الجنسانية

بونوا بريفيل

في ليل 27 حزيران عام 1969، هاجمت الشرطة حانة في نيويورك يرتادها متحولو الجنس من الأفريقيين الأميركيين والبورتوريكيين. دفع، مشاحنات، اعتقالات: وعمّت السيطرة. وبعد ثلاث ليال من المواجهات تجذرت الحركة المثلية وأدت إلى نشوء جبهة تحرير المثليين.

في كتابه بيان المثليين، كتاب عن الراديكالية المثلية المنشور في الولايات المتحدة عام 1970، حدد كارل ويتمان...

روز ماري هينيسي

ضمن الدراسات والحركات الكويرية، لم تحظ الهويات الجنسية للاهتمام وللبلورة. رغم ذلك استمرت العادات المتمثلة بنقد حركات مهيمنة للمثليين والمثليات، والنقاش والبحث لتوسيع تحالفات المثليات والمثليين ومزدوجي/ات الجنس والمتحولين/ات جنسيا (م.م.م.م.)، أو حتى اقتراح إصلاح جذري كويري للسياسات الجنسية. روز ماري هينيسي تقترح هنا الاعتماد على مقاربة ماركسية للحاجات الاجتماعية بهدف إعادة أفهمة الروابط بين الهويات والعلاقات الاجتماعية. وهي تفترض تأسيسا ماركسيا ونسويا للسياسات الجنسية، مدعوما بالتعددية وتوسيعا للحاجات المقموعة من قبل الرأسمالية.

مفهوم "النسوية المادية" هو أمر لا مفر منه داخل الوسط الأكاديمي النسوي. ويبدو لي واضحا أن "المادية" التي...

صوت النسوة

مرحبا يا جماعة. إنتوا هون؟ أوما في حدا غيري؟ طب معقول أنا الوحيدة اللي عم حس هيك؟  ما في حدن بفكر متلي؟ ما كون عم جن؟ هلق عنجد انا بومة ومسترجلة وبكره الرجال؟ عالارجح هرموناتي عم تلعب كل الوقت. واكيد اكيد من ورايي ما زبط السكس وما انبسطنا؟ بس ما عن افهم ليش عطول بصير معي هيك، شو هالحظ؟  ليش دايمن بتفركش بقصص غريبة، ومهينة وبسمع حكي عالطالع وعالنازل.

دخلك؟ ما حدا علق على وزنك اليوم؟ ما حدا عاملك كقاصرة؟ كم مرة انسألتي إذا مجوَزة او لا، وقديش عمرك وانو ضيعانك ليش ما اتجوزتي لحد هلق؟ كم مرة جرَب رجَال يقلك انت شو بدك ويحللك ويقلك شو لازم تعملي؟ كم مرة هالدولة ومؤسساتها سمتلك بدنك؟ ولا مرة علقتي مع شي مختار؟ او استفزيتي الدركي لأن شكلك مش عاجبوا أو كتير عاجبوا؟ ولا مرة قلك شوفير السرفيس إنَو حمار اللي...

مورغان ميرتويل
داميان سيمونين

مورغان ميرتويل وداميان سيمونين يعلقان هنا لتفكيك الخطاب الإلغائي للعمل الجنسي، من خلال التساؤل حول آثاره على حياة المعنيات: عاملات الجنس. يجب أن لا يُفهَم العمل الجنسي من منظور العنف ضد المرأة فحسب، إنما حان الوقت لسماع صوت اللواتي يتحركْن ويناضلْن من أجل الاعتراف بحقهنْ في حرية التصرف بأجسادهن. وتُطرَح هنا كيفية تحرير العمل الجنسي من الخطاب الإلغائي.

في حزيران الماضي [2012] أعلنت نجاة بلقاسم، وزيرة حقوق المرأة والمتحدثة باسم الحكومة الفرنسية، عن هدفها: "المشابه للحزب الاشتراكي، هو أن ترى اختفاء العمل الجنسي" (1). هذا الإعلان ليس معزولا: لأنه يأتي عقب إعلان لفرنسوا هولاند خلال حملته الدعائية للانتخابات الرئاسية (2) وبعد التزام تبناه المؤتمر الوطني للحزب الاشتراكي (3). وهو يندرج كذلك في إطار الموقف الإلغائي للعمل الجنسي...

