تحرر المرأة

بدور حسن

في 21 كانون الثاني، هزّ انفجار سيارة انتحارية ضخمة مدينة سَلَميّة السورية، 30 كيلومتراً جنوب حماه غرب سوريا. المجموعة السلفية الجهادية ’جبهة النصرة‘ أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف تجمعاً لشبيحة النظام في مصنع سجاد لكن تسبب أيضاً بمقتل وجرح مدنيين كثيرين، منهم أطفال. الائتلاف الوطني السوري، المظلّة القائدة للمعارضة، شجبت الهجوم لكن رفض إدانة جبهة النصرة. تفجير إرهابي آخر محاكٍ ضرب مصنعاً عسكرياً في سلمية في 6 شباط، متسبّباً بقتل عشرات المدنيين الأبرياء. انفجارات الأعمال الإرهابية في سَلَميّة أنتجت جدلاً محتدماً ومعقداً بين المعارضة السياسية السورية، كما عند مجموعات جهادية على خط المواجهة، كما ألقت ضوءاً على المشاركات المتزايدة لمجموعات كهذه على أرض سوريا، وعلى الخطر الذي يشكّلونه على الثورة، وعلى تجاهلهم المطلق للحياة المدنية....

لينة السعافين

العام الماضي، كتبت مقالا بعنوان "كيف أن هاجس اللاعنف يضر بالقضية الفلسطينية". هذه المرة، يبدو أن الموضوع أصبح "كيف أن الهاجس مع طريقة لبس المرأة الفلسطينية يضر بالقضية الفلسطينية" وهذا الموضوع، في نهاية الأمر، نحتاج إلى مناقشته علنا ومخاطبة الفلسطينيين أنفسهم.

استيقظت البارحة على مقال مروع في جريدة الحياة السعودية الصادرة من مقرها اللندني، حيث تبادله أصدقائي على الفايسبوك على سبيل السخرية، ويحتوي المقال عينه على صورة لي- الصورة نفسها التي أستعملها في مدونتي على موقع "الكترونيك انتفاضة". أما العنوان فيقول: "الحجاب يتسلل إلى رؤوس "الرفيقات" الفلسطينيات ولا يفسد للتحرر قضية!".

في البداية ضحكت باحتقار. ولكن ثمة عواقب خطيرة بعيدة...

شفت تحرش

في ظل انتشار جرائم العنف الجنسي، وحالات الإرهاب الجنسي ووقائع التحرش الجماعي والاغتصاب التي شاهدتها مصر مؤخراً، وتكثر في ظل الحراك السياسي والموجات الجماهيرية الحاشدة، والأعياد العطلات الرسمية.

ولما كان تدشين مبادرة "شفت تحر ش I saw harassment" في عطلة عيد الأضحى لعام 2012، وما شاهدناه وتعاملنا معه من رصد للوقائع والانتهاكات تجاه نساء وفتيات حاولن استخدام حقهن في شارع أمن، والاستمتاع بحقوقهن في التنزه والمرح، ومع استمرار حالة الاحتقان وارتفاع وتيرة العنف في عموم شوارع مصر، وما نشهده من حالات لاستهداف للنساء والفتيات واستغلالهن، وجب اتخاذ كافه التدابير لتوفير شوارع أمنه، وأن يشعر عموم النساء والرجال بالسلم العام.

لذا فإن مبادرة "شفت تحرش I saw harassment" تعلن عن تواجدها خلال عطلة أيام عيد الفطر 2013 (ثلاث أيام) في محيط...

المرصد اللبناني لحقوق العمال والموظفين

المادة 26- معدلة وفقاّ للقانون رقم 207 الصادر في 26/5/2000
يحظر على صاحب العمل التفرقة بسبب الجنس بين العامل والعاملة في ما يخص نوع العمل، مقدار الأجر، التوظيف، الترقية، الترفيع، التأهيل المهني والملبس.

المادة 27- يحظر تشغيل النساء في الصناعات والأعمال المبينة في الملحق رقم 1 من هذا القانون.

المادة 28- معدلة وفقاّ للقانون رقم 207 الصادر في 26/5/2000
يحق للنساء العاملات في جميع الفئات المبينة في هذا القانون، أن ينلن إجازة أمومة لمدة سبعة أسابيع تشمل المدة التي تتقدم الولادة والمدة التي تليها. وذلك بإبرازهن شهادة طبية تنم عن تاريخ الولادة المحتمل.

