مناهضة الرأسمالية

رشاد شمعون

- اعتصام مفتوح لمستخدمي فندق رويال بلازا ضد إنذارات الصرف التي تلقوها من قبل الفندق بهدف استبدالهم بعمال بأجور أقل.
- اعتصام لعمال مصنع «ماليبان» لتصنيع الزجاج في البقاع احتجاجاً على عدم قبض مستحقاتهم منذ شهر تموز الفائت.
- انعقاد مؤتمر العمل العربي دورته ال 34، واعتراض التحالف النقابي الديمقراطي، المعارض للاتحاد العمالي العام في لبنان، على التمثيل المزور للعمال اللبنانيين في المؤتمر، كما على الوضع النقابي العام في لبنان.
- إضراب وتظاهرات لعمال ايرباص في أوروبا احتجاجاً على برنامج الإصلاح المطروح من قبل الشركة والقاضي بطرد 15 ألف عامل وإقفال أو بيع نحو 6 مصانع.
- إغلاق 400 عامل بناء لشارع الشيخ زايد في الإمارات مطالبين برفع أجورهم. (لمعرفة المزيد عن وضع العمال في الإمارات العربية المتحدة، زوروا موقع...

التجمع اليساري من أجل التغيير

عقد التجمع اليساري من أجل التغيير اجتماعاً عاماً تحت عنوان "نحو جبهة موحّدة لليسار" وذلك مساء الأول من آذار في مركز التجمع، وهو الاجتماع الأول في سلسلة ينظمها التجمع لمناقشة إمكانية وكيفية تشكيل جبهة موحدة لليسار تمتلك زمام المبادرة في مواجهة الوضع السياسي القائم. قدّم مازن حطيط المداخلة عن الحزب الشيوعي اللبناني وباسم شيت عن التجمع اليساري من أجل التغيير.

أوضح باسم شيت بأن أقطاب السلطة والمعارضة اليوم لا يتطرقون إلى تغيّر الواقع السياسي والاجتماعي البنيوي للمجتمع اللبناني، مرجحاً أن تناسيهم مفتعل بقصد تفادي إدانة أنفسهم بإحداث الأزمة الحالية للحكم في لبنان. وانتقل إلى تحليل واقع النظام الطائفي اللبناني كمولد للأزمات يعتمد على التوافق لا على الصراع كمحرك له مما يناقض أبسط قواعد الديمقراطية...

عصام حمبوز

دولة نفطية بمنطقة الخليج، متوقع أن يتجاوز نموها الاقتصادي هذا العام 6.2%(1). حصة القطاعات غير النفطية يصل إلى 63% من الناتج الإجمالي المحلي. تعتبر منطقة جاذبة للمستثمرين، ونقطة تجارية للبلدان المجاورة. أصبحت مؤخراً محطة جذب سياحي لما تحويه من مشاريع سياحية ومواقع. هذا بالإضافة إلى اهتمام بعض المستثمرين هناك بتحطيم الأرقام القياسية العالمية لكل ما هو غريب أو نادر، مثل "أطول برج" و"أكبر مركز تجاري" و"فندق تحت الماء" وغيره... من المؤكد أنكم عرفتم عن أيّ دولة نحن بصددها هنا، دولة الإمارات العربية المتحدة.

في العقود الأخيرة، شهدت منطقة الخليج تطورات سريعة الوتيرة أثرت بشكل كبير جداً - حسب تقرير لمنظمة اليونسيف - بشكل العلاقات الاقتصادية/الاجتماعية فيها. فقد كانت شعوب المنطقة تعيش على البداوة ورعي الحيوانات وصيد...

المنشور

لا مجال للتراجع، ولا مكان للوقوف على الحياد، إما المواجهة الشاملة أو نعود لنقطة الصفر. اليوم يكاد يكون صوت آلام وأوجاع الناس الأكثر وضوحاً من أي خلاف سياسي آخر، "الرأي العام" قال رأيه، لا يريد المزيد من سياسات التجويع والضرائب التي تفرغ أثقال الدين على أكتاف الناس العاديين وتعفي من استفاد من تراكم الدين، أي السلطة الحاكمة.

