فنون وثقافة

محجوب شريف

شعبنا أصبح وأمسي وظل
كترتوها عليه الطله
أكَّلتوهُ زمانِك ممَّا
ولبّستوهُ كذلك ممَّا
عدّمتوهُ الخيت والغله
شبراً شبرأً عابس ويابس
أكتر منها مابتذلّ
الكانون في الشارع ولّع
طَول منّها نار الحله
عِشنا وشفنا تب ماخفنا
العايزكم لمّن جرب كنتو اضلَّ
تلك مآذن ولاَّ مخازن ؟!
خمَّ ولمَّ فساد الدنيا
ثم اتنحنح ...هي لله.. هي لله
كبر وصلي
لما رفعتو السيف والمصحف
ولافي المتحف بقى حق الله
باسم الدين والدم والدمعه
وباسم الخالق عزَّ وجلَّ
اتعذبنا ... وما كذبنا
حليلو الفات ... والمات وإتشل َّ
بيوت اشباح وجراح ومذله
دم الشهدا رصاصه رصاصه
وحبل المشنقه داك إدّلي
ومع ذلك حتي اللحظه
ما اتربَّصنا ...ولا فجَّرنا...

روجيه عوطة

بدأت التظاهرات الدرعاوية التي أشعلت فتيل الحراك الشعبي في كل المدن السورية مع اعتقال تلاميذ إحدى المدارس في درعا البلد، وتعذيبهم بفظاعة. فقد اقتلع رجال الأمن أظفارهم وأحرقوا جلودهم بالسجائر وأبرحوهم ضرباً حتى سال الدم من أجسامهم الصغيرة. ما كرّسه الأمن في الحادثة المدرسية، من اعتداء على الأطفال وتعنيف لهم، عمل به البعث عندما اشتدت المواجهات لتدجين المجتمع وتجنيد أطفاله ليصبحوا جنوداً في صفوفه. فرحلة الأطفال في سوريا الأسد، تبدأ من معسكرات الطلائع وتنتهي في المجزرة.

الطفل حمزة بكور، التهمت القذيفة وجهه فعاش... في رسم.
"نحنُ جيلُ البعثِ أشبالُ الطلائعْ/ عن حمى الثورة والحزبِ ندافعْ/ نغمة الرشاش أو عزف المدافع/ ‏رقصة الموت لهيباً في دمانا‏" (وليد مشوح، من أناشيد المجد).
يقال إن الطفل حمزة الخطيب كان يحلم بأن يصبح...

روجيه عوطة

مع بداية الثورة السورية، أعلن أهل الجولان المحتل انضمامهم إليها ودعمهم المنتفضين في الداخل السوري. خرجوا في تظاهرات يومية وأسبوعية، وأطلقوا "تنسيقية الجولان المحتل لدعم الثورة السورية"، ونظّموا العديد من النشاطات والإحتجاجات عبّروا فيها عن وقوفهم ضد نظام البعث وفاشيّته الممتدة من حمص إلى الجولان المحتل. إلاّ أن فعلهم الخلاّق، تجلّى، أكثر ما تجلّى، في الفن والأدب اللذين صنعوهما ضد الاحتلالين، الإسرائيلي و... السوري.

حرص الفنّانون والكتّاب والشعراء في الجولان المحتل على أن يكونوا من أوائل الداعمين للثورة السورية، من خلال النشاطات الثقافية التي نظّموها وناقشوا فيها مستقبل الثورة وآفاقها، من دون أن ينسوا قضيتهم التحررية في الداخل الجولاني، التي هي جزء أساسي من معركة إسقاط نظام الأسد. منذ اللحظة الأولى، قرروا وضع كل قدراتهم...

نضال أيوب

إلى الشهيد باسل شحادة

كيف نشير إلى موضع جراحنا دون أن نتألم؟
كيف لدموعنا أن تجف وفي كل يوم يشيّع عشرات الشهداء؟!
كيف نقول للغصّة التي في الحلق أن تذهب، لأن باسل ما زال حاضرا بابتسامته؟
الشهداء لا يموتون.. يقطنون بنا، ونتألم بهم.
كم من الشهداء يستطيع القلب أن يتحمل دون خطر تحوله إلى مقبرة جماعيّة، تستنزفنا وتحولنا أشباحا للموت؟
هل بإمكاننا أن نحيي الشهيد بالكتابة عنه؟
لشهيدنا أحلام أريده أن يكون شاهدا عليها حين نحياها.
لشهيدنا عدسة لم يختف وميضها بعد.
لحياته ضوضاء فرح لا يمكن أن يسكتها الموت.
لأصدقاء باسل عيون فاضت الأرض بدموعها مساء، فأمطرت السماء فجرا.
خبر غيابه.. بحجم مجزرة، هذا ما شعر به الرفاق، وما قاله أحدهم.
تدخل صفحته الإلكترونيّة، يذهلك ما تراه. رفاق باسل...