إيسمي كونارا

ثمة نظرية مؤثرة تقسم الناس إلى عدد لا يحصى من "الامتيازات" تتيح للحكام النجاة من ورطتهم- كما تقف في طريق الوحدة ضد القمع، تقول إيسمي كونارا.

يقسّم العالم بفعل أشكال عديدة من الظلم والقمع- مثل العنصرية والتمييز الجنسي ورهاب المثلية. لمحاربة ذلك من الضروري العمل على من يستفيد من الانقسامات ومن لديه مصلحة في مواجهتهم.

نَمَت نظرية مؤثرة تُعرَف باسم "نظرية الامتيازات". وفي جوهرها تقوم على فكرة أن الظلم يقوم من خلال سلسلة من الامتيازات غير المكتسبة.

هذا الزعم يأتي من وجود الرجل في مجتمع متحيز ضد المرأة، ومن وجود الأبيض في عالم عنصري وهكذا دواليك.

بيغي ماكنتوش هي واحدة من الرائدات في هذه النظرية. فهي تصف "الامتيازات" كـ"حقيبة غير مرئية من الأحكام الخاصة، والتأمينات، والأدوات، والخرائط، والأدلة، وجوازات...

الجمعية الطبية اللبنانية للصحة الجنسية

رداً على المقابلة التي أجرتها قناة ‘أو تي في’ مع الدكتور نبيل خوري بتاريخ 6 حزيران 2013، يهمّ الجمعية الطبية اللبنانية للصحة الجنسية أن توضح ما يلي

إنّ استخدام مصطلحَيْ ‘لوطي’ و’سحاقية’ يسيء إلى المثليين/ات كما ويعزّز نفورهم/ن من المجتمع

ندعو اختصاصيي الرعاية الصحية في لبنان إلى الامتناع عن استخدام هكذا تعابير، إذ إنّ مصطلحي ‘مثلي’ و’مثلية’ هما المناسبين واللذين يجب استخدامهما عند مناقشة المثلية الجنسية، نظرًا إلى أنّهما لا يحملان أيّ أحكام مسبقة. ومن واجبنا نحن، كمؤسسة للرعاية الصحية، أن نساعد الأشخاص على تحقيق حياة أكثر صحة. فاستخدام كلمات مسيئة للحديث عن مجموعة أشخاص في مجتمعنا يعزّز التعسّف والتمييز والمضايقات والأحكام المسبقة التي تعانيها تلك المجموعة، كما يضرّ أكثر فأكثر بصحة هؤلاء الأشخاص

نوافق الدكتور...

وقعوا على الإخبار* المقدم الى النيابة العامة بشأن الجرائم المرتكبة من قبل رئيس بلدية الدكوانة وشرطة البلدية #DekAbuse #LebLGBT

بيروت في 30/4/2013

إخــبار

جانب النيابة العامة التمييزية في بيروت،

حضرة النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي المحترم،

تحية طيبة وبعد،

نحن الموقعين ادناه،

في الأسبوع الماضي، وتحديدا في 21/4/2013 قام رئيس بلدية الدكوانة ومجموعة من عناصر شرطة هذه البلدية بارتكاب عدد من الأفعال التي شكلت ليس فقط جرائم بوصف قانون العقوبات ومخالفات للمسؤوليات الوظيفية، انما أيضا وقبل كل شيء انتهاكا مروعا للكرامة الانسانية. وقد سارع الاعلام الى استهجان هذه التصرفات التي وصفها البعض بالبربرية.

وقد أتينا اليوم نودع أمامكم وصفا واقعيا وقانونيا لهذه الأفعال آملين منكم...

لقد احتج العديد من الناس ضد الظلم الذي مارسته بلدية الدكوانة يوم السبت الماضي في ٢٠ نيسان ٢٠١٣. أنطوان شختورة، رئيس بلدية الدكوانة، أمر قوى الأمن الداخلي بمداهمة وإغلاق ناد يرتاده أشخاص ذي أنواع اجتماعية وتوجهات جنسية غير نمطية. أمرت قوى الأمن الداخلي لإجراء عملية اختطاف تعسفية داخل صناديق سياراتهم الأمنية واعتدوا وأذلوا 4 أشخاص، من بينهم/ن من أجبرت على خلع ملابسها أمام رجال قوى الأمن الداخلي في مقر بلدية الدكوانة وبإشراف رئيس البلدية وذلك “للتحقق من كون المرأة رجلا أو امرأة”. وقد أخذ رجال شرطة البلدية صورا بإشراف السيد شختورة وجرى توزيعها على وسائل الإعلام. أنطوان شختورة، رئيس بلدية الدكوانة، أعلن قراره بشكل صارخ، لاعتقال وإذلال وتعيير المتحولين جنسيا ونكر بشدة إجرامية أفعاله...

