مناهضة الرأسمالية

مصطفى بسيوني

منذ ميلادها في نهاية القرن التاسع عشر وحتى الآن شهدت التحركات العمالية في مصر محطات رئيسية كانت تنبئ بانتقال الحركة من مرحلة إلى مرحلة جديدة.

أولى هذه المحطات كان إضراب لفافي السجائر عام 1899 والذي اعتبره المؤرخون ميلاداً للحركة العمالية في مصر، وإضرابات النسيج في الثلاثينات والتي طورت الوعي النقابي والتنظيمي للحركة العمالية واعتبرت مقدمة لأربعينيات قوية على صعيد الحركة العمالية. وإضراب عمال كفر الدوار الذي شكل قمعه بطريقة دموية من قبل ضباط يوليو حداً لتطور الحركة العمالية. ثم إضرابات عمال حلوان عم 1968 احتجاجا على هزيمة يوليو 1967 والتي اعتبرت الميلاد الثاني للحركة العمالية وموجة السبعينات التي مهدت لانتفاضة الخبز في يناير/كانون الثاني 1977. أما مرحلة الثمانينات، فقد شهدت احتجاجات عمالية...

عصام حمبوز

يعاني الكثير من العمّال – خاصة عمّال البناء والإنشاء - من صعوبات حتى قبل وصولهم إلى دولة الإمارات. فكثير منهم يضطر إلى دفع مبالغ كبيرة لشركات التوظيف للحصول على عمل. تقدّر هيومن رايتس ووتش أن العامل يدفع ما بين 2000 و 3000 دولار لاستصدار عقد العمل (1). و ذلك رغم أنّ هناك قراراً رسمياً يحظر على وكالات التوظيف المحلية أخذ أية رسوم من العمّال.

بالمقابل، يترواح أجر العامل بين 106 و250 دولار شهرياً (أي بمعدل 175 دولار شهرياً)(2). و هو مبلغ جد زهيد بالمقارنة إلى متوسط دخل الفرد في الإمارات (2106 دولار شهرياً). إضافة إلى ذلك، يرسل أغلبية العمّال جزءاً كبيراً من رواتبهم إلى عائلاتهم في بلدانهم (حيث يقدر إجمالي التحويلات المالية من منطقة الخليج 167 مليار دولار بالسنة(3)) وكذلك لسد قروض إستدانوها لدفع تكاليف وكالات...

الأخضر القرمطي

لا يمكن الحديث/والنضال عن/ضد مناهضة الرأسمالية والامبريالية ومخلفاتهما على الصعيد المحلي والأممي من دون طرح برنامج بديل يقطع مع النموذج الاقتصادي والسياسي الحالي الذي يسم العصر (أي الرأسمالي بأشكاله المتعددة). وإن كنا لا نريد الدخول في نوع من الثنائية الجامدة لكننا لا نستطيع كاشتراكيين وماركسيين أو يساريين ثوريين عموماً إلا أن نجد في الحل الاشتراكي بديلاً عن البناء الرأسمالي المعاصر.

فهل يعني كلامي هذا أن الحل محصور في الاشتراكية كبديل إنساني معاصر؟ الجواب يحتمل النقيضين؛ لا ونعم.

لا، ليس الحل في الاشتراكية إذا اعتبرنا الاشتراكية مجرد عمليات تأميم اقتصادي على الطريقة السوفياتية والفاشية والقومية والرأسمالية حتى. فما أثبتته التجارب التاريخية وبالأخص في الأنظمة التي حملت لواء الاشتراكية أن...

المنشور

من غير الممكن أن ننظر إلى فتح الإسلام كظاهرة منفصلة عن تاريخ الحركات الإسلامية الراديكالية في المنطقة ولا يمكن تحليل تلك الظاهرة بمنأى عن الواقع الاقتصادي الاجتماعي للمناطق التي تتواجد وتنمو فيها تلك الحركات.

من المغرب العربي إلى مصر والأردن والعراق والسعودية وصولاً إلى لبنان، نجد المجموعات الراديكالية الإسلامية تنمو داخل أحزمة البؤس حيث تجد لها أرضاً خصبة للتمركز والتجنيد مستفيدة من وجود حقد طبقي عارم بسبب سياسات التهميش المتبعة من قبل معظم هذه الدول تجاه الضواحي والمناطق الريفية. فتمركز الرأسمال في كل الأنظمة الاقتصادية الرأسمالية يفرض حصر التنمية والخدمات في جزء صغير من المناطق حيث المرافق السياحية والتجارية.

