مناهضة الرأسمالية

فيديل كاسترو

١٥ كانون الثاني/يناير ٢٠١٠ – منذ يومين، عند السادسة مساء تقريباً بتوقيت كوبا، وفي وقت كان الليل قد حلّ في هايتي نسبة إلى موقعها الجغرافي، بدأت محطات التلفزيون ببث أخبار عن هزّة أرضية عنيفة – ٧.٣ على مقياس رختر – ضربت بورت أو برنس. هذه الظاهرة الناتجة عن تحرّكات جوفية انطلقت من فالق في البحر يبعد ١٥ كيلومتراً فقط عن العاصمة الهايتية، مدينة يعيش ٨٠٪ من سكّانها في بيوت من الطين والطوب.

استمرّت هذه الأخبار بلا انقطاع لساعات. لم يكن هناك لقطات تلفزيونية، لكننا تحققنا من انهيار أبنية كثيرة: أبنية حكومية، مستشفيات، مدارس، ومنشآت أكثر صلابة. سبق وقرأت أن الطاقة المولَّدة من هزّة بقوّة ٧.٣ تساوي انفجار ٤٠٠٠٠٠ طن من التي أن تي.

ثم رأينا تفاصيل مأساوية، في الشوارع جرحى يصرخون طلباً للمساعدة الطبية، تحيط بهم أطلال دُفن تحتها أقاربهم...

باسم شيت

ليس من وقت بعيد، كانت الاحتجاجات على الكهرباء وعلى الغلاء تتفاقم على أبواب الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت، معقل حزب الله. في ذلك الحين، كَثر المثقفون والمحللون والخبراء الذين أبدوا الحماسة (الفكرية) والعزم (الثقافي) والحزم (السياسي) في قراءة هذه الأمور كونها استنفار لمن هم قليلي الحضارة والثقافة، فكيف بهؤلاء الاحتجاج على انقطاع الكهرباء والغلاء المعيشي بحرق الدواليب!

نشطت أدمغة المثقفين والخبراء هؤلاء، لتشرح أن هؤلاء المحتجين يحرّكهم النَفَس الشيعي، والرغبة الحسينية، وعزم حزب الله على التقليل من هيبة الدولة! كما احتجت أدمغة مفكرة أخرى على الضرر البيئي لحرق الدواليب، واعترض آخرون على الإنفلات الأمني الذي يشجعه هؤلاء المحتجون من خلال صرخاتهم التي لا تلتزم ببروتوكلات الإحتجاج الحضارية!

لكن النقطة الأساسية التي اعتمد كلّ من...

هبة عباني

كلمة ألقتها هبة عبّاني، نائب رئيس جمعية حلم بمناسبة “يوم واحد نضال واحد”، الجامعة الأميركية في بيروت،
 ٩ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠٠٩

إن تعزيز الحقوق الجنسية والجسدية هو نضال يجب مقاربته من جهات ومستويات مختلقة. في حين يبقى إصلاح القوانين أمراً لا بدّ منه، إلا أن تشريح كافة جوانب المشكلة مع التطلّع بجدية إلى خصوصيات كلّ مجتمع على حدة يبقى أساسياً لإقرار الحقوق الجنسية والجسدية، ومعالجة جذور القمع تبقى الإجابة الوحيدة التي تضعنا في الاتجاه الصحيح من أجل اكتساب هذه الحقوق.

لا يقتصر القمع الجنسي والجسدي على المجتمعات الإسلامية فحسب. تمارس جميع الأديان والمؤسسات التابعة لها دوراً أساسياً في صياغة القوانين وتنفيذها بالإضافة إلى تأثيرها على عملية صنع القرارات التي تقع في صلب القمع والاضطهاد والحدّ من الحقوق الجنسية والجسدية وغيرها...

علي محي الدين

فكرة دولة الرعاية هي أفضل نماذج الدولة الرأسمالية كافة كونها ترتكز على العدالة الاجتماعية والمساواة، بعد كل التجارب التي وُلدت بعد الحرب العالمية الثانية، انطلاقاً من أن الإنسان قيمة فكرّست حقوق المواطنة، ومنها حق التنقل كحق من الحقوق الأساسية.