جيانفرانكو ريبوتشيني

"‫إذا اكتفى المثليون بالمطالبة بحريتهم، فإن هذه المطالبة لوحدها لن تكون ثورية وبإمكاننا تخيل أنها ستدخل ذات يوم ضمن سياق تبنيه البرجوازية وكل نهج إصلاحي. وستكون إرادة العيش في جزيرة مثلية حرة عبثية، من خلال التخلي عن خوض الصراع ضد الاستغلال الاقتصادي والبنى الاقتصادية غير الشرعية" (جبهة المثليين للعمل الثوري، مجلة Tout، ٢٣ نيسان ١٩٧١)‬

‫قُدِم مشروع قانون يهدف إلى تشريع الزواج المدني للأزواج من الجنس نفسه إلى مجلس الوزراء والجمعية الوطنية الفرنسية حيث سيناقش في كانون الثاني ٢٠١٣. فالوعد الذي أطلق خلال الحملة الانتخابية لفرنسوا هولاند بدأ يسلك طريقه نحو التنفيذ. من دون شك أن المعالم الرئيسية للقانون لا تزال مبهمة، ولكن الأكيد أن جزءا من الوعود خلال الحملة الانتخابية للمرشح الاشتراكي إلى رئاسة الجمهورية لن يتم الالتزام بها. وما...

كفى عنف واستغلال

"تضمّ هذه النشرة تسع مقالات لرجال من لبنان وسوريا ومصر وفلسطين. نأمل أن تكون هذه المساهمات حافزًا لفتح نقاش أشمل يطال الذكورة بمفهومها الحالي ويسعى إلى إظهار مفاهيم مختلفة لها، كما نأمل أن تحفّز هذه النشرة عددًا أكبر من الرجال لإعادة النظر والتفكير بالأدوار الاجتماعية القائمة وجدواها في تحقيق مجتمع صحي ينعم فيه الفرد بالحرية والمساواة والأمن والسلام."

تقرأون|ن في هذه النشرة:
- الافتتاحية (بقلم بديع أبو شقرا- لبنان)
- محاولة في قراءة الذكورة وإعادة تعريفها (بقلم باسم شيت- لبنان)
- قصة اعتراف! (بقلم فادي صالح- سوريا)
- هل تذكرين يا أمي؟ (بقلم نبيل عبدو- لبنان)
- جنسان متساويان: لا خلاف إلا في الدور (بقلم جوزف أنطونيوس- لبنان)
- انتفاضة على النظام البطريركي! (بقلم هاني نعيم- لبنان)
- في...

غسان مكارم

في الأيام القليلة الماضية، قامت مجموعة من الصديقات والزميلات في جمعية حلم بالكشف عن أسباب أدّت إلى استقالة عدد من أعضاء الجمعية، وأنا من ضمنهم، منذ بضعة شهور.

عبّرت الزميلات عن الانحطاط التي أصاب الجمعية مؤخراً بسبب تمنّعها عن معالجة جو من الذكورية القبيحة أدّى في نهاية المطاف إلى تبرير التحرّش الجنسي الذي تعرّضت له بعض النساء سابقاً ومؤخراً، في نشاطات الجمعية ومن أعضاء من الجمعية، والاستخفاف بشكواهن بسبب ميولهن السياسية (النسوية أو الكويرية أو اليسارية) واعتراضهن على المقاربات الذكورية التي تحكّمت ببرامج الجمعية الخدماتية على مر السنوات.

بداية، لا بد من التأكيد على كامل التضامن مع الزميلات اللواتي تعرّضن لهذه الأنواع من المضايقات واضطررن لمغادرة الجمعية بسببها. وقد فصّلن في شهاداتهن عدداً من القضايا التي أدّت إلى هذا...

Syndicate content