إلى جانب الحقد الطبقي تستغل الحركات الإسلامية كره شعوب العالم الثالث، وخصوصاً...

رشاد شمعون

... وفي زمن العجائب، أبى العمال إلا أن يحتفلوا في الأول من أيار، على الرغم من عدم وجود أي سبب يدعو للاحتفال.

ففي زمن العجائب أيضاً، قرر غسان غصن أنه لا يوجد أي سبب يدعو الاتحاد العمالي العام، الأمين على مصالح العمال طبعاً، إلى التحرك أو حتى التصريح. وبما أن العمال قد حصلوا على كل ما يتمنون، فلا داعي للعداء من الآن وصاعداً مع الهيئات الاقتصادية، الحريصة أيضاً على مصالح العمال، كما لم يعد للخلاف السياسي ودعوات التغيير أي طعم، وبالتالي فلتكن هدنة المئة يوم. فغسان، يا أصدقائي، لا هم له سوى العمال.

ولكن يا غسان، الحد الأدنى للأجور ما زال كما هو، والرتب والرواتب لم تصرف لا في شركة كهرباء لبنان، ولا في أي مكان. ألم تعرف أن التضخم في أشهر ما بعد الحرب وحدها وصل إلى 4.5%، وأن زيادة الأسعار هذه مهددة...

زينة كيوان

تحالف الهيئات الاقتصادية/الإتحاد العمالي العام... غير قابل للتعريف بعد، ربما بعد التفصيل.

التفصيل:

- الهيئات الاقتصادية: مؤسسة تحمي مصالح أرباب العمل من السياسات التي تقلّص أرباحهم.

- بعض السياسات التي تقلص أرباحهم = تخفيض ساعات العمل، زيادة الأجور، الضرائب التصاعدية...

- الإتحاد العمالي العام: نقابة تحمي مصالح العمال - بشكل عام - من السياسات التي تقلّص حياتهم.

- بعض السياسات التي تقلص حياتهم: زيادة ساعات العمل، تخفيض الأجور، TVA...

تحالف الهيئات الاقتصادية/الإتحاد العمالي العام: عرض Post-Modern

إخراج و تأليف: غسان غصن وعدنان القصار

سعر البطاقة ابتداءً من الحد الأدنى للأجور

...

هبة عباني

قد يبدو للوهلة الأولى، إذا ما تابعنا وسائل الإعلام الأكثر جماهيرية (التلفزيون، الراديو)، أن الصراع الطبقي قد انتهى أو أصبح شيئاً من الماضي أم أنه أمر لا تجده إلا في النظريات الاشتراكية والماركسية، وإن الصراعات الحالية هي مجرد تنازع على السلطة بين دول أو مجموعات، أو صراعات طائفية وفئوية. وإذا كانت هذه تعبّر بشكل غير مباشر عن صراع طبقي، فإن هذا الأخير موجود بوضوح بشكله المباشر. وما يعبر عنه ويؤكد واقعيته التحركات العمالية المتزايدة.

والواقع أيضا أن الرأسمالية المسيطرة اليوم على عالمنا تعمل على تشويه الصراع الطبقي وتغييبه عن الساحة السياسية خوفا على مصالحها المتنامية على أنقاض الطبقة العاملة.

من جهة أخرى فان وسائل الإعلام تسهم بشكل مباشر في تغييب هذا...

برناديت ضو

بدأت بالعمل منذ تخرّجي من الجامعة، وكنت دائماً أشعر أن هناك ظلماً ما في هذا العمل، إذ كنت أصرف راتبي قبل أن أقبضه. رغم أن عملي، في معظمه، كان لحساب جمعيات أهلية ومنظمات غير حكومية، يفترض أنها تدافع عن حقوق الإنسان وتناضل ضد الظلم...

