المقاومة ومناهضة الامبريالية

بيان صادر عن المنظمات الماركسية والاشتراكية الثورية في المنطقة العربية         

لأجل فلسطين حرة وديمقراطية علمانية ثورية لكامل سكانها العرب واليهود              

          ولكي تكون الحرب الثالثة على غزة هي الأخيرة

          ينبغي أن تدفع الدولة الصهيونية غالياً ثمن جرائمها ضد الإنسانية

          ولا بد من تنفيذ...

قواعد دعم الثورة السورية

تشهد بلدة فيرغيسون، في ولاية ميزوري الأميركية، ممارساتٍ وحشيةً من قبل الشرطة ضد أهالي البلدة والشبّان المحتجّين على مقتل المراهق الأسود الأعزل مايكل براون. وقد تعرّض الشاب إلى إطلاق النار في 9 آب/أغسطس الماضي من قبل شرطي أبيض بينما كان يسير في الشارع مع صديقه، بدون أن يشكّل أي تهديد على سلامة الشرطي.

نود الإعراب عن تضامننا مع أسرة مايكل براون التي فُجعت بمقتل ابنها قبل أيام قليلة على دخوله الجامعة، كما ونعبّر عن دعمنا لأُسر العشرات من الشبّان السود الذين قُتلوا في ظروف مشابهة على يد منظومة رأسمالية تكرّس الهيمنة البيضاء وتقمع السود والملوّنين وتمنح الشرعية لاستخدام العنف ضدهم.

بعد مرور خمسين عاماً على سن قانون الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، والذي من المفترض أن يضمن المساواة للسود، لم...

جوديث أور

صعود الطائفية والدولة الاسلامية هما نتيجة مباشرة لسياسة "فرق تسد" التي انتهجتها الولايات المتحدة- والمزيد من التدخل الغربي سيجعل المشكلة أكثر سوءا؛ كتبت جوديث أور

شنت مقاتلات أميركية غارات على شمال العراق يوم الجمعة من الأسبوع الماضي. وأعلن رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، أنه سيضطر إلى التدخل ضد الجماعة الاسلامية السنية- الدولة الاسلامية.

تواصل المجموعة، المعروفة باسم داعش، اجتياحها للأراضي في العراق بعد استيلائها الدرامي على مدينة الموصل في شهر حزيران الماضي.

واللافت أن أوباما ارتكز في حملته للانتخابات الرئاسية على معارضته للحرب. ولكن مثل كل داعية حرب غربي قبله فإن أوباما يدعي أن تدخله العسكري تحركه دوافع إنسانية.

"فعندما تكون...

حريتنا من حرية فلسطين، وحرية فلسطين من حريتنا

المجد لغزة المقاومة وللشعب الفلسطيني الصامد

والخزي والعار للأنظمة العربية وللسلطة المصرية العميلة

 

منذ اسابيع وآلة الحرب الاسرائيلية تستمر بحربها على غزة، مُوقِعةً المجزرة بعد المجزرة، بينما تقف صامتةً، أو حتى متواطئةً، بصورة ضمنية، وأحياناً على الملأ، معظمُ دول العالم، وجميع اجهزة هذا "النظام العالمي" او "المجتمع الدولي"، من الامم المتحدة، بمجلس أمنها، وأمينها العام، إلى غيرها من المؤسسات الدولية، على الرغم من كل المشاهد المروعة التي تخرج من غزة. ولازالت الغالبية بين هذه المرجعيات ترمي المسؤولية بكل نذالة على المقاومة...

مازن كم الماز

‫الحرب على غزة وقبلها الثورة في سوريا أظهرت تشابها كبيرا في استراتيجية وتكتيكات قوى المقاومة المسلحة في مواجهة عدو متفوق بالسلاح والقوة النارية، على ما بين أوضاعها من تشابه واختلاف، وحتى ما بينها هي من تحالفات وتناقضات، حماس وبقية قوى المقاومة الفلسطينية والجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية المعارضة لنظام الأسد وأيضا حزب الله في لبنان.‬

‫أصبح البقاء والاستمرار هو الهدف الفعلي لكل هذه القوى في ظل توازن مقبول مع قوى الخصم، وأصبح التكتيك المتبع من قوى المقاومة هذه هو تطوير قوة "ردع" قادرة على إيلام العدو وإجباره على العودة إلى التوازن الهش أو على الأقل تمنعه من تحقيق النصر الكامل والقضاء النهائي على قوى المقاومة.‬

‫تعايشت حماس ومعها بقية فصائل المقاومة المسلحة مع هدنة طويلة الأمد مع قوات...

هديل بدارنة

في الوقت الذي تنهمر به المشاهد الدّمويّة وتتعاقب أمامنا صور القمع الاستعماري الوحشية في أنحاء فلسطين عامة وفي غزة خاصة، يحيي كل من اللوبي الصهيوني ووسائل الإعلام الأوروأميركية خطاب "إرهاب المتطرفين" من جديد. وبه تُرفع "مظلة أمنية" تزدحم تحتها شتى الفئات والأجسام السياسية، دون أن يكون بينها أي قاسم مشترك أو مصالح جامعة؛ فإذا وجدْتِ بالأمس الأسود السود في إثيوبيا، الجيش الإيرلندي الجمهوري، الجبهة الشعبية، ووحدات القتال الفليبينية، تجدين اليوم حماس، الاتحاد الإيراني الشيوعي، "الشباب المجاهدين"، حركة نسور الحرية الكردية، حزب الله.. ومؤخرًا داعش. ذلك بالإضافة إلى كل من مرّ إلى جوارهم، عرفهم، جلس معهم، أو تنفّس "هواءهم". كل هؤلاء يغدون في غضون لحظات أهدافاً عسكرية شرعية في ساحة "الحرب على الإرهاب" - "Global war on terror"؛ ساحة "...

