مناهضة الرأسمالية

الائتلاف من اجل العدالة الاجتماعية، المساواة والعلمانية

لقد بلغ الوضع في لبنان حدّاً لا يطاق. وبينما النظام اللبناني يتخبط بنزاعاته السياسية والطائفية العقيمة، ترزح الغالبية الساحقة من الشعب تحت وطأة الفقر بين من يكدح من أجل لقمة العيش، ومن هو معطّل عن العمل.

جميعنا يعاني من انقطاع الكهرباء والماء وسوء حالة الطرقات وارتفاع أس...عار الايجارات والمحروقات والسلع الغذائية،

جميعنا يعرف أن حكامنا، مهما اختلفت ألوانهم، هم عاجزون عن التقدّم ورافضون لأي نوع من التغيير.

لكن قوى النظام اللبناني لطالما نجحت في تفرقتنا وتقسيمنا في قوالب طائفية ومناطقية. يجعلوننا نتلهى بصراعات هامشية عقيمة بينما هم يغتنون ويرتشون ويبيعون ويشترون ما هو ملك لنا جميعاً، ومن ثم يتقاذفون المسؤولية على بعضهم البعض، من أجل إخفاء مسؤوليتهم وطمس الانقسام والصراع الحقيقي، والذي هو بين الشعب وهذه القوى التي...

روجر برباخ

احتجاجات “احتلوا وول ستريت” هي جزء من الحركة العالمية، التي تشكك في الهياكل الأساسية للنظام السياسي والاقتصادي إلى حد لم يسبق له مثيل منذ عام 1968. وعلى الرغم من أن نجاحها في تغيير هذه الهياكل غير أكيد، إلا أنها، كما يؤكد روجر برباخ، نجحت في إحداث تغيير أقوى بكثير ألا وهو: تحول عالمي في الوعي.

“إغلقها” ،”لا مزيد من عمليات شحن البضائع للـ1%” و “الموت للرأسمالية”، هكذا أعلنت بعض اللافتات عن شعاراتها، وأنا أنضم لآلاف المتظاهرين الذين تجمعوا في ميناء أوكلاند بعد ظهر يوم مشمس من أيام نوفمبر.

المدينة التي تقع على الساحل الغربي للولايات المتحدة هي جزء من الحركة العالمية، التي قد تغير شروط الجدل السياسي في الولايات المتحدة، وتسرق الكثير من الدوى من حركة حزب الشاي اليميني Tea Party ، وتهز الحكومات في جميع أنحاء العالم بطريقة لم...

دينا عمر

في خمس سنوات فقط استطاعت جماهير قرغيزيا الثورة مرتين على ديكتاتور أغرق البلاد بالديون والفقر والفساد، وعلى ديكتاتور آخر جاء بانتخابات شهد الجميع بنزاهتها لكنه لم يختلف عن سابقه.

ففي عام 2005 رأت الجماهير الانتخابات كخطوة مهمة لتحقيق مطالب الثورة؛ فالرئيس الذي ثارت ضده الجماهير تم خلعه بالفعل وهو الآن خارج البلاد، كما أن البديل المطروح بقوة في البرلمان موجود في شكل المعارضة التي طالما تعرضت للاعتقالات والمطاردات الأمنية على يد النظام الديكتاتوري مما أكسبها قاعدة شعبية عريضة، كانت التوقعات على إثر ذلك أن تتجه البلاد ناحية الاستقرار.

لكن ما حدث منذ الانتخابات إلى عام 2010 أن الأوضاع الاجتماعية التي تمثل مطالب الثورة لم تشهد تغييراً ايجابياً بل ازدادت سوءاً، فارتفعت الأسعار وتسبب غلاء المعيشة في الزج بأكثر من ثلث السكان تحت...