تعامل الحكومة الاقتصاد اللبناني كأننا في شركة خاصة، تبيع وتشتري وتحتكر، تبيع، تشتري مجدداً ثم تبيع. هذا أشبه بالترقيع وليس بسياسة اقتصادية جدية تهدف إلى القضاء على الفقر وإنتاج فرص عمل.

هذه السياسات ليست جديدة، إنها نمط يمتد من التسعينيات. مع دخول الحريري إلى سدّة رئاسة الحكومة، كانت سياساته بسيطة: لنتخلى عن كل ما هو منتج ولنتخلى عن كل إمكانية لبناء اقتصاد يحمي حقوق الناس...

باسم شيت

يرى الكثيرون أن أساس الأزمة في لبنان هو الانقسام ما بين قوى السلطة وقوى المعارضة، ويتم تصنيفه تقليدياً وبشكل مبسّط بأنه انقسام طائفي وصراع على السلطة. المعضلة هنا ليست وجود الانقسام، بل لماذا يؤدّي هكذا انقسام إلى أزمة؟ يُشكّل الصراع السياسي المحرك الأساسي لأي ديمقراطية برلمانية، والصراع على السلطة يكاد يكون أكثر الأشكال رواجاً فيها. المسألة هنا لا تتعلق بخلاف أو انقسام حول كيفية إدارة البلد أو حول من يديره، بل هي أزمة النظام نفسه لعدم قدرته على إدارة الصراع السياسي وعدم قدرته على استيعاب التغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلد.

النظام اللبناني أو، لدقة التسمية، النظام الطائفي ليس سوى دائرة مفرغة لا تولّد سوى الأزمات، إذ يعتمد بشكل أساسي على التوافق لا على الصراع كمحرك له. هذا...

فاتن حسني

كيف يمكننا تغيير المجتمع الذي نعيش فيه لتصبح هذه الاشتراكية هي واقعنا وتتحول الرأسمالية إلى ذكرى سيئة من الماضي؟ هل علينا أن نقوم بثورة؟ أم يمكننا "التصويت" لإلغاء الرأسمالية من خلال ملء البرلمان بنوّاب اشتراكيين؟

روزا لكسمبورغ

النقاش حول إذا ما كان بالإمكان إصلاح الرأسمالية خطوة خطوة أو إذا كان من الضروري قلب النظام ككل هو نقاش قديم، وكان في أوجّه في بدايات القرن العشرين في ألمانيا. كانت حجّة الإصلاحيين آنذاك أن النقابات العمالية التي كانت تكسب عدداً من المطالب الأساسية المتعلقة بالأجر وظروف العمل، بالإضافة إلى بعض من الإصلاحات الانتخابية، يمكن استخدامها للـ"التطور" نحو مجتمع اشتراكي. في كتابها المهم،...

رشاد شمعون

بعد المعركة الأخيرة من الحرب الإسرائيلية المستمرة على لبنان والمنطقة، والتي انطلقت أعمالها العسكرية مجدداً في 12 تموز 2006 وتوقفت (مؤقتاً) في 14 آب، ازدادت الأوضاع المعيشية للعمال سوءاً. فقد خسر عدد كبير منهم عمله بسبب سياسات الصرف التعسفي التي استعملتها الشركات كوسيلة للحد من تقلص الأرباح الناتج عن هذه الحرب. عمليات تخزين المواد خلال المعارك ورفع أسعارها بعد وقف النار زادت من معاناة الطبقة العاملة. وكمكافئة لها على كل هذه المواقف "الوطنية المقاومة"، أخذت الشركات، من خلال الهيئات الاقتصادية، تطالب بإعفائها من الرسوم والضرائب. أما السلطة السياسية، فقد شن طرفاها (الموالاة والمعارضة) حرباً إعلامية وسياسية أخطر بكثير من حرب 12 تموز. عجّت محطات الإعلام بخطابات تتضمن كل وسائل التفرقة، من تخوين وشحن طائفي واتهامات بالعمالة. وقد...

