فنون وثقافة

أحمد مطر

ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات في قرية التنومي في البصرة. دخل المعترك السياسي من خلال قصائده التي كان يلقيها في الاحتفالات العامة، والتي كانت تحرض الشعب ضد السلطة، مما أدى إلى مطاردة السلطة العراقية له وهروبه الى الكويت، وهو ما يزال في منتصف العشرينات. في الكويت عمل في جريدة “القبس” محرراً ثقافياًَ، وفي رحابها عمل مع ناجي العلي؛ أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته وناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتورية. مرّة أخرى لم ينج احمد مطر من السلطات العربية، غير أنه هذه المرّة لم يكن وحده، حيث صدر قرار بنفيه وناجي العلي من الكويت، فترافق الاثنان من منفى إلى منفى واستقرّا في لندن. اغتيل ناجي العلي، أمّا احمد مطر فلا يزال ينتقم من شرّ السلطات بقلمه.

--

نهاية المشروع ..!...

بيرتولد بريشت

سألني إبني: هل يجب أن أتعلم الرياضيات؟

"ما الفائدة؟"، فكّرت أن أجيب. في النهاية

كل ما ستدركه أن قطعتيّ خبز أكثر من قطعة واحدة.

سألني إبني: هل يجب أن أتعلم الفرنسية؟

"ما الفائدة؟"، فكّرت أن أجيب. هذه الدولة تنهار.

يكفي أن تفرك معدتك بيدك

وتهمهم، حتى تُفهم بجهد قليل.

سألني إبني: هل يجب أن أتعلم التاريخ؟

"ما الفائدة؟"، فكرت أن أجيب. تعلم أن تطمر

رأسك بالأرض، ربما تنجو.

نعم، تعلم الرياضيات، أجبته.

تعلم الفرنسية، تعلم التاريخ!

أمل دنقل

قصدتهم في موعد العشاء

تطالعوا لي برهة

ولم يرد لي واحد منهم تحية المساء!

..... وعادت الأيدي تراوح الملاعق الصغيرة

في طبق الحساء

.......... ....... .......

نظرت في الوعاء:

هتفت: "ويحكم ...دمي

هذا دمي .....فانتبهوا"

....... لم يأبهوا!

وظلّت الأيدي تراوح العلاعق الصغيرة

وظلت الشفاه تلعق الدماء!

بيرتولد بريشت

من بنى طيبة ذات البوابات السبع؟

في الكتب سنجد أسماء الملوك.

هل قام الملك برفع الصخور؟

و بابل التي دمرت مرات عديدة

من أعاد بناءها مراراً وتكراراً؟ في أي من بيوت

"ليما" المذهبة البراقة عاش العمّارون؟

في المساء، حين انتهى بناء سور الصين

أين ذهب البناؤون؟ روما العظيمة

مليئة بأقواس النصر. من قام بنصبها؟ على من

انتصر القيصر؟ ألم يكن في بيزنطة، الممجدة في الأغاني

سوى سكان القصور؟ حتى في أطلانتيس الأسطورية

ليلة ابتلعها المحيط

كان الغارقون يصدرون الأوامر لعبيدهم.

غزى الإسكندر الشاب الهند.

هل كان...

وليد...

بوسطة عين الرمانة، حي السلّم والميني باص، بوسطة عين علق. وسيلة النقل تقتل ويغيب الضحايا. البوسطة، بصفتها خدمة أو(service)، تستعمل للترويع، ترويع يصيب الطبقة العاملة، في ذهابها إلى الجامعة، إلى العمل أو ما تبقى منه. انفجار، لا يعرّف فيه "القاتل" عن نفسه. لكنّه، يتأفف من رائحة المازوت، تضر بسمعة البلد، أو المدينة-المربع. فيقتل في مكان العزل في الضاحية، على تنوع اتجاهاتها الجغرافية. من اشتم لحظة الانفجار الأخير (عين علق) رائحة المازوت؟ من اشتم لحظة الانفجار ارتفاع كلفة النقل (في بلد صغير المساحة)؟ من استعاد صور شهداء حي السلم، لحظة انفلات العمال من اتحادهم المدجّن ومن التعاميم الدينية المؤجلة للصراع الطبقي. بالطبع، هذا التأفف يزداد مع ارتفاع وتيرة الصراع الطبقي، فيتحول إلى متفجرة وصاعق تفجير وصمام أمان. في هذا الاستسهال للقتل،...

