مناهضة الرأسمالية

المنشور

لطالما شكل الرقم 7 رمزاً للنصر والفأل الحسن في ثقافة الحضارات القديمة ولدى المنجمين وقارئي الفناجين. وإذا أردنا إتباع أساليب ميشال حايك ورفاقه، أمكننا القول أن السنة "الثامنة" ما بعد الألفين ستكون أكثر كارثية من السنة "السابعة" بعدهما.

إلا إننا، كماركسيين، لدينا منهج مختلف لعملية استشراف المستقبل، ونحن مصرّون، ولأسباب موجبة، على اتباعه رغم أنه يوصلنا إلى نفس النتائج التي ينبؤنا بها "مشروع التنجيم الوطني".

أولى خطوات هذا المنهج تكمن في استعراض احداث الماضي. وفي هذا الصدد، شهد العام 2007 استمراراً لأزمة الحكم، وقد وصل الاحتقان الشعبي، بفعل المراوحة وانسداد الافق الذي شهدتهما الساحة السياسية، إلى ذروته في 25 كانون الثاني من العام المنصرم حيث اندلعت مواجهات لم تخلُ من الرصاص، بين أنصار المعارضة...

زينة كيوان

في قانون العمل اللبناني الصادر في 23 أيلول 1946

المادة 44: يجب ان يكون الحد الأدنى من الأجر كافيا ليسد حاجات الأجير الضرورية وحاجات عائلته على ان يؤخذ بعين الاعتبار نوع العمل ويجب أن لا يقل عن الحد الأدنى.

المادة 46: يعاد النظر في تحديد الأجر الأدنى كلما دعت الظروف الاقتصادية إلى ذلك.

في الواقع اللبناني في 2008

يعيش نحو 60% من اللبنانيين تحت الخط الأعلى للفقر

تحتاج الأسرة في لبنان إلى 800 دولار أميركي شهرياً كي تغطّي حاجاتها الأساسية

تُحَدّد التقديرات غير الرسمية معدل ارتفاع الأسعار، في الآونة الأخيرة، بنحو 30 إلى 40%

تتوعد الحكومة بزيادة الضريبة على القيمة المضافة 18%

...
باسم شيت

"لن نختبئ وراء الرغيف، هذه الأمور تعود للنقابات. المعارضة لديها الجرأة في خوض التحركات تحت عناوين سياسية. المشاركة حق وسنواجه بالحق السياسي، ولدينا ملء الثقة بمن يمثلنا في التفاوض." (الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله في خطاب اليوم العاشر من عاشوراء في 19/1/2008)

لن "يختبئوا وراء الرغيف" فهناك أمور أهم يسعون إليها، الرغيف أمر ثانوي أمام الحقائب الوزارية وأمام تركيبة الحكومة الآتية، الرغيف ثانوي أمام الفراغ الرئاسي.

ربما من يستطيع الإجابة على هذه العبارات للسيد حسن نصر الله هو أحد الأعضاء البورجوازيين لمجلس الشعب المصري في العام 1942: "لقد وقفنا على هذه المنصة من قَبل وحذّرنا الحكومة من خطر الجوع، ولقد صدق من قال أن الجوع كافر لا يعرف المساومة ولا التهذيب....

توني كليف

مقتطفات من الجزء الثالث: دور الستالينيين

إن موقف الطبقات المستغِلة يمكن أن يلخّص بما يلي: كلهم يديرون وجههم أمام تدني مستوى المعيشة لدى الشعوب. بعض الصناعيين يريدون الضغط على بريطانيا من أجل تحصيل بعض الامتيازات، ولكن من دون شك من الواضح أنه حتى بالنسبة للصناعيين العرب، الأمر الأول هو ثابت أمام الثاني.

في مواجهة التباعد ما بين جماهير العمال والفلاحين من جهة والإمبريالية من جهة أخرى، تسعى أغلبية الطبقة البرجوازية إلى تحويل اهتمام الجماهير إلى أمور جانبية. الإقطاعيين والبرجوازية الكومبرادورية والتجار يتماشون مع الامبريالية بشكل تام؛ أما البرجوازية الصناعية فهي سوف تستخدم الجماهير من أجل تحصيل بعض الامتيازات من الامبريالية، وبعد وقت ليس بطويل، ستتواطأ مع الإمبريالية لتحويل صراع...