المادة 29- معدلة وفقاّ للقانون رقم 207 الصادر في 26/5/2000
دفع الأجرة بكاملها للمرأة أثناء إجازة الأمومة.
حق للمرأة التي استفادت من إجازة سبعة...

كارول كرباج

لم تكن بلباسها «الخاص» الزهريّ وانحناءة رأسها تلبّي طلبات «أسياد» المنزل، ولم تكن متبرجةً تسير بألوان زاهية في أزقة برج حمود، ولم تكن في أحد «سنترالات» الدورة تتحدث مع ذويها بصوت مرتجف مع بكاء. جلست هذه المرة مع زميلات لها من جنسيات مختلفة، جنباً إلى جنب، داخل غرفة متواضعة تعلوها لافتة من تظاهرة سابقة كُتب عليها «الأول من أيار رمز لوحدة الطبقة العاملة وحافز لنضالها». اجتمعت للمرة الأولى مع عاملات منزليات في مقر نقابيّ اتسع بهن جميعاً، في سعي إلى تأسيس نقابة، بدعم من «الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان»، تمثّلهن وتحمي مصالحهن.
مرت سنوات على رفع قضية عاملات المنازل في لبنان. كُتبت مقالات وأُجريت أبحاث وأُعدت تقارير بصرية وأفلام تسجيلية، أُنشئت لجان تنسيق ونُظّمت ورش عمل، لكنهن لم يقرأن أو يشاهدن ما قيل ويُقال عنهن...

زينب مرعي

مشروع قانون «حماية المرأة وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري» أقرّ في اللجان النيابية المشتركة في بداية الأسبوع. لكن علامَ صدّقت هذه اللجان؟ وهل النسخة المعدّلة فعلاً تخدم المرأة بالدرجة الأولى؟ أم أنّه كالعادة حرصت اللجان على أن تحافظ على القوانين الطائفيّة في البلد أولاً؟

الاثنين الماضي، لم تعرف النسوة واللبنانيون عموماً ما إذا كان عليهم أن يحتفلوا أو يحزنوا بإقرار اللجان النيابية المشتركة مشروع قانون حماية المرأة من العنف الأسري، فاتّفقوا نهايةً على الترحيب بالخطوة واتخاذ موقف حذر من القانون ومتابعته والتشديد بإدخال التعديلات التي اقترحتها منظّمة «كفى عنف واستغلال» عليه. فمشروع القانون الذي أقرّ هو نسخة جرى تعديلها، بسبب ضغوط مباشرة من رجال الدين، عمّا تقدّمت به المنظّمة. فما الذي يعنيه تحوّل مشروع القانون من «قانون حماية...

كفى عنف واستغلال

اليوم تمّ بجهودنا جميعاً اجتياز محطة أساسية في مشوارنا الطويل نحو الإقرار النهائي لمشروع قانون حماية النساء من العنف الأسري في الهيئة العامة لمجلس النواب اللبناني. فقد أقرّت اللجان النيابية المشتركة مشروع القانون تحت عنوان: "قانون حماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري".

لغاية هذه المرحلة نجحنا في تحقيق بعض المكتسبات حول مضمون القانون كما نطالب به، وأهمّها:
إعادة إدراج اسم النساء في عنوان القانون
إعادة النظر بتجريم إكراه الزوجة على الجماع، ولو أنها اكتفت بتجريم الضرب والإيذاء والتهديد للحصول على ما أسمَتْه "الحقوق الزوجية"
تعديل نص المادة 26 (التي أصبحت المادة 22) بحيث فصلت بشكل واضح بين صلاحيات المحاكم المختلفة

لم تنته معركتنا بعد، بل سنستكمل مسيرتنا حتى إقرار القانون في الهيئة العامة ليصدر...

سعدى علوه

رمت اللجان النيابية المشتركة، أمس، كرة إقرار مشروع قانون حماية النساء من العنف الأسري في ملعب الهيئة العامة لمجلس النواب، ومعه ملاحظات المجتمع المدني على التعديلات التي أدرجتها اللجنة النيابية الفرعية التي درسته.
ومرّ مشروع القانون في اللجان المشتركة بالصيغة النهائية التي وضعتها اللجنة نهاية آب 2012، ومع التعديلات التي وصفت يومها بـ«التشوهات والناسفة لجوهر القانون»، وهو ما ينقل المعركة المقبلة إلى الهيئة العامة لمنع مرور صيغة الأمس نفسها.

