المقاومة ومناهضة الامبريالية

محمد قدورة

الإعلان عن أن ملعب البلطيق الذي يقع في مالمو، سيكون ساحة للتنافس على كأس ديفس في كرة المضرب بين الفريق السويدي والفريق الإسرائيلي زاد من غضبة الغاضبين على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي لا زالت آثاره العميقة بادية على نفوس أبناء البشرية من هول وفظاعة الجريمة التي ارتكبت وحصدت أرواحاً وأعاقت أجساد الآلاف من الفلسطينيين، ولا سيما أن غالبيتهم من النساء والأطفال والمدنيين العزّل من السلاح. أولئك الذين كانوا محاصرين جوعاّ وطبابةً وحرماناً من الأدوية الضرورية على امتداد ثمانية عشر شهراً.

كما طال العدوان – المجزرة الحجر بالإضافة للبشر، دماراً للمساكن والمستشفيات والمدارس ومستودعات المواد الغذائية ودور العبادة، ولم يستثنِ العدوان الزرع والضرع، فاقتلعت الأشجار وسممت التربة من خلال استخدام قوات الاحتلال للأسلحة الفسفورية والعديد...

المنشور

هذه المرّة سقطت مقولة الصمت العربي، وأصبحت الشراكة التعبير الأدقّ لوصف هذه العلاقة بين الكيان الاسرائيلي والأنظمة العربية، لا سيما النظام المصري الذي شارك في حصار القطاع، وكان منبراً لإطلاق التهديدات الإسرائيلية عشية العدوان، ومنبراً لانطلاق التطمينات المضللة، كما استمرّ في إغلاق معبر رفح على مليون ونصف مليون إنسان وعلى أكثر من 3 آلاف جريح تضيق بهم المستشفيات. حرب غزّة أظهرت بشكلٍ فاضحٍ هذه العلاقة العضوية بين تلك الأنظمة و بين إسرائيل لما تجده من مصالح مشتركة في كسر حركاتٍ مقاومة كحماس وإبعادها عن حدودها وسياساتها، خاصة إن هذه الأنظمة أصبحت في حالة عداء شديدة مع شعوبها على كافة الأصعدة، السياسية والإقتصادية والاجتماعية.

إذن، مرة جديدة فشلت الآلة العسكرية الاسرائيلية، ومن معها من أنظمة رسمية عربية وغير عربية من تحقيق أي من...

رشاد شمعون

خلال التحرّكات الأخيرة المناهضة للحرب على غزّة، ثبّت اليسار خطاه نحو استعادة فاعليته السياسية في الشارع. فقد شكّل اليسار في العالم حجر الزاوية لأغلب التحرّكات المطالبة بوقف المحرقة الإسرائيلية في غزّة. أعطى حضور اليسار الكثيف والجدي لحركة مناهضة الحرب زخماً وسرعة أكبر في ردة الفعل وأفقاً سياسياً أوسع ميّز الحركة المناهضة للحرب على غزة عن سابقاتها التي واكبت الحرب على العراق في 2003 والعدوان الإسرائيلي على لبنان في 2006.

في لبنان، اجتمع اليساريون على خطاب سياسي اشتمل على رفض العدوان ودعم المقاومة وربط نضالها في فلسطين بنضال شعوب المنطقة كافة ضد أنظمة القمع العربية الشريكة بالعدوان والمتآمرة معه (ولو بتفاوت). وفي ذلك الإجماع، أثبت اليسار في لبنان أنه ما زال وفياً لمخزونه الفكري وأدبياته. أما عملياً، فقد رفع اليساريون خطابهم...

غسان مكارم

في القرن العشرين، ابتكر العمّال عشرات وسائل الاحتجاج والاعتراض في مسيراتهم النضالية. ففي ثلاثينات ذلك القرن، استلهمت نقابة عمّال العالم الأمميين IWW فكرة السيطرة على أماكن العمل من المجالس العمّالية (السوفييت) التي قامت خلال الثورة الروسية، والتي استوحتها الأخيرة من الثورة الفرنسية.

بعد محاولات عديدة، نجح عمّال صناعة السيّارات UAW في مدينة فلينت في ولاية ميشيغان، الولايات المتحدة، بالاعتصام داخل مصانعهم في 1937 والسيطرة عليها دفاعاً عن لقمة عيشهم خلال الانهيار الاقتصادي الكبير، فتمكّنوا من إنقاذ وظائفهم.