ريما مروش

في سوريا، أي شخص يتجرأ على انتقاد نظام بشار الأسد يصبح عرضة للمضايقات والاعتقال وأحيانا أسوأ. فعلي فرزات الذي سخر من الأسد جرى سحبه من سيارته في الصيف الماضي على يد عصابات النظام وكسروا له يده.

يتعرض عدد من الشخصيات العامة، مثل المغنين والممثلين، لضغوط لإبقائهم صامتين. حتى أي نقد بسيط من قبل فنانين سوريين يجعلهم معرضين للقمع- لكن ذلك قد يسمح لهم ببيع لوحاتهم خارج سوريا.

عندما بدأت الثورة السورية في الربيع الماضي، توقفت هبة العقاد عن الرسم. فقد صعقت عندما أطلقت القوات السورية النار على المتظاهرين في الشوارع.

"لم أعد أريد أن أرسم بعد الآن"، كما تقول، "كنت أهتم بما يجر حولي، لذلك ذهبت لأكون مع الناس. مهما كانوا...

في مناسبة اليوم العالمي للكتاب، اصدر مهرجان برلين العالمي للأدب بياناً دعا فيه المثقفين والأدباء والفنانين والمؤسسات الثقافية والمدارس والجامعات ومحطات الإذاعة والتلفزيون في العالم للمشاركة في ٢٣ نيسان (ابريل) بقراءة عالمية لمقتطفات من كتاب الروائية السورية سمر يزبك الصادر حديثاً بالعربية والفرنسية والانكليزية والالمانية، وعنوانه «تقاطع نيران: من يوميات الانتفاضة السورية»، وقد دونت فيه الأحداث التي جرت في سورية منذ بداية الانتفاضة السنة الفائتة. وجاء في الدعوة: «نقدم هذه القراءة مسبوقة بدقيقة صمت إجلالاً لضحايا الثورة في سورية، آملين رؤية نهوض دولة حرة وديموقراطية وعلمانية مدنية في هذا البلد».

وجاء في البيان الذي وقّعه عدد كبير من الكتاب العالميين والعرب: «ردت الحكومة السورية على التظاهرات السلمية بمهاجمة المدن عسكرياً، ناشرة...

حسن الخيّر

ماذا أقول وقول الحق يعقبه
جلد السياط وسجن مظلم رطب

وان كذبت فان الكذب يسحقني
معاذ ربي ان يعزى لي الكذب

وان سكت فان الصمت ناقصة
إن كان بالصمت نور الحق يحتجب

لكنني ومصير الشعب يدفعني
سأنطق الحق ان شاؤوا وان غضبوا

عصابتان هما: احداهما حكمت
باسم العروبة لا بعث ولا عرب

وآخرون لباس الدين قد لبسوا
والدين حرم ما قالوا وما ارتكبوا

عصابتان أيا شعبي فكن حذرا”
جميعهم من معين السوء قد شربوا

أيقبل البعث ان تثري زعانفه
باسم النضال ثراء ما له سبب

من أين جاؤوا به حقا وجلّهم
ما زانهم أبدا علم ولا أدب

ولا تشقق كف فوق معوله
في الحقل يوما ولا اضناهم التعب

ولا تجلى على ايدهم هدف
ولا تحررت الجولان والنقب

هل السماء...

من المدّعى عليه: سمعان خوّام
وكيله المحامي عادل الحوماني ضدّ المدعي: الحق العام
أوّلاً: مقدمة لا بد منها:

سمعان خوام الماثل أمامكم حضرة الرئيس، هو رسام فنان يمارس فنه بشغف واحتراف، ضمن قالب جمالي ملفت، ويعبّر عن أفكاره المستلهمة نبض الشارع وتطلّع المجتمع بإبداع ورصانة محبّبة للعين ومبهجة للقلب.