عامر نصر

"الحدّ الأدنى للأجور لم يكن يتجاوز 50 دولاراً في العام 1992، وهو اليوم لا يقلّ عن 200 دولار، أي أنّ مستوى المداخيل في القطاعين العام والخاص تضاعف، وطموحنا أن يكون أكثر." (فؤاد السنيورة، في محاضرة له في الجامعة الأميركية في بيروت)1.

نسامح فؤاد السنيورة (مع حفظ الألقاب التي صعب حفظها لكثرتها فاستغنينا عنها للجميع) على خلطه بين الأجر الاسمي والأجر الفعلي، أي بعد حسم مستوى ارتفاع الأسعار منه. السنيورة أعلن عن موقفه هذا في 2004، فأين أصبح من طموحه (في هذا المجال بالذّات)؟ ما زال الحدّ الأدنى للأجور على حاله منذ 1996، في حين تدهور مستواه الحقيقي مع الارتفاع المتسارع للأسعار. لن ندخل في تفاصيل رقميّة عن التضخّم، فهذه مسألة قاربها المنشور في مقالات أخرى. تكفي الإشارة إلى أنّ مؤشّر أسعار المستهلك الرسمي يفترض أنّ...

هبة عباني

في ظل الظروف المعيشية القاسية التي يتحمل وطأتها فقراء لبنان، تغيب كافة المقومات التي تضمن للمواطن حقّه في حياة ممكنة، كي لا نقول حياة كريمة، لأن هذا الأمر أصبح مستحيلاً في حال استمرت الطبقة الحاكمة بإدارة شؤون البلاد والمواطنين. وليس من المبالغ فيه القول أن الحياة لم تعد ممكنة، فهي في حدها الأدنى تتطلب جملة من الأمور الأساسية لتصبح كذلك.

كيف يمكن لأكثر من 60% من الشعب اللبناني الذي يقبع تحت الخط الأعلى للفقر أن يكون قادراً على تأمين لقمة عيشه ولقمة عيش أولاده بعدما شهدت المواد الغذائية ارتفاعا جنونياً للأسعار بلغ أكثر من 37% بحسب جمعية حماية المستهلك؟ وكيف لهم أن يتحملوا تكاليف السكن التي أصبحت مشابهة لتكاليف السكن في بلدان يبلغ الحد الأدنى للأجور فيها أكثر من ضعفي الحد الأدنى للأجور في...

فرح قبيسي

بين 6و9/12/ 2007، نظّم مركز الدراسات الاشتراكية مؤتمره السنوي بالقاهرة تحت عنوان "أيام اشتراكية" بمشاركة نخبة من الباحثين العرب والأجانب، بالإضافة إلى استضافته لعمالً من جميع الميادين. يأتي المؤتمر في فترة تشهد خلالها مصر نضالات اجتماعية ضد آثار الليبرالية الجديدة، ويسعى إلى خلق نقاش جدّي بين المناضلين والراغبين في تغيير العالم، حول حركات المقاومة، في معناها الواسع، والتحديات التي تواجهها، وكيف يمكن لها أن تكون بداية الطريق إلى مستقبل أفضل للبشرية. 

معارك الألفية الثالثة: ميلاد جديد للمقاومة الجماهيرية في العالم

تحدث خلالها: جهاد طمان، سامي رمضاني، كريس هارمان وكمال خليل

شهدت الألفية الثالثة تطورات مهمّة على مستوى الصراع الطبقي في...

عن: "مجلة الاشتراكيين الأمميين" العدد 117، شتاء 2007/2008

http://www.isj.org.uk

قد يواجه اليسار نوعين من الهزائم. النوع الأول وهي الهزائم المدمّرة التي قد تعود باليسار سنوات أو عقود إلى الخلف، والنوع الثاني هو الهزائم الصغيرة التي قد يستفاد منها في استخلاص العبر وتعلم الدروس.