أحمد فؤاد نجم

نظرا لأن النعمة فاقت حدها

ولإننا مش قدها

ولأن فعلا إنجازاتك

فوق طاقتنا نعدها

ولأننا غرقنا في جمايل

مستحيل حنردها

نستحلفك ....... نسترحمك

نستعطفك .......نستكرمك

ترحمنا من طلعة جنابك

حبتين

عايزين نجرب

خلقة تانية

ولو يومين

أسمع بقى

إحنا زهقنا من النعيم

ونفسنا في يومين شقى

عايزين نجرب الاضطهاد

ونعوم ونغرق في الفساد

بينى وبينك حضرتك

دا شعب فقرى ما يستحقش جنتك

أنا عارفه شعب ما ينفعوش

...
محمد الماغوط

أرق الغيوم (5)

مجرم سفاح من يشغلني بزيارة، بمكالمة هاتفية، بمصافحة، بعتاب، بتهنئة، بتعزية، بإشاعة، بنبأ زواج أو طلاق، أو محاضرة، أو ندوة، أو نكتة مهما كانت ساخرة وموفقة.

لأنه كمن يشغل رفاً من السنونو عند حلول الظلام، في وطن غريب بدودة أو كسرة خبز.

ومجرم أكثر من يعبث بأدراجي ودفاتري وملاحظاتي في غيابي، إنه كمن يعبث بعفاف طفلة وهي في نعش.

لأنني "مشغول" من رأسي حتى قدمي ببناء محكمة أسطورية على قمة جبل أو قمة آلام هذه الأمة متابعاً بنفسي أدق التفاصيل، من اختبار الموقع، إلى قفص الاتهام، إلى منصة الشهود والقضاة وأروابهم وباروكاتهم، وحياد المحلفين وجنسياتهم وميزان العدالة ومطرقة الرئاسة ومحامي الدفاع والنائب العام.

أما المتهمون،...

زينة كيوان

باريس 1: استبدال الدين الداخلي بدين خارجي.

- نتائج باريس1: زيادة الدين العام، زيادة الخصخصة، زيادة نسبة الفقراء، زيادة ثروة الطبقة الحاكمة.

باريس 2: استبدال الدين الداخلي بدين خارجي.. مرة ثانية.

- نتائج باريس2: زيادة زيادة الدين العام، زيادة زيادة الخصخصة، زيادة زيادة نسبة الفقراء، زيادة زيادة ثروة الطبقة الحاكمة.. مرة ثانية.

باريس 3: استبدال الدين الداخلي بدين خارجي.. مرة ثالثة.

- نتائج باريس3: الثالثة ثابتة.

هارولد بينتر

وين لقيتوا الجثة؟

مين لاقى الجثة؟

كانت الجثة ميتة وقت لِ لقيتوها؟

كيف لقيتوا الجثة؟

مين كانت الجثة؟

مين كان بيّ أوبنت أوخيّ

أوعم أوإخت أوإم أوإبن

الجثة الميتة والمتروكة؟

كانت الجثة ميتة وقت لِ تركوها؟

كانت الجثة متروكة؟

مين اللي ترك الجثة؟

كانت الجثة شالحة أولابسة؟

شو اللي خلاكن تخبروا إنو الجثة ميتة؟

خبرتوا إنو الجثة ميتة؟

قدّي كنتوا تعرفوا الجثة؟

كيف عرفتوا إنو الجثة كانت ميتة؟

غسّلتوا الجثة

غمضْتولا عيونا التّنين

دفنتوا...

أيمن نحلة

بعد مشهد غضب. توقف العرض:

صوت واحد هو مزيج من القسوة والغموض، وهو ما لا يحمله على الدهشة من اعتراف كيف يكتب كل تلك الأشياء إلى حد تأثير لا يمكن الهروب منه. إن ما يدعيه في الحقيقة هو عدم الإفلات من ساعة الإحساس بضيق الاقتراب الشديد من تلك الأشياء التي تنسكب منه، إن ما يثير الدهشة هو أن يكون وعاء خارقاً حول نفسه وهو المفتاح الوحيد الذي يمكن بواسطته فهم ما هو خطأ قاتل في حد ذاته، حين يلجأون إلى تخيل مواقف تجعلهم يظهرون في ثياب تنكرية وأن يقول أشياء من دون أن يقولها فإن هذا الصمت، يبدو بليغا إلى حد يضاهي ما يقوله كجزء من مظاهر الاحتفاء الكثيرة والاستثنائية وأول ما يشدك إلى الجزء الذي يوحي بوجود تحويل الحياة إلى متعة، يقفون في استمراريتهم.

ما هو الصواب! وما هو الخطأ!

ضع قدميك على...

Syndicate content