وجرى التصويت بعدما قدم رئيس اللجنة النائب سمير الجسر مطالعة أمام النواب تحدث فيه عمّا أسماه «إنجازات اللجنة» في وضع صيغة «وافقت عليها جميع الأطراف والجمعيات ورجال الدين»، كما قال.

وبغض النظر عما قاله الجسر، وهو متوقع منه كمدافع شرس عن تعديلات لجنة يترأسها، إلاّ أنه بحّ صوت منظمة «...

عزة شرارة بيضون

"المرأة عدوّة المرأة"، تقول بعض النساء، بثقة محمولة على أمثلة من جعبتهن تؤكّد صواب هذه المقولة وجواز تعميمها.

من مظاهر العداء
هي مقولة نسمعها، مثلاً، حين تعلن نتائج فرز الأصوات في الانتخابات العامّة ليرى الجميع، وبأمّ العين، كيف اختارت النساء رجالاً في المجالس التمثيلية وخذَلَتْ أخواتهن المرشّحات. كما تردّدها امرأة توقّعت دعماً من نساء في إطار مؤسسة تعمل فيها، مثلاً، لكن لم تلقَ منهن سوى الإهمال والعدائية. ناهيك بروايات عن غيرة مؤذية تنتاب النساء من أخريات حصلن على مكاسب كنّ يرغبن فيها؛ وهي غيرة تعيشها النساء - مواضيع الغيرة - بشحنة انفعالية غير قليلة الوطأة عليهن، ومن تعبيراتها ما يعرف شعبياً بـ"الإصابة بالعين" التي تقع النساء (ومن النساء) فريسة لها أكثر بكثير من الرجال.

من مظاهر عداوة النساء لبنات جنسهن،...

مواطنون ومواطنات

عطفاً على البيان الصادر عن مجموعة من المواطنين بتاريخ 30/6/2013 حول إعتداء مرافقي نديم الجميل عليهم في مار مخايل، الأشرفية بالقرب من مقر جمعية "نسوية"، وبعد حوالي أسبوعين من الحادثة، يهمنا لفت أنظار الرأي العام الى الأمور الآتية:

- أن الاعتداء عكس منذ لحظة حصوله أحد أبشع أوجه النظام اللبناني والأكثرها رمزية وتعبيرا. فمرافقو النائب الممددة ولايته بفعل استنكاف المجلس الدستوري عن احقاق الحق (كغالبية مرافقي زملائه) تصرفوا وكأنما من حقوقهم الطبيعية إعطاء المواطنين أوامر بأن يفعلوا كذا أو يمتنعوا عن فعل كذا، كأنما من حقهم الطبيعي شهر أسلحتهم في وجه مواطنين عزّل في حال لم يتم اطاعة أوامرهم أو دهس هؤلاء بسياراتهم، كأنما أي رفض للانصياع لهم هو اعتداء على النائب نفسه، الأمر الذي يخوله لعب دور الضحية وتلقي التهنئة بالسلامة. وبهذا المعنى...

في البدء، نوجه التحيّة للنساء المصريات اللواتي لم يسكتن عن الإنتهاكات الفادحة التي يتعرضن لها، وثانيا نوجه التحيّات الطيِّبات للناجيات ونقدم لهن خالص التضامن والدعم، وأخيرا نتوجه للمنظّمات العربية النسوية والنسائية خاصةً والمنظّمات العاملة في مجال حقوق الانسان عامةً، ونطلب منهن/م التوقيع على الإعلان التالي تضامناً مع المتظاهرات والناشطات المصريات، واللواتي يكسرن حواجز الصمت والعنف التي تلف أجسادنا وحياتنا جميعاً.

فمنذ بدء الثورة والمتظاهرات في مصر يتعرضن لأبشع أنواع الإنتهاكات ولعنف جنسي ممنهج والهادف إلى إقصائهن من الفضاء العام والحقّ في المشاركة السياسية الفاعلة، وبالتالي عزلهن عن حقّهن في التعبير والإنخراط بالموجات الثورية المتتالية والعمل على تغيير أوضاعهن والمطالبة بجميع حقوقهن ونحن الموقعين أدناه، نعاني تماماً من سطوة...

Syndicate content