المقاومة ومناهضة الامبريالية

ساري حنفي
إسماعيل الشيخ حسن

تبدو الاوضاع المحيطة بتدمير مخيم نهر البارد مثيرة للقلق على أكثر من صعيد. فعلى الرغم من تبرؤ اللاجئين العلني من "فتح الاسلام"، ألقت بعض وسائل الاعلام اللوم فيما يتصل بهذه الظاهرة على المخيم وعلى اللاجئين، وذلك من دون إجراء أي تحقيق يتناول مصادر تمويل هذه المجموعة والجهات التي تقف وراءها. وخلال المعركة تم اعتقال لاجئين فلسطينيين في جميع أنحاء لبنان عند الحواجز التي أقامها الجيش أو قوى الأمن الداخلي، وجرى حصار المخيم وإعلانه منطقة حرب، كما منع الجيش دخول مواد للاغاثة، أو دواء، أو الصحافة. وفي حين فضّل اللاجئون في بداية المعركة البقاء في المخيم خشية أن تؤدي مغادرتهم المخيم الى تدميره بالكامل، فإن القصف العشوائي الشديد الذي لم يستثن المنازل والمدارس والمساجد، أجبر السكان في النهاية على إخلائه تماماً. وهذه هي الحادثة الاولى التي يغادر فيها...

المنشور

تصرف المولاة والمعارضة اليوم ملايين الدولارات لخدمة التنافس السياسي بينهما، وتختفي هذه الملايين كلما بدأ الحديث عن الحد الأدنى للأجور أو غلاء المعيشة. وها نحن نسمع يومياً عن أموال يتم صرفها في تقديم تذاكر سفر مجانية للمهاجرين اللبنانيين ليأتوا إلى "بلادهم" وينتخبوا. هم أنفسهم الذين اضطروا إلى ترك البلاد هرباً من البطالة.

منذ نهاية الحرب الأهلية، ونحن نعيش تحت سلطة طبقية تقتات من عملنا وتغتني من جيوب العمّال والفقراء. هذه البرجوازية الحاكمة تمثّلت بخطوطها العريضة ببرجوازية مالية ومصرفية بقيادة آل الحريري و حلفائه (العابرين للطوائف). وقد عمل هؤلاء منذ البداية على بناء اقتصادات لا تخدم سوى الأغنياء. شيّدوا الفنادق والمطاعم والمعارض (لراحة المستثمرين والسواح الأثرياء)، وقضوا على أجزاء كبيرة من قطاعي الصناعة والزراعة. استدانوا...

المنشور

يقع شارع شارل ديغول في منطقة سنّ الفيل، إذ يتوسط المسافة بين مستديرة المكلس وفندق الميتروبوليتان. طبعاً، يحبّذ البعض التمسّك بأسماء رنانة، لإضفاء طابع مميز ومهم على منطقته. وبما أنّ الجنرال شارل ديغول من الأسماء الرنانة، خاصة بصفته عنصري تجاه الفرنسيين من أصل أفريقي. حيث عبّر في ٨ تشرين الثاني من العام ١٩٦٨ بطريقة صريحة عن انزعاجه من "العبيد"، قائلاً: "أتعلمون، هذا يكفي مع عبيدكم، نحن لا نرى إلا المزيد منهم: يوجد العديد منهم داخل قصر الإليزيه، وأنتم تستقبلونهم وتَدْعونهم لمشاركتكم الطعام. أنا محاط، هنا في القصر، بعبيد. وهم لا يحققون لي أية مصلحة. دعوني بسلام من عبيدكم! لا أريدهم".

في لبنان ثمّة من شبّه نفسه بديغول لبنان، وثمّة من صنع من دمارٍ كرسيّاً يركن إليها، وثمة كثر ممن بنوا نهجاً ضدّ كلّ من هو ليس من "أصلٍ لبناني". نهجٌ...

باسم شيت

قد تكون المعركة الانتخابية القادمة الأبرز في تاريخ لبنان بعد الحرب الأهلية التي امتدت من ١٩٧٥ إلى العام ١٩٩٠، وانتهت بشكلها العسكري مع اتفاق الطائف، الذي ثبّت أمراء الحرب الأهلية في سدة السلطة والدولة. أهمية هذه الانتخابات أنها تشهد على تغيّرات في المجتمع اللبناني وفي واقع القوى المسيطرة: صعود تيارات سياسية جديدة في الثمانينيات والتسعينات من القرن الماضي كحزب الله والتيار الوطني الحر وتيار المستقبل، طرد الاحتلال الإسرائيلي من الجنوب عام ٢٠٠٠ (ما عدا مزارع شبعا)، خروج الاحتلال السوري في ٢٠٠٥، وصعود السياسات الاقتصادية النيوليبرالية التي قادها الحريري الأب منذ تسلمه الحكم.