سمعان خوام، حضرة الرئيس، هو فنان مثقف، مثله مثل أغلب الفنانين والمثقفين، همّه خدمة المجتمع عن طريق نشر القيم الهادفة، وعن طريق الإسهام في رفد المشهد المديني العام بما يعبّر عن شغفنا جميعاً بالجمال والأناقة والإبداع، بعيداً كل البعد عن السوقية والابتذال.

سمعان خوام يمارس فن الغرافيتي أو فن الشارع، وفن الشارع حضرة الرئيس، هو فن بصري فضاءه الشارع والأماكن العامة، وفنان الشارع بهذا المعنى يمارس فنه خارج...

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح الذي يصادف يوم الثلاثاء القادم الواقع في 27 آذار، تدعوكم مجموعة "ردّوا المسرح لبيروت" وبالتعاون مع عدد من المسرحيين والناشطين والمسارح في لبنان،

لحضور حدث مسرحي إحتجاجي ضدّ إقفال "مسرح بيروت" وتضاؤل المساحات الثقافية والعامّة في لبنان.

الزمان: اليوم العالمي للمسرح ‪27‬ آذار ‪2012‬

في تمام الساعة الثامنة مساءً

المكان: مسرح المدينة – الحمرا– بيروت.

"حضوركن بيعمل فرق"

يشارك في الحدث عدد كبير من المسرحيين والفنانين والناشطين المعنيين بقضية مسرح بيروت عبر:

· مجموعة من "المهرجين" تدعو وتستقبل الناس من الشارع إلى المسرح إبتداءًا من الساعة 7:00...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)
بيرتولد بريشت

ولد برتولد فريدريش بريخت (١٨٩٨-١٩٥٦)، في 2 شباط 1998، في أوغسبرغ بألمانيا، وانتقل في العام 1917 إلى ميونيخ لدراسة الفلسفة والطب. ولكنه سرعان ما اختار التوجه إلى المسرح، في حين كان بدأ يكتب الشعر، منذ مراهقته الأولى. وقد تم تجنيده في العام 1918 وإلحاقه بالمشفى العسكري، الذي شاهد فيه فظاعات الحرب، واتخذ مذاك موقفاً جذرياً ضد هذه الأخيرة. ولقد لعبت ثورة 1918 الألمانية دوراً هاماً في تكوين قناعاته السياسية الاشتراكية، على الرغم من نهايتها المأسوية، أو ربما بسبب ذلك. وبوفاة أمه في العام 1920، انقطعت علاقته، نهائياً، بجوه العائلي. وقد تم تمثيل ثاني مسرحياته، «طبول في الليل»، في ميونيخ، في أيلول 1922، ونالت نجاحاً كبيراً عاد عليه بالشهرة، منذ ذلك الحين المبكر.وفي ذلك العام بالذات، اقترن بالممثلة، ماريانه جوزفينه، وأنجب منها ابنته...

فدوى سليمان

يا أهلي ويا أحبتي وياأخوتي وأخواتي.. يا أحفاد الأبجدية وأوغاريت وعمريت ويوروب وقدموس وإيل وصالح العلي وعز الدين القسام وجول جمال وسعد الله ونوس وبدوي الجبل:
أحلفكم بالعتابا والميجنا التي نامت في حناجركم.. أحلفكم بالتين والزيتون.. وبالرمان وزهر الأقحوان.. أحلفكم بجبالكم ووديانكم وبالغيم الذي غطى رؤوس الجبال.. أحلفكم بالزيت والزعتر.. أحلفكم بملاحم كتبت على الدفتر.. أحلفكم بفقركم.. أحلفكم بجوعكم.. أحلفكم بزهدكم... عن الحياة الدنيا.. أحلفكم بصيامكم الدائم حباً لا بخلاً.. أحلفكم بعنفوانكم وعفة نفسكم عن الدنايا.. أحلفكم بالشجاعة المنقطعة النظير في أرواحكم.. أحلفكم بعقيدتكم التي تقول: أن تموت مقتولاً خير من أن تموتَ قاتلاً.. أحلفكم بالأرض والشجر والزهر والطير الذي أصبح جزءاً من تكوينكم.. والذي تعرفون لغته ويعرف لغتَكم..

يا عشاق...

Syndicate content