لكن ما زالت الفوضى هي السائدة في لبنان حتى اللحظة، وباتت معضلة النقل وتفاقمها عبئاً وطنياً يشكّل جزءاً من الأزمات القائمة، التي ازدادت تفاقماً بعد الطائف. وبعد إصدار قانون التنمير رقم ٣٨٤ الذي كرّس الفوضى ورفع من عدد اللوحات العمومية السياحية بما يزيد على ثلاثة أضعاف، حيث كان عدد اللوحات ١٠٩٤٩ ليصبح حوالي الـ٣٣ ألفاً بعد إعطاء كل مالك لوحة جديدة، ومنح الدولة حق إصدار ١٢ ألف لوحة جديدة.

الأمر ذاته طُبَق على الأوتوبيسات، فأضافوا لكل لوحة واحدة أخرى، كما أعطت الدولة لنفسها ألف لوحة،...

تشرين الثاني

بتاريخ 2 تشرين الثاني 2009، أيد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات في لبنان مطالب عمال (المتعهد) المياومين المتعلقة بادخالهم في ملاك مؤسسة الكهرباء أسوة بغيرهم من العمال، بخاصة وانهم يقومون بواجباتهم العملية في اصعب الظروف وأدقها. هذا وطالب العمال وزير الداخلية والبلديات العمل والتحرك السريع لتأمين دخول هؤلاء العمال والمستخدمين الى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي او تعاونية موظفي الدولة او اي جهة ضامنة تؤمن لهم صحتهم والاستشفاء وتعليم اولادهم.

وفي التاريخ عينه، نفذت لجان الاهل في المدارس الرسمية في الشمال اعتصاما رمزيا أمام مبنى بلدية طرابلس، شارك فيه رئيس البلدية المهندس رشيد جمالي ورئيس واعضاء لجان الاهل في الشمال واساتذة واهالي وطلاب، ورفعت اللافتات المطالبة بايجاد مبان بديلة لمدرستي فرح...

فرح قبيسي

تشكّلت حكومة الحريري الابن وأصدرت بيانها الوزاري واتفقت التيارات المشكّلة لهذه الحكومة على إفراغه من أيّة إصلاحات اجتماعية تحسن من أوضاعنا، نحن الذين نرزح تحت الضغوطات الاقتصادية وسياسة الإفقار المتمادية التي تنتهجها السلطة البرجوازية الحاكمة منذ بداية التسعينات أي منذ عهد الحريري الأب.
الاعتراض على الوضع المعيشي والاقتصادي كان هدف الاعتصام الذي أقامه الحزب الشيوعي اللبناني والتنظيم الشعبي الناصري وحركة الشعب واللقاء اليساري التشاوري في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠٠٩ في عدة مناطق وعلى أبواب العاصمة بيروت. فالوضع وصل إلى حدود ليس بالإمكان التغاضي عنها بعد اليوم. فبحسب البيان الذي تم توزيعه في المناسبة:

“ثلاثة آلاف ليرة هي الدخل اليومي لنصف أفراد الشعب اللبناني، بينما أفراد ٢٠٠ عائلة فقط متخمون، يتقاسمون عائدات الدولة كلها وينهبون...

المنشور

وأعيد حريري آخر لرئاسة الحكومة… عاد «زي ما هو»، كما أرادت المعارضة المزعومة له أن يكون. أُعيد بعد أن سمّته أو امتنعت عن ذلك، وأصبحت ممثلة في حكومته. المعارضة حنّت إلى زمن الوصاية السورية... حنّت. ولكنْ أضف إلى تلك الوصاية وصايات بألوان مختلفة: سعودية مثلاً، ليُكَوِّنا معاً معادلة مقيتة قوامها الرمزي (س-س)، التي يتشدّق نبيه بري بتردادها. هذه المعادلة كانت موجودة أصلاً، فقد شكّلت مظلّة لحكم ما بعد الطائف. حكم يحن إليه أقطاب تلك المرحلة. حكم أدّى إلى مليارات عديدة من الدين...

حكم أدّى إلى ضرب الحركة النقابية من قبل أقطاب ٨ و١٤ آذار، من الحريري الأب إلى نبيه بري وحزبَي البعث والقومي، وبمباركة القوى السياسية الأخرى ورعاية النظام المخابراتي السوري-اللبناني. الغاية كانت تمرير كل تلك المليارات إلى جيوب رجال النظام ونسائه، والتحضير...

باسم شيت

لى مدى أكثر من أربع سنوات، شهدنا صراعات يومية بين كل من قطبي المعادلة السياسية في لبنان. تشكلت هذه المعادلة بشكل فاصل قبيل الانتخابات النيابية في حزيران ٢٠٠٩ والتي كانت نتيجتها، كما يعلم الجميع، خسارة المعارضة واحتفاظ قوى ١٤ آذار بالأغلبية النيابية.