إذا أردنا تحليل وقراءة تغيّرات كهذه، علينا أولا أن نشير إلى المنهجية التي من خلالها سنبني التحليل.

المنهجية الماركسية في قراءة واقع الأحزاب، الدولة...

حسين مهدي

حسين مهدي يتحدّث مع يارا حركة ناشطة ثقافية وسياسية تعمل في مجالات متعددة ومنها موضوع المقاطعة.

قاطعوا: حملة شعبية تهدف إلى توعية الرأي العام اللبناني، العربي والعالمي على مدى أهمية عملية التوقّف الطوعي عن استخدام أو شراء أو التعامل مع سلعة أو خدمة (مهما كان شكلها) لجهة تقوم بشكلٍ مباشر أو غير مباشر بدعم الكيان الإسرائيلي المصطنع في فلسطين، بهدف الضغط على الشركات والحكومات الداعمة لإسرائيل اقتصادياً لتغيير هذه السياسة.

1- ما هو تعريفك للمقاطعة؟

المقاطعة جزء لا يتجزأ من المقاومة الشعبية، فالمقاطعة بالتعريف العام هي إيقاف استخدام كلّ ما يضرّ الاقتصاد المحلي وكلّ ما يساهم في الهيمنة على المقاومة الشعبية. ما عدا موضوع السيطرة على الاقتصاد المحلي. هناك موضوع أهم و أخطر ألا وهو أنه علينا نحن أن نقاطع كلّ ما قد يساهم –...

نضال مفيد

تحضر دبي في مخيلة الناس كواحة تقدم كل الحرية للساكنين تحت شمسها. تُقَدّم كواحة للهروب واللجوء. تُقَدّم للنسيان. كما تُقَدّم هانوي كنموذج عن المقاومة، مقاومة الإمبريالية والهجوم الأميركي، وهانوي تنتقل رويداً إلى أحضان نظام رأسمالي يعتمد نظام السوق. تغيّر بطبيعة الرأسمالية؛ من رأسمالية الدولة إلى رأسمالية السوق. وبما أنّ دبي هي "النموذج"، فعلى كل المدن الأخذ به والبناء عليه. ناطحات سحاب لا تكفي، إنما أرطال من الهياكل العظمية المتراكمة لجعل تلك الأبراج أعلى.

تتقدم هانوي باعتبارها مدينة "شيوعية" طرحت الاحتلال الأميركي أرضا، ووقع في تلك المعارك آلاف القتلى من الفيتناميين في مواجهة الإمبريالية بوجهها العسكري وفي مواجهة عملاء لحقوا بأسيادهم المطرودين. وكانت تلك المدينة محجّة "الثوار" من الدول العربية، فتلقوا تدريبا عسكريا، وغنّوها،...

بعيدا عن التفكير المؤامراتي، يقدم المنشور رأيا مختلفا وهو بطبيعته وسيلة للتفكر والتمهل في تبني وجهة نظر معينة. فالمنشور، كأداة للتعبئة لا يطمح إلى قول "الشائع" أو تبنيه إنما يسعى للبحث عن مساحات تفكير أخرى، مساحات ترى الواقع الاجتماعي والاقتصادي كأساس لتولّد العنف، مساحات ترى في انقطاع التواصل وتمزق المساحة المشتركة بفعل الاستغلال، مولداً رئيسياً لهذا الشرخ. وهو يدرك، أي المنشور، أن 11 أيلول والنظريات المتضاربة هي وسيلة لكسر الوعي، وانحداره إلى غريزة الشماتة أو الحقد وبالتالي الانتقام. من هنا، أتت هذه الترجمة لنص من Manière de voir حيث تكلم يورغن هابرماس وجاك دريدا عن رؤيتهما للحظة 11 أيلول.

يتساءل يورغان هابرماس إذا كان مفهومه، بعد 11 أيلول، حول "النشاط الموجه نحو التوافق" قد تَحَوّل إلى سخافة. بحسب المفكر الألماني، يُصادَف في...

