تحرر المرأة

رزان غزّاوي

بدأ الأمر منذ فترة من الوقت، حوالي عام ٢٠٠٨، عندما خضعتِ لتدريب على يد محامية عبر البريد الالكتروني والدردشة، حول كيفية كتابة بيان للمطالبة بإطلاق سراح مدون معتقل. بعد بضعة سنوات، اندلعت انتفاضة في بلادكِ ووجدتِ نفسكِ تتعاونين عن قرب مع المحامية نفسها التي تشارك في الانتفاضة بشكل بطولي، إلى جانب العديد من المجهولين/ات.

تمر الانتفاضات بطلعات ونزلات- وتجدين نفسك وسط حملة تطالب بإطلاق سراحها؛ فتقرأين مسودات البيانات التي تحمل اسمها، وأن تكتبي المقالات عنها- مثل هذا المقال- وفيه تحاولين أنسنة هذه المحامية على الصعيد العالمي، حيث أصبحت تقريبا "قضية" للمناصرة.

لقد كتبت عدة مرات في السابق، فرزان هي قدوتي ومرشدتي. ولكن ذلك ليس كامل القصة. بالطبع تنظيم حملة مع رزان تهدف إلى إظهار التضامن معها. ولكن...

رابطة موظفي الإدارة العامة

على اثر الاعتداء الذي قام به النائب الممدد له نقولا فتوش على الزميلة منال ضو بالضرب والشتائم في قصر العدل في بعبدا يعلن مجلس مندوبي وزارة المالية في رابطة موظفي الإدارة العامة ما يلي:

1- يستنكر المجلس بأشد العبارات ما قام به النائب فتوش من اعتداء غير مبرر على الزميلة منال ضو.

2- اعتبر مجلس المندوبين أن هذا الاعتداء يصب في خانة الاعتداءات المتكررة التي اعتاد أن يقوم بها النائب المذكور على الشعب اللبناني بشكل عام من خلال كساراته وأعماله والتمديد لنفسه، وعلى الموظفين بشكل خاص إذ أنها ليست المرة الأولى التي يسجل له مثل تلك الاعتداءات.

3- يطلب المجلس من دولة رئيس مجلس النواب القيام بكل ما هو لازم لرفع الحصانة عن النائب المذكور.

4- يطلب المجلس من الجسم القضائي...

يعاني شعبنا من آلام كثيرة في انتظار نور الفجر الجديد ومن بين آلامه الكثيرة، آلام نعانيها نحن بصمت وتعتيم مقصود.

نحن اليوم إذ نتكلّم بصوت من لا صوت لهن؛ فقد قمنا بعمل إحصائيّة تقريبيّة قد تساهم في الإضاءة على أوضاعنا القاسية ومعاناتنا اليومية هنا.

1- يبلغ عدد المعتقلات السياسيّات ضمن السّجن المركزيّ في دمشق (سجن عدرا ) ما يقارب (500) معتقلة، دون أن تشمل الإحصائيّة النساء المعتقلات في الفروع الأمنية واللواتي تقدر أعدادهنّ بالآلاف، وقد تجاوز بقاء بعضهنّ الأشهر هناك، رغم أنّه وفق القانون يجب ألا تتجاوز مرحلة التّحقيق الأوليّة الستّين يوماً. 

2- نسبة المعتقلات في سجن عدرا اللواتي تجاوزن الخمسين عاماً: 30% 

3- نسبة الحوامل: 5%

4- معدل...

كين أوليندي

إنّ قائمة "أخطر" المطلوبين/ات بتهمة "الإرهاب" من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي يضم شخصين غير مسلمين. أحدهم هي أساتا شكور، واسمها الحقيقي جوان تشيسيمارد، هربت من سجن أمريكي عام 1979 وما زالت هاربة منذ ذلك الوقت.

أساتا كانت عضواً في حزب الفهود السود وبعد ذلك أصبحت عضواً في جيش التحرير الأسود. حيث اُتهمت بقتل شرطي عام 1973 ولكنها نفت التهمة الموجهة إليها، وبعد هروبها توجهت إلى كوبا وما زالت تعيش هناك حتى الآن.

نصف فصول الكتاب توثق قصة اعتقالها، سجنها وصراعها القانوني اليائس ضد التهم التي وُجهت إليها، تهمة تلو الأخرى. إحدى التهم التي وجهت لها كانت...

سينيد كينيدي

أجبرت حكومة إيرلندا عام 2012 على وضع تشريع محدود للإجهاض وإعطاء النساء الحق في الإجهاض فيما إذا كانت حياتهن معرضة للخطر.

جاء ذلك في أعقاب إحتجاج على موت سافيتا هالابانافار، البالغة من العمر 31 عاماً التي توفيت بعد رفض إجراء عملية الإجهاض لإنقاذ حياتها في إيرلندا.

قصة المرأة الأولى التي حاولت القيام بعملية الإجهاض في ظل التشريع الجديد الذي أعلن عنه في منتصف شهر آب. حيث لا يمكننا وصف معاملتها إلا بأنها كانت بربرية، حتى وفق المعايير الإيرلندية المتدنية. 

لم نتمكن من معرفة كافة تفاصيل القضية بسبب القيود المفروضة على التقارير المنشورة في الإعلام.

ولكن ما تمكنا من معرفته، هو أن إمرأة شابة تعرضت للاغتصاب و لم...

