، وبأنهم لا مفرّ لهم من الموت المحتوم على اعتبار أن الحصار البري، البحري والجوي الذي يفرضه عليهم الاحتلال، والأنكى من ذلك، الأخوة الاشقاء.

منذ صبيحة يوم السبت 10/1/2009 انتشرت عدّة مجموعات من المناصرين للقضية الفلسطينية في الأماكن المزدحمة عادةً خلال أيام العطل وهم يرفعون العلم الفلسطيني ويافطة ملطّخة بالدماء وقد كتب عليها غزة، ويعلنون عبر...

نضال مفيد

يكثر استخدام، في المقالات الصحفية، ثلاث نقاط أو عبارة إلخ، وتكون هذه الأخيرة أساس المقالة، أو في معظم الأحيان ما يمتنع الصحافي عن قوله.

مواكباً الحرب الإسرائيلية على غزّة، أصدر التجمّع اليساري من أجل التغيير، ثلاثة أعداد من نشرة "فلسطين حرّة". هذه النشرة لم تأتِ من فراغٍ ولم تهبط بالمظلّة على الاعتصام المفتوح، الذي نظمته قوى يساريّة فلسطينية ولبنانيّة أمام مبنى الإسكوا مساهِمةً في المقاومة ودعمها في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

هذه النشرة لم تأتِ من فراغ، كما حال بعض الرؤساء، إنّما سبقتها نشرةً عام 2002، زمن العدوان الإسرائيلي على الضفّة وغزّة، زمن الانتفاضة الثانية. في ذلك العام، صدرت "فلسطين حرّة" وأوردت في مبرراتها ضرورة ربط الاعتصام المفتوح، أيّ اعتصام، بنشرة أو مادّة إعلامية...

محمد قريوتي

انطلقت الحملة الشعبية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في خضم الحصار الأخير على غزة. وكغيرها، جاءت هذه الحملة كردة فعل على هذا الحصار، وهدفت إلى تنظيم حركة احتجاجية ترفض العدوان والحصار على الشعب الفلسطيني. وفي هذا الإطار نظمت الحملة اعتصاما أمام السفارة المصرية للمطالبة بفك حصار على معبر رفح ولإدانة التواطؤ العربي والمصري، على وجه الخصوص، مع العدوان الإسرائيلي.

مع بدء اتخاذ الوضع السياسي حيّزاً أكبر من النقاشات داخل الحملة، ظهر خلاف بين الأطراف والأفراد المشاركين، أساسه السقف السياسي لخطاب ولموقف الحملة. وتمحور الخلاف حول الموقف من دعم المقاومة وانتقاد السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير. كما ظهر خلاف بسيط حول ما إذا كانت الحملة ذات طابع إنساني أم سياسي لكنه سرعان أن تم تخطي هذه المسألة لجانب التأكيد على الطبيعة...

هبة عباني

قد يبدو للوهلة الأولى، إذا ما تابعنا وسائل الإعلام الأكثر جماهيرية (التلفزيون، الراديو)، أن الصراع الطبقي قد انتهى أو أصبح شيئاً من الماضي أم أنه أمر لا تجده إلا في النظريات الاشتراكية والماركسية، وإن الصراعات الحالية هي مجرد تنازع على السلطة بين دول أو مجموعات، أو صراعات طائفية وفئوية. وإذا كانت هذه تعبّر بشكل غير مباشر عن صراع طبقي، فإن هذا الأخير موجود بوضوح بشكله المباشر. وما يعبر عنه ويؤكد واقعيته التحركات العمالية المتزايدة.

والواقع أيضا أن الرأسمالية المسيطرة اليوم على عالمنا تعمل على تشويه الصراع الطبقي وتغييبه عن الساحة السياسية خوفا على مصالحها المتنامية على أنقاض الطبقة العاملة.

من جهة أخرى فان وسائل الإعلام تسهم بشكل مباشر في تغييب هذا...

فرح قبيسي

القاضي... نحن، أي كل من يعتبر أن الوقت قد حان للاعتراف والمساءلة والمحاسبة والتعويض عن أخطاء الماضي...

نحن أي الرأي العام.

الضحية... آلاف المهجرين والمخطوفين والمعوقين وذويهم.

المتهم... جميع من خطط وحرض ومول ونفذ جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

هذا ما أراد قوله عدد من الجمعيات والمنظمات من خلال إطلاقهم للمحكمة الشعبية.

في 14 نيسان الماضي، وفي إطار حملة "تنذكر ت ما تنعاد - ممنوع تنعاد" التي بادر إلى إطلاقها التجمع اليساري...

فرح قبيسي

بعد قيامنا بالتدقيق، لاحظنا - كطلاب في الجامعة اليسوعية هوفلين - بأن هناك زيادة على القسط السنوي، الأمر الذي أثار بعد شيوعه بلبلة في أوساط الطلاب. فقررنا نحن كمجموعة مستقلة الاعتراض على الموضوع وإيصال صوتنا إلى الإدارة، خاصة أنه لم يتم إعلام الطلاب مسبقاً بالزيادات على سعر الوحدات.