غسان مكارم

ثورة الأرز لم تسقط الحكومة في 2005. مئات الآلاف من اللبنانيين الذين اعتصموا وتجمهروا وتظاهروا ضد "النظام الأمني السوري اللبناني المشترك" ليسوا هم الذين ضغطوا على عمر كرامي لتقديم استقالته. المسلمون والمسيحيون الذين تعانق صليبهم مع هلالهم (دون أن ننسى القلّوسة) لم يكن لهم دور في ذلك التغيير. بل أن ما كان يحدث خارج البرلمان في تلك الليلة اقتصر على "مواكبة" النوّاب ومشاهدة أحداث انتفاضة نيابية أجبرت كرامي على الرحيل. الانتفاضة تلك راقبها الشباب على شاشات عملاقة ثم قضوا بضعة أيّام أخرى في المخيّم إلى أن خرج سمير جعجع من السجن (بعفو لا ببراءة) فضبّوا خيماتهم وعادوا إلى منازلهم ليشاهدوا بقية المسلسل خاصّة وأن حلقاته وعدت بالمفاجآت والانعطافات غير المتوقعة على طريقة "ديفيد لينش".

لم يكن خطاب ميشال...

المنشور

يقع فندق الأربع نجوم، "فندق بوين"، في وسط العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس. للوهلة الأولى، لا يمكن التفريق بين هذا الفندق وأي مؤسسة أخرى من هذا النوع. فريق العمل "خدومون" أقل من زملائهم في الفنادق المتوسط الفخامة الأخرى، مع أن الأعمال تجري كالعادة.

يبدو أن زبائن هذا الفندق غير مدركين لواقع أن الشركة تخضع لسلطة العمال منذ عام 2003. الـ"بوين" وتاريخه مثال لحركة تنمو في الأرجنتين.

عام 1978، لزّمت الديكتاتورية العسكرية الأرجنتينية للشركات الخاصة عملية بناء الفندق بمناسبة استضافة بطولة كأس العالم في كرة القدم. وبعد سنوات من سوء الإدارة، وسرقة الأرباح، أفلس الفندق عام 2001 عندما ضربت البلد الأزمة الاقتصادية.

ثم عام 2003 احتلت مجموعة من 35 عامل عاطلين عن العمل الفندق المهجور. خططوا...

باسم شيت

33 يوماً من العدوان الإسرائيلي على لبنان، وحرب شاملة بين إسرائيل والمقاومة ربما تكون من أهم الحروب العربية الإسرائيلية، إذ استطاع حزب الله تحقيق انتصار لم تحققه أي دولة عربية خلال أكثر من قرن من الصراع مع إسرائيل.

الانتصار هنا لا يحدد بالخسائر الفادحة من الجهة الإسرائيلية، فكما يقول الكثير من القياديين العسكريين الإسرائيليين: إن حزب الله بحاجة لتحقيق 20% انتصاراً ليعتبر رابحاً، أما على الجيش الإسرائيلي أن يحقق انتصاراً بنسبة 80% ليعتبر انتصاراً.

يقول أوليفي روي، كاتب "الإسلام المعولم" في الفينانشال تايمز، "لأول مرة لم يستطع جيش الدفاع الإسرائيلي من النجاح في حرب مفتوحة". وهذا ما يوضّحه أوري أفنيري، الكاتب الإسرائيلي: "بقي حزب الله كما كان، لم يدمّر، لم ينزع سلاحه، ولم يخرج...

التجمع اليساري من أجل التغيير

الطبقة العاملة والصراع الطبقي

ما نزال نعيش اليوم في مجتمع منقسم طبقياً يعتمد على استغلال الطبقة العاملة من قبل الطبقة الحاكمة أو الرأسمالية. ومع تطور المجتمع البشري وتطور الإنتاج، أصبح التقسيم الطبقي يحد من تطور البشرية ولا يدفعها إلى الأمام.

نطمح إلى مجتمع لا طبقي، وإن تحقيق هذه الغاية لا يتم إلا من خلال تأجيج الصراع الطبقي عمودياً وأفقياً من أجل تحقيق التحرر الطبقي والتحول إلى مجتمع خال من الاستغلال. لذا فإن ما نريده هو تغيير المسار التاريخي للبشرية.

الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية الوحيدة في المجتمع وهي القادرة على التغيير الجذري، والتحرر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال صراع العمال (من عمال مكتبيين، ويدويين، وصناعيين، وخدماتيين الخ...) في تنظيم مستقل عن بقية...

Syndicate content