تعتبر هزيمة هوغو شافيز في ديسمبر في الاستفتاء العام حول مسودة الدستور الجديد هزيمةً من النوع الثاني. ولكن، في حال لم يستفد اليسار من العبرة سريعاً، ستتحول الهزيمة الصغيرة إلى فشل مدمّر قد يضع التعديلات الدستورية وكذلك الانجازات التي حققها العمال والفلاحون والفقراء الفنزويليون خلال السنوات الثماني السابقة موضع رهان.

كان للاستفتاء أهمية كبرى لدى الجناح...

المنشور

مرة أخرى تُقرع طبول الحرب في المنطقة، ومن جديد يكون المبرر نشر السلام ومحاربة الإرهاب للحفاظ على الأمن العالمي. وحيث لا تزال نار الحرب على العراق تلتهم يومياً المئات في البصرة وبغداد والسليمانية، يُطلق وزير الخارجية الفرنسي، بيرنارد كوشنير، نداءاً يدعو فيه دول حلف شمال الأطلسي إلى الاستعداد لحرب مرتقبة على إيران بهدف منعها من امتلاك السلاح النووي. وفي حين أن إسرائيل تمتلك واحدة من أكبر الترسانات النووية في العالم، وتُعَدّ أكثر دوله عدوانية - فقد شنّت ستّة حروب في غضون ستّين عاماً (أي بمعدل حرب كل عشر سنوات) - لم يجد المجتمع الدولي ما يتهدد أمنه سوى "احتمال" أن تمتلك إيران السلاح النووي.

لا يعبّر هذا عن ازدواجية في المعايير، بل عن غيابها التام الناتج عن لهاث الإمبريالية وراء مصالحها. هذه المصالح ذاتها التي...

باسم شيت

كلّما تحدثنا عن التغيير، يأتي أحدهم، ويبدأ بالدفاع عن واقع الحال، يبدأ بالشرح وبالعرض والتحليل "إن الواقع والمجتمع الذي نعيش فيهما غير قابلَين للإصلاح أو التغيير". ثم يخطو ميلاً إضافيا ليرمي بغضبه وسخطه على الناس، كونهم يتلهون بأمور "ثانوية" ولا يهمهم مصلحتهم أو مصلحة "البلد".

المرهق في الموضوع أن علينا أن نسمع هذا الخطاب من كثير من اليساريين والشيوعيين، الذين يثورون يومياً، ولكنهم في نفس الوقت يركعون أمام الواقع ويبررون الخنوع والانهزام. وكما قال ممثل أحد الأحزاب اليسارية العريقة في أحد المؤتمرات الأممية، إن "الناس ملهيين بالخبز والملح ونسوا القضايا الأساسية".

ولكنني ظننت دائماً أن القضية هي الخبز والملح؟! أليس هذا هو المطلب الذي رفعه عمّال وشعوب...

فرح قبيسي
هبة عباني

منذ انتهاء الحرب اللبنانية والوضع الاقتصادي في لبنان في تدهور مستمر خاصةً على صعيد مستوى المعيشة. فلبنان يمر بأزمة بنيوية تزداد فداحةً ولا تنفك ترخي بثقلها على الفئات المحدودة الدخل والتي تشكل الشريحة الأوسع من المجتمع اللبناني، وذلك مع غياب أي مخطط لتغيير السياسة الاقتصادية المتبعة منذ عام 1992.

فبعد أن رضي المواطن بالحرمان الذي يطال كافة جوانب حياته، نراه اليوم يصارع للحصول على أبسط مقومات الاستمرارية في العيش، خاصة بعد الارتفاع المخيف لأسعار المواد الأساسية لمتابعة الحياة نفسها، كالمأكل والمشرب والدواء...

بلغ ارتفاع أسعار هذه المواد حداً مرعباً وترافق مع زيادة في الضرائب إلى درجة تفوق قدرة المواطن العادي على الاحتمال، بحيث أنه يجهد لتأمين ما يسد...

Syndicate content