تضامن

إدوين نصر

‫أشعر أنه من واجبي، كمقيم في منطقة "المعاملتين" لأكثر من 18 عاما، أن ألقي المزيد من الضوء على القضية التي أثيرت مؤخرا حول العملية التي أدت إلى تحرير 75 امرأة سورية من شبكة الاتجار الجنسية واللواتي كن محتجزات قسريا. ‬

‫كل من سكان المعاملتين وجونيه بشكل عام، وقوى الأمن الداخلي اللبناني وبلدية جونيه متواطئين في تكريس الاستغلال الجنسي التجاري للنساء من شرق أوروبا والفلسطينيات والسوريات والمصريات وغيرهن، من قبل شبكات إجرام محلية.‬

‫نتعلم في سن مبكر في هذه المدينة، كيف نسخر ونحتقر ونمتهن انسانية عاملات الجنس اللواتي يسرن في شوارع "المعاملتين" حالما يحل الليل. نكبر معتادين على رؤية طوابير طويلة من الرجال من جميع الشرائح مصطفة خارج "الأندية الليلية...

مكتب الأممية الرابعة

‫أصدر مكتب الأممية الرابعة، بتكليف من الهيئة الأممية المجتمعة في 2 آذار/مارس، البيان التالي:‬

‫1- في صيف عام 2015، قرر نظام أردوغان السلطوي النيوليبرالي الإسلامي استئناف حربه الدامية ضدّ الكورد، وذلك بعد سنتين من المفاوضات مع قائد حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان. مع ذلك، كانت آمال الشعب كبيرة جداً هذا الصيف بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في 7 حزيران/يونيو. فقد حصل حزب الشعوب الديمقراطي (حزب وحدوي إصلاحي يساري منبثق من الحركة الكوردية) على 13% من الأصوات. هذه النسبة الاستثنائية التي حصل عليها بعد أن ضاعف عدد أصواته أرغمت حزب العدالة والتنمية على تشكيل حكومة ائتلافية قد تكسر هيمنته في أوساط جهاز الدولة. علاوة على ذلك،...

سامر أنوس
فرح قبيسي

تستمر السلطة البرجوازية اللبنانية في ضرب كل أماكن التواصل السياسي والاجتماعي، لصالح كبار المستثمرين عبر قضم أغلب الساحات العامة. في هذا الإطار استطاعت حملة "لا للمرأب" لجم هذا الجشع الرأسمالي، من خلال وقف مشروع المرأب في ساحة التل في طرابلس، بعد أن نظمت العديد من الحركات الاحتجاجية ضده. لتكوين صورة عامة حول ذلك، أجرينا هذا الحوار السريع مع الأستاذ الجامعي، سامر أنوس. 

‫فرح قبيسي: ماذا تمثل ساحة التل للمواطنين في طرابلس؟‬

‫سامر أنوس: هي ساحة عامة تحمل اسم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وتذكر المواطنين بالتاريخ العروبي لطرابلس وثوراتها ضد الفرنسيين في الأربعينيات وحكم شمعون في الخمسينيات من القرن الماضي. وهي أيضا المدخل لأسواق طرابلس المملوكية...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

قررت الحكومة اللبنانية معالجة أزمة النفايات، كيفما اتفق، ولو على حساب صحة الناس، ضاربة عرض الحائط بكل ما كان الحراك الشعبي المدني يطالب به فيما يخص ملف النفايات. ولتحقيق هذا الأمر، عمدت الحكومة إلى اعتماد حالة طوارئ تقوم على مواكبة شاحنات النفايات أمنياً، ما يعكس عدم موافقة أهالي المناطق التي تم اعتمادها كمطامر.

وفي السياق، اعتدى مساء يوم الاثنين الواقع فيه 21 آذار 2016 حرس شركة سوكلين على المعتصمين من حملة "بدنا نحاسب" أمام مبنى إدارة الشركة، بالتزامن مع المواجهات الحامية التي يقودها معتصمون من التنظيم الشعبي الناصري وأهالي المدينة في صيدا، في محاولة منهم لمنع استقدام شاحنات إضافية محملة بالنفايات إلى معمل الفرز الخاص بالمدينة.

وفي المواجهتين، تم اعتقال عدد من المعتصمين في صيدا، وتم توثيق...

يزن السعدي
إيليا الخازن

نحن نعرف جميع الأرقام التي يجب أن تُعرف.

نحن نعي جميع نسب اللاجئين/ات مقارنة بالمواطنين/ات في كل بلد، من لبنان إلى المملكة المتحدة، من ليبيا إلى اليونان، ومن مقدونيا إلى كندا.

لقد رأينا كل الطبقات الحاكمة في هذه البلدان تلقي اللوم في قصور سياساتها مباشرة على اللاجئين/ات. يسمونها، وبشكل مهين، "أزمة اللاجئين"، كما لو أنَّ هؤلاء الرجال والنساء والأطفال والكهلة اليائسين/ات ليسوا/ن سوى عاصفةً قادمة في الاتجاه المعاكس أو سرباً من الجراد، مجرد كارثة طبيعية.

لقد رأيناهم يحولون الغضب المشروع للعمال والعاملات في هذه البلدان نحو أفعال من الإسلاموفوبيا والعنصرية والوطنية التافهة. يلومون بذلك "الآخر" على التدمير الذي صنعته النيوليبرالية...

المنشور

تتناقل المواقع الاخبارية والصحف اللبنانية المختلفة، خبراً مفاده أن عدداً من الصحف الورقية ستتوقف عن الصدور، وستنحصر في المواقع الالكترونية، ما يعني أن ما تعوّد عليه القرّاء منذ عشرات السنين سينتهي، وعليهم أن يعتادوا على نوعٍ آخر من القراءة: بلا ملمس، ولا رائحة، ولا لون.