في المقلب الآخر من العالم، كانت حركة التحرر التي قادها غاندي ضد الاستعمار الإنكليزي للهند تستخدم وسيلة مشابهة، لكن هذه المرّة لاحتلال مساحة عامّة أو شارع معيّن، لا للسيطرة عليه أو تشغيله بطريقة بديلة، بل لاستخدامه رمزياً...

Tamouh

استقبلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية دفعةً جديدةً من الأرقام المميّزة، حيث وجد في غزة في فلسطين مئات المجرمين المتمرّسين الذين لم يبلغوا العشر سنوات. وهذه بعض الحالات القليلة أمام ما وجد:

هؤلاء عشرة أطفال من مجرمي غزّة حسب مراجع العدو الإسرائيلي والشقيق العربي والقريب والمجتمع الدولي، وغيرهم الكثير ممّن تمّ إعدامهم فوراً ودون محاكمة من قبل آلة الحرب الصهيونية، بتهمة وجودهم في غزّة أثناء العدوان، أو جلوسهم في المنزل، أو عدم قدرتهم على الهرب، أو بسبب اختبائهم في المدارس، أو عدم قدرة المستشفيات على استيعابهم، أو عدم فتح المعابر أمامهم أو...

تهمٌ كثيرة يتذرّع بها الإسرائيلي لإعدام الأطفال، ويبقى لكم أن تحكموا إذا كانت المحاكمة عادلة أم لا. يبقى لكم أن تحكموا إذا كانت تهمة "غزّاوي" جريمة كافية لنيل حكم إعدامٍ بتفنّنٍ، أو...

بنجامين لورمي

تجربة ناجحة

في 29/1/2009، شارك مليونا عامل فرنسي في يوم الإضراب والتظاهر في كلّ فرنسا، بدعوة من الاتحادات العماليّة. بحسب عدّة وسائل إعلاميّة، كان يوماً استثنائياً، والأهمّ منذ عشرين عاماً. وبحسب المتظاهرين، فإنّ هذا الإضراب يذكرهم بالتحركات ضدّ الـCPE (عقد التوظيف الأوّل) التي جرت خلال العام 2006.

بحسب الإحصاءت، يؤيد 70% من الفرنسيين الإضراب والمظاهرات خلال هذا اليوم. كما إنّ نيقولا ساركوزي أخذ على محمل الجدّ هذه التحركات داخل المؤسسات. الفرنسيون، بدورهم، يتابعون مسار التحركات في اليونان وإيطاليا الرافضة دفع الثمن أزمة الرأسمالية.

خلال انعقاد القمة الإقتصادية في سويسرا، صرّحت كريستين لاغارد: "الوضع الحالي يستجلب خطرين: احتجاجات اجتماعية والحمائية". الحكومة المحافظة ترغب في الذهاب بعيداً في أكل حقوق العمال التي...

نبيل عبدو

29 كانون الثاني 2009 لم يكن عاديّاً في باريس، كان إضراباً عامّاً!

نزلت إلى محطة المترو لأصل إلى مكان التجمع لتبدأ المظاهرة. أقرأ في كل مكان: "سير القطارات سيكون متقطِّعاً ومضطرباً بسبب الحركة الإجتماعية"! لم يكن إضراباً فحسب بل حركة اجتماعية أيضاً...

وصلت إلى ساحة الباستيل حيث التجمّع فتراءى لي بحرٌ من الألوان وفضاء من الموسيقى وجماهير تقفز، تغنّي وتضحك. لو لم أكن أعلم بالمظاهرة والإضراب لقلت إنّه مهرجان أو حفل ضخم يريد الفرنسيون عبره خلق عُذرٍ للخروج من كآبتهم المزمنة! لكن لا، كانت هذه المظاهرة، التي صارت احتفالية، نضالاً...

سِرت في الموكب الهائل أصرخ وأغنّي ضد سياسات ساركوزي المجحفة التي تريد أن تمحو كل مكاسب النضالات العمالية التي بدأت منذ حوالي قرن. يريد أن يلغي القطاع العام والخدمات التي يقدمها من تعليمٍ...

