اليسار

ربيع جميل

"شعبوية"، هذه هي الكلمة المفتاح لدى الكثير من مدعّي الليبرالية، العرب عموماً واللبنانيين خصوصاً، في مطلع ردّهم دوماً وأبداً على أي جماعة مطلبية تختلف مع توجهاتهم وأجندتهم التي يُلبسوها لبوساً قيمياً في السياسة أو علمياً في الاقتصاد. فيندفع هؤلاء وبإسم حقهم بالتعبير عن آرائهم إلى ممارسة ما يمكن وصفه بفعل "المطاوعة"، حتى صحّ وصفهم بهيئة الأمر بالبراغماتية الليبرالية والنهي عن "الشعبوية" اليسارية. وهذا فعلاً ما يمكن ملاحظته في خضم النقاشات التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الأسبوعين الماضيين في بيروت والتي تمحورت حول مشروعي الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب. 

فقد وصف هؤلاء المطالبة بتحسين الأجور للعاملين/ات في القطاع العام بالشعاراتية الشعبوية التي تهدف...

تيار اليسار الثوري (سوريا)

ها قد مرت الذكرى السادسة لإنطلاق الثورة الشعبية في بلادنا٬ وقد دخل كفاح شعبنا من أجل تحرره ، وأيضا تاريخ بلادنا، في طور جديد.

كانت كل الشروط الموضوعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية اكثر من ناضجة لإنفجار الغضب الجماهيري على سلطة طغمة برجوازية مستبدة وغاشمة وفاسدة. وكان هذا الغضب الشعبي الملتهب ينتظر الشعلة التي ستفجره.

جاءت ثورة الجماهير الشعبية السورية في آذار 2011 في سياق ما أسمي بالربيع العربي الذي اجتاح المنطقة والبلدان العربية٬ وعلى أرضية احتدام أزمة النظام الرأسمالي العالمي منذ عام 2008 التي ترافقت بنهوض النضالات المناهضة لهذا النظام البشع والمأزوم على الصعيد العالمي. ولم تكن الثورات في منطقتنا سوى مآل متوقع وضروري في مواجهة انظمة تتشارك، رغم اختلاف تسمياتها، بانها مستبدة ومعادية...

المنتدى الاشتراكي (لبنان)

سريعا، كشفت الطبقة الحاكمة، برئيسها وحكومتها ومجلسها الممدد له، ‬عن انحيازها الطبقي لصالح من تمثّله فعلاً؛ النظام الرأسمالي الاستغلالي الطائفي. تُمعن هذه الطبقة في إدارة ظهرها للمطالب الشعبية ولموظفيها/وموظفاتها، حين ماطلت طوال سنوات ماضية برفض إقرار سلسلة الرتب والرواتب، على الرغم من التظاهرات والتحركات المستمرة. 

وتمضي الطبقة عينها بإقرار المزيد من الضرائب على متوسطي/ات ومحدودي/ات الدخل، متنصّلة من أي ضرائب تطال تركّز الرأسمال سواء في المصارف أو قطاع العقارات أو الاحتكارات. وكيف تفعل ذلك وهي تقوم بكل ما في وسعها لتحصين ثروات هؤلاء ومدهم بكل الفرص لزيادتها، مستهدفة كافة الفئات الشعبية بالضرائب وعاملة على تدمير نقاباتهم/ن؟ 

لا تكتفي الطبقة الحاكمة بذلك، فنحن يوميا نرى كيف تستهدف...

إيليا الخازن، تميم عبدو، غسان مكارم، مروان الخازن، نضال أيوب، هاني عضاضة

"العنصرية تجري في حمضنا النووي، نحن اللبنانيين"، قول مأثور للعديد من اللبنانيين الذين، من جهة، يعتبرون أن العنصرية مشكلة جوهرية، أي في طبيعة وجوهر الإنسان، وبالأخص الإنسان اللبناني، ومن جهة ثانية، يعتبرون بتحليلهم المثالي أن مشكلة العنصرية مشكلة لا تحل لأنها مكون أساسي من مكونات طبيعة الإنسان، وبالأخص الإنسان اللبناني. هذه المقولات والكثير من المقولات الأخرى تعتبر أن مشكلة العنصرية في لبنان والعالم هي مشكلة شخصانية، أي في الأشخاص أنفسهم أو في تربية المنزل أو المدرسة.