وفي السياق، تم تناقل خبراً مفاده أن عدداً من الموظفين (لا يوجد رقم دقيق، لكن المؤشرات الأولية تقول أن عددهم بالمئات) سيجدون أنفسهم بلا عمل، بعد سلسلة التعميمات التي وصلتهم من رؤساء التحرير، والتي استُهلت بالتعميم الصادر عن رئيس تحرير صحيفة "اللواء" الذي قال فيه إن "الإدارة فتحت باب الاستقالة أمام من لا يستطيع الاستمرار في العمل في هذه الظروف القاسية"، وأن الإدارة ستفسح المجل أمام الموظفين لاتخاذ القرارات التي تناسبهم دون أن يتحملوا أعباء...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)
الملتقى السوري المدني

اليوم وقبل خمس سنوات، نقف إلى جانب الثورة السورية كما إلى جانب كل الثورات العربية، بما في ذلك الثورة البحرينية والعراقية وبطبيعة الحال اللبنانية، ونرى هذه الثورات امتدادات بعضها من بعض، كما أن منظومة الأنظمة التي تخوض الثورة المضادّة ضد هذه الثورات منظومة واحدة.

هذه الأنظمة التي أغلقت كل أبواب الحرية وفتحت أمام ناشطيها السجون والمنافي، وحاصرتهم بأشباح الفوضى والحروب الأهلية، وصولاً إلى سياسة الإبادة والأرض المحروقة التي أطلقها النظام السوري، تخويناً وقصفاً وتدميراً وتهجيراً وتجويعاً واعتقالاً وقتلاً تحت التعذيب، وذلك بمباركه حلفائه وأعدائه معاً. ولم يقصّر الحلفاء المزعومون للثورة السورية في محاصرتها واستنزافها وإعادة إنتاجها وفق الاصطفافات السياسية والطائفية والإثنية التي تناسبهم.

هكذا فقد...

بدور حسن

رغم أن مواجهة التغيّر المناخي والأخطار البيئية ضرورة وليست ترفاً، فإن أحد أبرز الانتقادات الموجّهة للناشطين البيئيين يصب في كونهم مرفّهين ينأون بأنفسهم عن النضالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

لم يأتِ هذا التنميط من فراغ فهو ينطبق على...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

تنتهج السلطة البرجوازية في لبنان سياسة لم تعد تنطلي على أحد. فبعد أزمة النفايات، وبعد الكوارث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وبعد الازمة البيئية، تقوم هذه السلطة بتقويض كل ما يقف في طريق مصالحها، في سياسة نيوليبرالية تشوه المكان والبيئة وتضرب آخر متنفس للإنسان، وكل ما يرتبط بحياته اليومية وبذاكرته.

وفي السياق، لم تكتف السلطة بممارسة سياسة حرمان طرابلس وأهلها من كل مقومات الحياة، بل تمعن في مواجهة الناس وفي فصلهم بعضهم عن بعض، وفي ضرب نسيجهم الاجتماعي، من خلال ضرب كل أماكن تواصلهم السياسي والاجتماعي، وتحويلها إلى علاقات زبائنية خاضعة لجشع المستثمرين. وفي سبيل ذلك، تعمد السلطة إلى تهديم ساحة التل لتشيّد مكانها مرأباً للسيارات، على غرار الذي حاولت تشييده...

ليونارد بيلتيه

ماذا يمكنني أن أقول غير ما سبق وقلته؟ يمكنني أن أعِد الذين قضَوا خلال السنة الماضية أن أراهم لاحقاً. لا نحب، نحن السكان الأصليون، أن نذكر أسماءهم، فقد نعرقل رحلتهم إذا ذكرناها، وقد تضيع أرواحهم فيما هم في طريقهم. نؤمن بأنهم سيحاولون أن يعودوا أدراجهم إذا ناديناهم. لكنني سأتمنّى لهم رحلة آمنة على أمل أن أراهم لاحقاً، فهُم على يقين أننا نفكر بهم.

السادس من شباط/فبراير ذكرى مرور أربعين سنة على سجني. أبلغ من العمر 71 عاماً ولا أزال تحت الحراسة المشددة. لا أعلم كم من الوقت يبقى لي وأنا في مثل هذا السن.

يحق لي بتخفيض أربع أو خمس سنين من عقوبتي بسبب سلوكي الحسن في السجن. لم يعترف أحد بذلك، فلا أهمية للأمر على ما يبدو. كان المحكوم عليهم بالسجن المؤبد يمضون 7 سنوات كمعدل وسطي داخل السجن قبل أن يحصلوا...

لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان

ناقش الاجتماع الموسع للجان المستأجرين والذي دعت اليه لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين، وانعقد في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين، وحضره عدد من القادة النقابيين، المستجدات المتعلقة بمحاولات وضع القانون المعطّل قيد التطبيق، وبنتيجة المداولات صدر عن المجتمعين البيان التالي:

اولاً: اكد المجتمعون على تجديد رفضهم للقانون الاسود، قانون التهجير، الذي بات معطّلاً وغير قابل للتطبيق استناداً الى قرار المجلس الدستوري، بإعتراف واقرار رئيس مجلس النواب ووزارة العدل ومجلس شورى الدولة. وجددوا مطالبتهم بسحبه نهائياً من التداول تمهيداً لإقرار قانون عادل ومتوازن، يحمي حق السكن وحقوق المستأجرين ويرفع الغبن عن المالكين.

ثانياً: ادان المجتمعون  كل محاولات بعض الملاكين جعل القانون المعطّل نافذاً...

Syndicate content