محمد قدورة

الإعلان عن أن ملعب البلطيق الذي يقع في مالمو، سيكون ساحة للتنافس على كأس ديفس في كرة المضرب بين الفريق السويدي والفريق الإسرائيلي زاد من غضبة الغاضبين على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي لا زالت آثاره العميقة بادية على نفوس أبناء البشرية من هول وفظاعة الجريمة التي ارتكبت وحصدت أرواحاً وأعاقت أجساد الآلاف من الفلسطينيين، ولا سيما أن غالبيتهم من النساء والأطفال والمدنيين العزّل من السلاح. أولئك الذين كانوا محاصرين جوعاّ وطبابةً وحرماناً من الأدوية الضرورية على امتداد ثمانية عشر شهراً.

كما طال العدوان – المجزرة الحجر بالإضافة للبشر، دماراً للمساكن والمستشفيات والمدارس ومستودعات المواد الغذائية ودور العبادة، ولم يستثنِ العدوان الزرع والضرع، فاقتلعت الأشجار وسممت التربة من خلال استخدام قوات الاحتلال للأسلحة الفسفورية والعديد...

المنشور

هذه المرّة سقطت مقولة الصمت العربي، وأصبحت الشراكة التعبير الأدقّ لوصف هذه العلاقة بين الكيان الاسرائيلي والأنظمة العربية، لا سيما النظام المصري الذي شارك في حصار القطاع، وكان منبراً لإطلاق التهديدات الإسرائيلية عشية العدوان، ومنبراً لانطلاق التطمينات المضللة، كما استمرّ في إغلاق معبر رفح على مليون ونصف مليون إنسان وعلى أكثر من 3 آلاف جريح تضيق بهم المستشفيات. حرب غزّة أظهرت بشكلٍ فاضحٍ هذه العلاقة العضوية بين تلك الأنظمة و بين إسرائيل لما تجده من مصالح مشتركة في كسر حركاتٍ مقاومة كحماس وإبعادها عن حدودها وسياساتها، خاصة إن هذه الأنظمة أصبحت في حالة عداء شديدة مع شعوبها على كافة الأصعدة، السياسية والإقتصادية والاجتماعية.

إذن، مرة جديدة فشلت الآلة العسكرية الاسرائيلية، ومن معها من أنظمة رسمية عربية وغير عربية من تحقيق أي من...

رشاد شمعون

خلال التحرّكات الأخيرة المناهضة للحرب على غزّة، ثبّت اليسار خطاه نحو استعادة فاعليته السياسية في الشارع. فقد شكّل اليسار في العالم حجر الزاوية لأغلب التحرّكات المطالبة بوقف المحرقة الإسرائيلية في غزّة. أعطى حضور اليسار الكثيف والجدي لحركة مناهضة الحرب زخماً وسرعة أكبر في ردة الفعل وأفقاً سياسياً أوسع ميّز الحركة المناهضة للحرب على غزة عن سابقاتها التي واكبت الحرب على العراق في 2003 والعدوان الإسرائيلي على لبنان في 2006.

في لبنان، اجتمع اليساريون على خطاب سياسي اشتمل على رفض العدوان ودعم المقاومة وربط نضالها في فلسطين بنضال شعوب المنطقة كافة ضد أنظمة القمع العربية الشريكة بالعدوان والمتآمرة معه (ولو بتفاوت). وفي ذلك الإجماع، أثبت اليسار في لبنان أنه ما زال وفياً لمخزونه الفكري وأدبياته. أما عملياً، فقد رفع اليساريون خطابهم...

غسان مكارم

في القرن العشرين، ابتكر العمّال عشرات وسائل الاحتجاج والاعتراض في مسيراتهم النضالية. ففي ثلاثينات ذلك القرن، استلهمت نقابة عمّال العالم الأمميين IWW فكرة السيطرة على أماكن العمل من المجالس العمّالية (السوفييت) التي قامت خلال الثورة الروسية، والتي استوحتها الأخيرة من الثورة الفرنسية.

بعد محاولات عديدة، نجح عمّال صناعة السيّارات UAW في مدينة فلينت في ولاية ميشيغان، الولايات المتحدة، بالاعتصام داخل مصانعهم في 1937 والسيطرة عليها دفاعاً عن لقمة عيشهم خلال الانهيار الاقتصادي الكبير، فتمكّنوا من إنقاذ وظائفهم.

في المقلب الآخر من العالم، كانت حركة التحرر التي قادها غاندي ضد الاستعمار الإنكليزي للهند تستخدم وسيلة مشابهة، لكن هذه المرّة لاحتلال مساحة عامّة أو شارع معيّن، لا للسيطرة عليه أو تشغيله بطريقة بديلة، بل لاستخدامه رمزياً...

Syndicate content