رغم ذلك كان وضع العاملين لدى هذه الجمعيات لا يختلف كثيراً عن وضع أولئك العاملين في الشركات الخاصة والقطاع العام وعن ما يجمع بينهم، من استغلال يتعلق بساعات العمل الطويلة، الرواتب المنخفضة والتي لا تكفي للعيش الكريم، ساعات العمل الإضافية من دون مقابل، العطل الرسمية وخاصة السنوية منها المتراكمة سنة بعد أخرى، غياب ضمانات صحية حقيقية. وإذا تم تسجيل العامل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فلا يتم التصريح عن الراتب الحقيقي الذي يتقاضاه.

كنت دائماً أشعر بأنني لا...

المنشور

تقوم الصحف اليوميةً بعرض مجريات المباراة الحاصلة ما بين المعارضة والموالاة، فأخبارها تشبه إلى حد كبير أخبار مباريات كرة القدم. كل فريق له مموليه وداعميه، كل فريق له ملعبه الخاص ومنطقته الخاصة، كل فريق له ألوانه وإعلاناته وأعلامه، كل من المعارضة والموالاة لهم مهاجميهم ومدافعيهم وحارس مرمى.

التنافس شديد، حتى انه أصبح خارج نطاق السياسة، وأصبحت لعبة بطاقات صفراء وحمراء، وما أكثر الحكام، من قمة عربية واتحاد أوروبي ومجتمع دولي. الكل يلعب، والكل يرفض وينفي ويدعم ويتهجم، يقيّم ويخطط، إنها مباراة تشاركية فعلية.

يضرب السنيورة ضربة جزائية مباشرة على المرمى، فتأتي بالعارضة، فيبتسم بري ابتسامة لؤم. يمرر بري إلى نصر الله، يقوم جنبلاط باقتطاعها ليمررها لجعجع، ينتشلها عون ويتفركش بالبطريرك صفير الذي تساعده...

رشاد شمعون

ما يجري في لبنان اليوم إنما يؤكد حقيقتين متناقضتين، على نسق التناقضات الكثيرة والكبيرة في هذا المجتمع الصغير. أولى هتان الحقيقتان هي أن التقمّص موجود فعلاً، ولكن ليس على قاعدة روح واحدة لكل جسد. فقد تقمصت أرواح أسلاف الطبقة الحاكمة، وخصوصاً تلك التي خاضت أزمات سياسية مماثلة لما نشهده اليوم، تقمّصت بالجملة جسدي رئيس المجلس النيابي نبيه بري وزميله النائب سعد الله الحريري. وقد أثارت حادثة التقمص الفجائية، خلطة مشاعر تتراوح بين الابتهال والابتهاج والغبطة العارمة، بعد أن أتى الحل ربانياً روحانياً مباركاً، لا مجال للتساؤل والاستفسار فيه مهما كان تبدل الموقف والخطاب السياسي دراماتيكياً إلى حد الجمبلاطية. ماذا نقول؟ إنها مشيئة اله "لا غالب ولا مغلوب" الذي بعث بهذه الأرواح المتقمصة رسلاً لهداية أطراف النزاع إلى الصراط المستقيم.

...
وليد...

بوسطة عين الرمانة، حي السلّم والميني باص، بوسطة عين علق. وسيلة النقل تقتل ويغيب الضحايا. البوسطة، بصفتها خدمة أو(service)، تستعمل للترويع، ترويع يصيب الطبقة العاملة، في ذهابها إلى الجامعة، إلى العمل أو ما تبقى منه. انفجار، لا يعرّف فيه "القاتل" عن نفسه. لكنّه، يتأفف من رائحة المازوت، تضر بسمعة البلد، أو المدينة-المربع. فيقتل في مكان العزل في الضاحية، على تنوع اتجاهاتها الجغرافية. من اشتم لحظة الانفجار الأخير (عين علق) رائحة المازوت؟ من اشتم لحظة الانفجار ارتفاع كلفة النقل (في بلد صغير المساحة)؟ من استعاد صور شهداء حي السلم، لحظة انفلات العمال من اتحادهم المدجّن ومن التعاميم الدينية المؤجلة للصراع الطبقي. بالطبع، هذا التأفف يزداد مع ارتفاع وتيرة الصراع الطبقي، فيتحول إلى متفجرة وصاعق تفجير وصمام أمان. في هذا الاستسهال للقتل،...

Syndicate content