عندها، كطلاب في معهد العلوم السياسية، أخذنا المبادرة وبدأنا بالضغط على مجلس الطلاب لحثّه على التحرّك، كون المجلس يمثّل الطلاب وهو الناطق باسمهم.

وكان أن دعا طلاب المعهد الأب سيون – نائب رئيس الجامعة – إلى اجتماع عرضوا فيه مطالبهم المتمثلة بإلغاء الزيادة على الوحدات البالغة 3% في جميع المعاهد؛ تأمين فرص العمل داخل الحرم وفي مراكز البحوث التابعة للجامعة؛ زيادة عدد المنح والمساعدات المالية؛ وإعادة النظر في نظام...

عصام حمبوز

دولة نفطية بمنطقة الخليج، متوقع أن يتجاوز نموها الاقتصادي هذا العام 6.2%(1). حصة القطاعات غير النفطية يصل إلى 63% من الناتج الإجمالي المحلي. تعتبر منطقة جاذبة للمستثمرين، ونقطة تجارية للبلدان المجاورة. أصبحت مؤخراً محطة جذب سياحي لما تحويه من مشاريع سياحية ومواقع. هذا بالإضافة إلى اهتمام بعض المستثمرين هناك بتحطيم الأرقام القياسية العالمية لكل ما هو غريب أو نادر، مثل "أطول برج" و"أكبر مركز تجاري" و"فندق تحت الماء" وغيره... من المؤكد أنكم عرفتم عن أيّ دولة نحن بصددها هنا، دولة الإمارات العربية المتحدة.

في العقود الأخيرة، شهدت منطقة الخليج تطورات سريعة الوتيرة أثرت بشكل كبير جداً - حسب تقرير لمنظمة اليونسيف - بشكل العلاقات الاقتصادية/الاجتماعية فيها. فقد كانت شعوب المنطقة تعيش على البداوة ورعي الحيوانات وصيد...

برناديت ضو

تقرير المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب

صدر التقرير الذي يعده المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب لعام 2006 حول وضع المسلمين في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. يحمل التقرير عنوان "المسلمون في الاتحاد الأوروبي: التمييز العنصري والتخوف من الإسلام"، ويبحث البيانات والمعلومات الموجودة حول درجة وطبيعة التمييز العنصري ضد المسلمين إلى جانب الحوادث المتعلقة برهاب الإسلام Islamophobia في الاتحاد.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب هو وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي، تم إنشاؤه طبقاً للقرار رقم 1035/97 (EC) لعام 1997.

من أهم الحقائق التي توصل إليها التقرير أن المسلمين...

مركز الدراسات الاشتراكية (مصر)

يوم 30 كانون الأول/ديسمبر 2005، داهم المئات من رجال الشرطة المصرية موقعاً يعتصم فيه حوالي 3000 لاجئ سوداني في القاهرة مستخدمين خراطيم المياه والهراوات لإجلائهم من أمام مقار المفوضية العليا للاجئين التي يطالبونها بمنحهم اللجوء السياسي في دول غربية. واقتحم نحو 2000 من أفراد شرطة مكافحة الشغب موقع الاعتصام وضربوا السودانيين الموجودين فيه بالهراوات والعصي. فيما يلي تعليق من "مركز الدراسات الاشتراكية" في مصر.

ارتكبت وزارة الداخلية المصرية، التي يرأسها مجرم محترف اسمه حبيب العادلي، جريمة بشعة فجر يوم الجمعة 30 ديسمبر 2005. قتلت جحافل الأمن المركزي، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وباعتراف زبانية الداخلية، 20 من اللاجئين السودانيين المعتصمين في ميدان مصطفى محمود بالمهندسين في هجوم جبان شنته غدرا في الفجر على المعتصمين...

وليد طه

هل لاح في الأفق هواء الديمقراطية في المخيمات الفلسطينية، وتحديداً مخيم شاتيلا، "صاحب المجزرة"؟ هذا المخيم لم يتوقف نزيفه منذ الانسحاب الإسرائيلي، وصولاً إلى الانسحاب السوري. كان ينزف بين الانسحابين؛ نزيف سببته البلطات الإسرائيلية، ونزيف سببته اللجنة الشعبية، من خلال فسادها الذي يتمثل بالتنظيمات التي عملت تحت الوصاية السورية، والتنظيمات بدورها التي كانت، وما تزال، تعمل تحت وصاية الحائط الواقف.
هنا، لا بد من الوصف قليلاً واقع المخيمات الفلسطينية على الصعيدين الأمني والسياسي خلال الوجود السوري: إذا ذهبنا جنوباً، نرى أن لكل مخيم مدخل واحد يمنع إدخال مواد العمار. الحاجز اللبناني يشعرك وكأنك تقطع حدوداً دولية. يليه حاجز فتح، كل فتح، وأينما شِئْتَ فتح. لجنة شعبية فتح. سلطان أبو العينين فتح (الذي حُكم بالإعدام بعد زيارة البطرك). فلماذا...

Syndicate content