صوت النسوة

فيما يتعلق بالبيان الصادر عن شعبة العلاقات العامة، المنشور على موقع الوكالة الوطنية للاعلام: صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بلاغ يفيد بتوقيف مجرم اعترف بارتكاب ٥٠ جريمة اغتصاب وتحرش في محافظة جبل لبنان، وآخر بارتكاب ١٠ جرائم اغتصاب وسلب في منطقة الشويفات، وقد طلبت المديرية العامة من الضحايا الحضور إلى مفرزة بعبدا والتعرف على الجناة. الجدير بالذكر أن هذا الخبر مر مرور الكرام على المواقع إلكترونية، وبالكاد تم تداوله على وسائل الاعلام الاخرى في معرض التطرق الى قصة ما عرف "بشبح عرمون". هكذا، ورد الخبر كتعميم رسمي شبيه بالإعلانات، و هذا الأمر إنما يدل على تغلل القيّم الذكورية والتي تروج لثقافة الاغتصاب وتشرعه وتساهم في حماية المجرم عبر التعاطي مع مسألة شديدة الخطورة على أمن وحياة النساء بمقدار عال من التسطيح والاستخفاف...

رزان غزّاوي

أحضرونا بالباص، كنا مجموعة كبيرة من الرفيقات والرفاق، أذكر أن أيدينا كانت مقيدة بالأغلال، تملكني الخوف من الوصول إلى ذلك المكان، والتحقيق المتوقع، ومن مقابلة مضر الذي كنت أتوقع وجوده هناك، ورؤية كل الرفاق. اعترتني مجموعة مختلطة من المشاعر من الخوف والترقب والرغبة… ولكن كل شيء اختفى في طريقنا عندما بدأت بالاقتراب من المدينة التي أحببتها وما زلت، لم أشعر بطول الطريق أو بالوقت الذي مر… دمشق كانت تلوح في الأفق أمامنا.

(العضوة في حزب العمل الشيوعي، والمعتقلة في سجن دوما بين عامي ١٩٨٧- ١٩٩١، أميرة حويجة). 

تحاول هذه الورقة تقديم لمحة عامة عن دور النساء في الثورة السورية في محاولة لتسليط الضوء على زوايا لم تشملها تغطية وسائل الإعلام، العربية والأجنبية على حد...

كفى عنف واستغلال

الصرخة للي أطلقناها بـ 8 آذار بدنا نكمّلها! 

ورح نكمّلها باعتصام يوم الثلاثاء 1 نيسان الساعة 10،30 صباحاً، بساحة رياض الصلح أمام المجلس النيابي لمواكبة الجلسة التشريعية والضغط لإقرار قانون حماية النساء من العنف الأسري مع التعديلات للي طالبينها. 

(القانون بند 9 على جدول أعمال الجلسة، فيمكن يطوّل الاعتصام!)

نزلوا معنا لنشكّل مع بعض قوّة ضاغطة على المجتمعين بالمجلس ونكون شهود على للي رح يصير.... ومنبقى منحاسب بالانتخابات.

صفحة الاعتصام على الفايسبوك أنقر/ي هنا 

...

صوت النسوة

مرحبا يا جماعة. إنتوا هون؟ أوما في حدا غيري؟ طب معقول أنا الوحيدة اللي عم حس هيك؟  ما في حدن بفكر متلي؟ ما كون عم جن؟ هلق عنجد انا بومة ومسترجلة وبكره الرجال؟ عالارجح هرموناتي عم تلعب كل الوقت. واكيد اكيد من ورايي ما زبط السكس وما انبسطنا؟ بس ما عن افهم ليش عطول بصير معي هيك، شو هالحظ؟  ليش دايمن بتفركش بقصص غريبة، ومهينة وبسمع حكي عالطالع وعالنازل.

دخلك؟ ما حدا علق على وزنك اليوم؟ ما حدا عاملك كقاصرة؟ كم مرة انسألتي إذا مجوَزة او لا، وقديش عمرك وانو ضيعانك ليش ما اتجوزتي لحد هلق؟ كم مرة جرَب رجَال يقلك انت شو بدك ويحللك ويقلك شو لازم تعملي؟ كم مرة هالدولة ومؤسساتها سمتلك بدنك؟ ولا مرة علقتي مع شي مختار؟ او استفزيتي الدركي لأن شكلك مش عاجبوا أو كتير عاجبوا؟ ولا مرة قلك شوفير السرفيس إنَو حمار اللي...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

أكثر من خمسة أعوام مضت على المطالبة بإقرار قانون لحماية المرأة من العنف الأسري. في كل عام تحمل النساء اللافتات ذاتها، ويصرخن طلباً لقانون يحميهنّ، من دون أن يكون هناك صدى لأصواتهن. ومنذ فترة وجيزة نشرت إحصاءات تفيد بأنّ "امرأتين تقتلان في الشهر، بنتيجة العنف الأسري"، ولكن هذه النسب لم تعد دقيقة. هذا الشهر تمّ قتل أربع نساء جراء العنف الأسري، ومن المؤكد أن هناك جرائم أخرى لا يصرّح عنها.

هي جرائم تضج بها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي، ولا يحرّك لها المسؤولون ساكنا. الجريمة تتكرر، تختلف أدوات الجريمة وأسلوب القاتل، ولكن النتيجة  هي نفسها. مسلسل قتل النساء مستمر، في ظل قوانين تمييزية بحق النساء لا يمكن إلا أن تكرّس العنف. القاتل ليس واحدا، والشركاء كثر، من سياسيين يتجاهلون واجباتهم، ويرفضون إقرار...

زينب نزار

يا شُرفاءُ

هذهِ الأرضُ لنا

...

Syndicate content