بالرغم من أن الكثير من تربيتنا يعيد إنتاج أفكار الطبقة الحاكمة التي تضخ يومياً، عبر وسائل ايديولوجية متفرقة، خطاباً عنصرياً وطبقياً، فإن الأسباب الرئيسية لوجود هذا الخطاب العنصري والطبقي هي بنيوية، وقد تفاقمت بطريقة تدريجية، تاريخياً ومنذ إنشاء...

فرح قبيسي

"قضايانا متعددة، نضالنا واحد" هو الشعار الذي اتخذته مسيرة يوم النساء العالمي في بيروت هذا العام. سنسير معاً ولن نقع في فخ الأولويات. فلا قضية أَولى من أخرى في معركة تحررنا كنساء. فخطاب الأولويات هذا الذي ساد طويلاً، هدف إلى إسكاتنا وأدى الى تهميش قضايانا جميعها أو أغلبها. في ظل تراكم المظالم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وتكاثفها، ستكون كل قضايانا غدا أولوية الأولويات. 

سنسير معاً لكي لا نقع في فخ المساومة مع الدولة بأن تمنّ علينا بحق من هنا وبحق من هنالك. ولن نطالبها بتمثيل سياسي أصدق. فقد تعلّمنا ولا نزال يوميا نتعلم من خيباتنا المتراكمة من تجاربنا مع...

تيريزا صهيون

هذه المسيرة هي اعتذار متأخر مني إلى جسدي.

لجميع الأوقات الذي لمته على تجمّده، على ضعفه في خوض المعارك، ولكل المرات التي دعوته فيها بالقبح لعدم تطابقه مع معايير الجمال السائدة. 

سأمشي من أجل جميع جلسات العلاج المبدّدة، عندما وُصفت بالسذاجة لدى تحرّش من كنت أعرفه بي. 

سأمشي، وسَيري سيكون بمثابة اعتذار من كل العاملات في المنازل اللواتي اعتنين بمنزلي كما لو كان بيتهن، حتى أتمكن من الحصول على التعليم المناسب والسعي للاستقلال المادي. 

سأمشي وسَيري سيكون بمثابة اعتذار أيضاً من جميع مقدمي ومقدمات الرعاية،...

اللجنة النسوية الاشتراكية- المنتدى الاشتراكي (لبنان)

اللجنة النسوية الاشتراكية هي لجنة حديثة العهد. فقد قمنا في المنتدى الاشتراكي بإنشائها مطلع أيلول/سبتمبر 2016، بعد أن ثبتت لنا الحاجة إلى أن يكون هناك حيزاً وإطاراً ضمن المنتدى لطرح وبلورة خطاب وفكر وسياسة نسوية اشتراكية. وقد قمنا بصياغة هذا المانيفستو الذي يعبر عن توجهنا الفكري والسياسي والعملي لتعريفكم/ن بنا ولبدء فتح نقاش أوسع حول أي نسوية نتبنى وأي اشتراكية نريد. 

• نعتبر أن النظام الرأسمالي القائم هو بطبيعته نظام أبوي، يعتمد ويهدف إلى الهيمنة الأبوية في إطار السعي إلى تعزيز الاستغلال الطبقي. نرى تالياً أنه لا يمكننا سياسياً الفصل بين هذين المكونين للنظام. لذلك، على أي عمل أو تنظيم سياسي يتّخذ الاشتراكية منطلقاً له أن يولي مسألة مناهضة الأبوية الأولوية في النضال. من هذا المنطلق، نعتمد الاشتراكية...

ميرا بوشموني

لا نزال نعتبر كنساء في ظل الرأسمالية كجيش احتياطي للعمال وكمصدر للعمل البخس ونختبر بذلك استغلالا مضاعفا: أولا، كنساء وثانيا، كعاملات. ومهما بلغ عددنا في سوق العمل، لا نزال نعتبر كقوى عاملة احتياطية أي كبديل عن أصيل، يتم استدعاؤنا إلى العمل متى كان هنالك نقص في اليد العاملة ويتم سحبه منا متى انتهت الحاجة الينا. على الأقل، هذا ما يشهد عليه تاريخنا منذ مصانع الحرير الأولى في جبل لبنان. 