محمد قدورة

الغضب في الشارع السويدي يتعاظم - في مالمو كما في كل مدينة وفي كل قرية على امتداد البلاد - يوماً بعد يوم، كلّما استمرّ العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة الّتي أسقطت بيد القيادة السياسية والعسكرية الاسرائيلية وخيّبت آمالهم وأفشلت مخططاتهم القائمة على مزيدٍ من سفك دم أطفال ونساء وشيوخ الفلسطينيين الذين لا ذنب لهم، سوى أنّهم ينتمون إلى وطن يقع تحت نير استعمار استيطاني، وبأنهم لا مفرّ لهم من الموت المحتوم على اعتبار أن الحصار البري، البحري والجوي الذي يفرضه عليهم الاحتلال، والأنكى من ذلك، الأخوة الاشقاء.

منذ صبيحة يوم السبت 10/1/2009 انتشرت عدّة مجموعات من المناصرين للقضية الفلسطينية في الأماكن المزدحمة عادةً خلال أيام العطل وهم يرفعون العلم الفلسطيني ويافطة ملطّخة بالدماء وقد كتب عليها غزة، ويعلنون عبر...

برناديت ضو

رد على طارق العلي "العلاقة ما بين الفكر الاشتراكي والفكر اليهودي"

اشتهر كارل ماركس عندما ردد مقولة أنّ الدين هو أفيون الشعوب، وكان ذلك ضمن تحليل علمي ونقديّ للدين عندما يخدّر الشعوب عن ألمها، بهدف الإبقاء على الوضع القائم المسبب لهذا الألم، من استغلالٍ وفقرٍ، وتشرذمٍ وقمع... بل ويعد أتباعه بالجنة، ولكن بعد الموت. وهكذا، لا يمكننا نقد أي من الأديان من خارج إطار النقد العلمي.

إنّ الدين اليهودي، كما سائر الأديان، يتضمّن مجموعة من الشعائر البدائية، اللاعقلانية والوثنية. تماماً كما يفعل المسيحيون عندما يذهبون إلى الكنيسة ويتناولون جسد المسيح. أو كما يفعل المسلمون عندما يمارسون عمليات السجود والنهوض في أوقاتٍ معينة من النهار. كل الأديان تمارس شعائرها وتقوم على الغيبية والروح.

...

فرح قبيسي

حكاية الشعب الفلسطيني مع التهجير كحكاية إبريق الزيت. عادةً ما تقترن ذاكرة الفلسطينيين، وخاصة كبار السن منهم بـ"طلعات" عدة. أبو داوود، من أول لاجئي مخيم نهر البارد، في منتصف السبعينات من العمر، أبٌ لأحد عشر ولدًا وجدٌّ لواحد وثلاثين حفيدًا، "لواءٌ يقاتل فيه إسرائيل إذا أراد" على حد تعبيره. يروي أبو داوود بحماسة كبيرة تاريخ فلسطين قبل هجرته إلى لبنان، من الثورة الفلسطينية ضد الإنكليز والصهاينة إلى دخول الجيوش العربية ومن ثم انسحابها و"تسليمها فلسطين للاحتلال" عام 1948.

ويروي أبو داوود قصة الهجرة: "طلعنا من صفوري، قضاء الناصرة، لواء الجليل، ووصلنا إلى بنت جبيل، وبعد شهر تم نقلنا إلى القرعون، قضينا سنة هناك، ولكن كان البرد قاسي، فتم نقلنا إلى نهر البارد حيث قعدنا بشوادر". يتذكر أيضا أن اللاجئين في المخيم حينذاك رفضوا بناءه بالاسمنت...

باسم شيت

مرّ عام على عدوان تموز؛ مرّ عام وكأنه بضعة أيام. كلنا نذكر الحرب إما بأجزائها الفردية والتجارب الشخصية أو في كلّيتها وتأثيرها على واقعنا اليوم. ليس بمقدرة أحد أن ينكر تأثير الحرب وقدرتها على إيقاف التاريخ. فما يأتي ما بعد الحرب تصنعه الأحداث التي تدير الحرب. اليوم نعيش امتداد عدوان تموز في واقعه الاقتصادي والسياسي، فما خلّفه من دمار وتهجير وفقر وبطالة وهجرة ليس ببعض الأرقام نقرأها في الصحف، بل هي نقاط ارتكاز واقعنا اليومي.

طائرات جيش الدفاع الإسرائيلي لم تكن تقصف المباني والطرقات في خصوصيتها الموضوعية، بل كانت تدمّر وتصنع حقائق اقتصادية واجتماعية وسياسية، وتصقل ثقافة جديدة في المنطقة عامةً ولبنان خصوصاً. فتأثير...

Syndicate content