ردّاً على حملة العنف و التصعيد العشوائية و الانتقامية التي يشنّها جيش الاحتلال والمستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين الذين هبّوا للمطالبة بحقوقهم, نعلن نحن الموقعون على هذا البيان من ناشطين ومجموعات حراك سلمي ومدني في سوريا، نعلن تجديد تضامننا ودعمنا لنضال الشعب الفلسطيني من أجل التحرر من نظام الاحتلال والتمييز العنصري الاسرائيلي, ومن أجل استعادته لحقوقه الإنسانية على أرضه.

إن معاناة السوريين في نضالهم من أجل الحرية وحقوق الإنسان في بلد شوّهتها عقود من القمع والتمييز الطائفي تقرّبنا أكثر من فهم معاناة الشعب الفلسطيني ، وتجعلنا نشعر بوحدة حال مع حراكه السلمي والمدني.

نؤمن بحقوق جميع شعوب العالم وبشرعية نضالها المدني لنيل حقوقها ولصون إنسانيتها وكرامتها، ونخصّ بالذكر هنا النضال التاريخي...

قواعد دعم الثورة السورية

منذ بداية العدوان الصهيوني الأخير على غزة قبل أسبوع، استشهد أكثر من 180 فلسطينيّاً وفلسطينية، معظمهم من المدنيّين والمدنيات، في أسوأ تصعيدٍ يشنه كيان الاحتلال على القطاع المحاصر منذ عدوان تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

ينذر استهداف المناطق المدنية المتعمد من قبل قوات الاحتلال، بالإضافة إلى النقص الحاد في الأدوية والمعدات الطبية الناجم عن الحصار الخانق الذي يفرضه الكيان الصهيوني والنظام المصري، ينذران بأن عدد الشهداء سيستمر بالارتفاع بحدّة.

إننا ندين المجزرة التي يواصل الاحتلال ارتكابها في غزة ونؤكد أن الاحتلال لم يقم بهذا العدوان لكسر المقاومة الفلسطينية في غزة فحسب بل لإخماد الحراك الشعبي في القدس والأراضي المحتلة عام 48.

ونعرب عن مساندتنا للشعب الفلسطيني ومقاومته وحقّه المطلق...

جوزف ضاهر

الأحداث الجارية خلال الأسابيع الأخيرة في العراق بعد الاستيلاء على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة في البلاد، والذي تسبب في تهجير أكثر من 500،000 شخص، وغيرها من المدن من قبل مجموعة من الجماعات الرجعية التي تتألف بشكل رئيسي من الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وبعثيين سابقين بالإضافة إلى العشائر هي استمرار لمأساة الشعب العراقي الطويلة منذ عام 2003 وحتى قبل في نواح عديدة.
وكانت البلاد خاضعة لحكم ديكتاتوري دموي بقيادة صدام حسين الذي تسبب بمقتل ونفي واعتقال عشرات الآلاف من العراقيين. ناهيك عن استخدام الاسلحة الكيماوية ضد الأكراد في حلبجة عام 1988. وقد شكلت الأجهزة الأمنية القمعية أسس هذا النظام فضلا عن ارتكازه على العلاقات الزبائنية والقبلية والطائفية. لذلك لم يكن هذا النظام يوما نظاما تقدميا كما كان يدّعي.
ولكن...

سيمون عسّاف

يتأرجح العراق على منحدر خطير. فلقد استولى المتمردون السنّة بقيادة داعش على مساحات واسعة من الاراضي، وهذا يشمل الموصل - ثاني اكبر مدينة في العراق - وتلعفر والفلوجة بالاضافة الى عدد من المدن الاخرى. ويستعدون الآن إلى الاستيلاء على مدينة سمراء، التي تحتوي على مقامات دينية شيعية اساسية، في مسار توجههم الى العاصمة بغداد.

بالمقابل جرى تعبئة عشرات الآلاف من العراقيين الشيعة لصد الهجوم، والمعارك الآتية ستكون دموية، ودون اي رحمة خاصة بعد الاعدامات الجماعية التي تمت بحق المعتقلين من قبل داعش.

بطبيعة الحال ستجر هذه المعارك لاعبين آخرين الى الساحة، وسيكون لكثير من الدول اثرا، ورهانا كبيرا على النتائج، ويقوم اعداء سابقين كالولايات المتحدة وسوريا وايران ببناء حجج مشتركة من اجل القضاء على هذه القوى...

سيمون عسّاف

لقد كانت الحرب على العراق التي كلفت حوالي تريليون دولار، قاتلة، حيث أشيع أنها جاءت في سياق "الحرب العالمية على الإرهاب"، ولكن بعد مرور ١١ عاما على غزو العراق، الذي أصبح كابوسا على الغرب والمنطقة.

إذا وأكثر من أي وقت مضى تأكد الجنون الهائل لغزو العراق عام ٢٠٠٣، الذي أدى إلى نشوء "دولة إرهابية عظيمة" تمتد من حلب في سوريا إلى ضواحي بغداد في العراق.

يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، هذه المنظمة التي حتى تنظيم القاعدة أدانها حين اعتبرها "متطرفة" للغاية.

فقد سيطر التنظيم بجرأة على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، كما سقطت عدة مدن سنية، كل ذلك سبب اهتزازا في المنطقة.

العراق اليوم على شفير حرب أهلية طائفية مروعة، كما يشهد...

Syndicate content