وبالرغم من جميع الخطابات الرسمية الرنانة حول "إدماج المرأة" و"المساواة"، نبقى كنساء الأكثر استغلالا ضمن الطبقة العاملة.

ففي سوق العمل يعتبر أجرنا متمم لأجر الزوج، حتى ولو كنا المعيلات الأساسيات لأسرنا. أحد الأمثلة اليومية هو، ببساطة، طلب سلفة على الأجر التي تمنح للرجل عادة دون مشكلة، يكون محط استهجان وتساؤل...

إليسا شما

منذ وصول السيرورة الثورية في المنطقة العربية والمغاربية إلى سوريا؛ وإثر الحرب على الشعب السوري تهجّر أكثر من 4،8 مليون مواطن/ة إلى الدول المجاورة كلبنان والأردن والعراق وتركيا وتأثر أكثر من 13 مليون مواطن/ة سوري/ة بشكل مباشر أو تهجروا/ن داخل بلادهم/ن. في شهر آذار عام 2011، اندلعت انتفاضة شعبية ضد النظام السوري بدءاً من مدينة درعا، ودفعت ببقية المناطق إلى الوقوف بوجه النظام وخاصة في مدن مثل حمص وداريا والقامشلي مطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة. النظام السوري - الرابض على الشعب منذ أربعين عاماً - بقيادة حزب البعث الاشتراكي الذي وصل إلى السلطة بانقلاب نفذه عام 1963، رد على المتظاهرين السلميين بقمع شديد من خلال حصار المدن السورية الثائرة وقصف المناطق السكنية والأسواق الشعبية والمراكز الخدمية والمرافق الصحية والمدارس،...

أشرف يزبك

جدارٌ يحاصر أجساد ما يقارب مئة ألف لاجئ/ة في مخيم عين الحلوة. هذا ما كان ينقص لتكتمل المشهدية الدرامية. وهذا بالفعل ما توصّل إليه جهابذة فروع المخابرات والأمن "لحل أزمة المخيم" على ما يقولون. فبالإضافة إلى الحواجز، المعاملة السيئة، حرمان اللاجئين/ات من حقوقهم/هن الاقتصادية والمدنيّة وفساد الأونروا، أطلّت علينا قيادة الجيش لتعلن نيّتها إنشاء جدار بارتفاع خمسة أمتار تقريباً، يلتفّ حول المخيم بهدف وقف دخول وخروج المطلوبين للدّولة وللضّغط على الفصائل لتسليمهم أو تسوية أوضاعهم. وهي، ويا للصدفة، التبريرات نفسها التي ساقتها إسرائيل في معرض شروعها بناء جدار الفصل العنصري "لمنع تسلل المقاتلين الفلسطينيين" من الضفة الغربية عام 2002. هنا وهنالك، يحتاج بناء الجدران لعزل السكان إلى تبرير إيديولوجي قوي، وما من حجة أقوى في ظل...

نبيل عبدو

شهد العالم في السنوات العشر الماضية، على الأقل، تراجعاً بالتحركات والاحتجاجات النقابية مقارنة بالاحتجاجات الشعبية والحركات الاجتماعية، خاصة في دول الجنوب النامية. أي أننا بتنا نلاحظ تراجعا في النضالات المبنيّة على مكان العمل والتي تتمحور حول قضايا العمال التقليدية كالأجور، في مقابل تصاعد النضالات المتعلقة بغلاء الأسعار، السكن، الفساد وغيرها.

إن هذه التغيّرات لها أسباب عديدة وأبرزها هيمنة النهج النيوليبرالي اقتصاديًا واجتماعيًا التي تمثّلت بشكل أساسي بخصخصة وتسليع الخدمات العامة، وبسطوة المؤسسات المالية على اقتصاديات الدول، وبتحوّل دور الدولة من راعية اجتماعية إلى ميسّرة وراعية لتراكم الأرباح والريوع. وارتكزت هذه السياسات على تغيير بنية العمل، وبالأخص تفكيكها. وتركّز ذلك على نهجين أساسيين: 

...
Syndicate content