ضروري أن لا ننظر إلى نتائج الانتخابات من منطلق الأرقام والحسابات الإنتخابية الضيّقة فقط، بل علينا أن نراها في سياق الصراع السياسي الممتد منذ السنوات القليلة الماضية وحتى اليوم. ولعلّه من أكبر الأخطاء تبرير الخسارة بالمال السياسي والتجييش الطائفي فقط؛ على الرغم من كون هذه العوامل أحد المحددات الأساسية في العملية الانتخابية، لكن استخدامها من قبل كل من الطرفين، جعلها أقل تحكماً في اختيار الناخبين.

السؤال الأبرز هنا هو لماذا لم تستطع المعارضة استقطاب ولو الجزء البسيط من جمهور ١٤...

أليكس كالينيكوس

توفي كريس هارمان (١٩٤٢- ٢٠٠٩) في القاهرة ليلة ٦-٧ تشرين الثاني/نوفمبر إثر نوبة قلبية مفاجئة عشية عيد ميلاد الـ٦٧.

كان كريس نموذج الماركسي الفذ الذي تخرّج من الجو السياسي الراديكالي في بريطانيا أواخر ستينات وأوائل سبعينات القرن الماضي، وكانت له إسهامات فكرية أساسية في مجموعة مذهلة من المواضيع. ولكن، وفاءً لتقليد ماركس وأنجلز، لينين وتروتسكي، لوكسمبورغ وغرامشي، كان ثورياً محترفاً، كرّس حياته لبناء حزب العمال الاشتراكي.

ولد كريس عام ١٩٤٢، وانضم إلى فريق «المراجعات الاشتراكية» (Socialist Review Group) - سلف الاشتراكيين الأممين، الذي أصبح حزب العمال الاشتراكي – وهو تلميذ في مدرسة في واتفورد. وبعد دراسته في جامعة ليدز بين ١٩٦٢ و١٩٦٥، انضم إلى كلية لندن للاقتصاد (LSE) لمواصلة أبحاث الدكتوراه.
في النصف الثاني من الستينات،...

في ٣/٩/٢٠٠٩، استنكرت نقابات مستخدمي محافظة بيروت صرف الضمان لأكثر من ٧٠ مياوماً من دون أي مبرر قانوني معلنة عن رفعها أمام مجلس العمل التحكيمي. من جهة ثانية، توافقت وزارة المالية ونقابة معلمي المدارس الخاصة على تجميد التبليغات بدفع ضريبة مضافة لمن يدرّسون في اكثر من مدرسة.

في ١٠/٩/٢٠٠٩، لبّى المحامون في قصر عدل طرابلس دعوة مجلس النقابة إلى الإضراب التحذيري احتجاجاً على عدم ملء الشغور في صندوق مالية قصر العدل، فتوقّفوا عن مزاولة أعمالهم الاعتيادية أمام المحاكم ودوائر التحقيق لمدة ساعة واحدة.

بتاريخ ١٤/٩/٢٠٠٩، عقد ممثلو العمال العشرة في مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي اجتماعاً طارئاً في مقر الاتحاد العمالي العام في لبنان. وأوضح بيان للاتحاد العمالي «أن المجتمعين اطلعوا على اقتراحات إدارة الصندوق بخفض التقديمات...

هبة عباني

حقّق لبنان هذه السنة رقماً قياسياً لجهة عدد السيّاح الذين قصدوه، خاصة من السعودية، حيث حلّ الإنفاق السعودي في لبنان في المرتبة الأولى وفق global fund، وقد بلغ عدد الزوّار ما يقارب 1.8 مليون زائر.

هذه الطفرة السياحية أنعمتها علينا القوى السياسية المتنازعة/المتشاركة في الحكم، والتي على امتداد تصارعها على السلطة وموارد الدولة، زادت من سوء الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي للطبقات العاملة في لبنان.

فخلال أشهر الصيف المنصرم، شهد القطاع الخدماتي في لبنان ازدحاماً مفرطاً، حيث غصّت الفنادق بالزوار رغم ارتفاع كلفة الغرفة ١٠٨% عن العام الماضي، وحلّت مبيعات محال الثياب والعطورات والساعات في المرتبة الأولى لجهة الإنفاق السياحي هذا العام، إضافةً إلى اكتظاظ المطاعم والملاهي الليلية بالسهّيرة القادمين من كل حدب وصوب.

تبشّر هذه...

Syndicate content