مروة علاء الدين
آن ألكسندر

«الشعوب باتت أكثر ثقة ووعيا وتنظيما من النخب الحاكمة».. بهذه العبارة فسرت آن ألكسندر، أستاذة علم الاجتماع السياسي فى مركز البحوث الفنية والاجتماعية والإنسانية بجامعة كامبريدج البريطانية، الثورات والحركات الاحتجاجية التى اندلعت العام الماضى، موضحة أنها لم تتوقع انطلاق كل هذه الاحتجاجات بهذا الشكل والسرعة.
ألكسندر، التى أجرت العديد من الأبحاث حول الحركات الشعبية والعمالية فى الشرق الأوسط، لا سيما مصر، تؤكد فى حوار مع «الشروق» أن الثورتين التونسية والمصرية وفرتا آلية مقاومة لكثير من شعوب العالم التى كانت تعاني منذ سنوات، ولكن تفتقر للقدرة على الاحتجاج.
كما تتحدث عن الدور الذى تلعبه وسائل الإعلام الحديثة فى الثورات والحركات الاحتجاجية، والدور الذى لعبته بشكل خاص فى 2011، وتوقعاتها لاستمرارية الثورات والاحتجاجات الحالية، ومدى...

عايدة سيف الدولة

لم تكن مصادفة أن تندلع شرارة ثورة 25 يناير في نفس اليوم الذي تحتفل فيه الشرطة، بحضور قائدها الأعلى، الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، بانجازاتها في العام السابق وتخريج دفعات جديدة من جلادي الشعب.. وهو الاحتفال الذي كان في كثير من الأحيان يشهد أيضا تكريما وترقية لبعض من أكثر رموز التعذيب بطشا ووحشية.. ورغم اندلاع ثورة 25 يناير ووضوح رؤيتها ومطالبها بالعيش والعدالة والكرامة الإنسانية، ورغم حمل الثوار لمئات من صور شهداء التعذيب ورصاص الشرطة إلا أن اليوم مثل الأمس شهد المشير طنطاوي، القائم بأعمال رئيس الجمهورية ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة فبادر أحد الطلاب "المثاليين" بتأليف قصيدة في هذه المناسبة يتوعد فيها الشعب المصري بمزيد من القمع دون أن يصدر قرار برفده أو حرمانه من صفة "المثالية"..

بدأت...

سلافوج زيزيك

“لسنا حالمين. إننا نستفيق من حلمٍ يتحوّل الى كابوس. لا ندمّر شيئًا. إننا نراقب النظام يدمّر ذاته”.

كلنا خاسرون، ولكن الخاسرين الحقيقيين هم هناك في وول ستريت. لقد أُطلق سراحهم بكفالةٍ من مليارات من جيوبنا. وُصِفنا بالاشتراكيين، ولكن هنا دائمًا اشتراكية للأغنياء. يقولون اننا لا محترم الملكية الخاصة، ولكن في الانهيار المالي لعام 2008 ،دُمِّرَت الملكية الخاصة المُكتسَبة بشكل أعنف مما لو قمنا جميعًا بتدميرها ليل نهارٍ لأسابيع. سيخبرونكم اننا حالمون. الحالمون الحقيقيون هم هؤلاء من يظن ان الأمور يمكنها ان تستمر الى أجلٍ غير مسمّى على ذات المنوال. لسنا بحالمين. نحن المستيقظون من حلمٍ يتحوّل الى كابوس.

إننا لا ندمّر شيئًا. نحن فقط نشهد كيف يدمّر النظام نفسه. كلنا يعرف المشهد التقليدي من الرسوم المتحركة. تصل القطة الى شفير الهاوية...

سيلفيان دهان

في العام 1979، قامت هادي هاتمان، المناضلة في الحركة النسوية الأمريكية، و الشهيرة للغاية آنذاك، بنشر مقال بعنوان بليغ: «الزواج غير الموفق بين الماركسية والحركة النسوية». وبعد سنوات قليلة من ذلك، نشرت الناشطة الفرنسية جوزيت ترات مقالا بعنوان ذي دلالة أيضا: «المواعيد المفوتة بين الحركة النسوية والحركة العمالية». فعلا، كان تاريخ العلاقات بين الحركة النسوية والحركة العمالية مضطربا ومهتزا، كنوع من العلاقة العاطفية.

الحركة النسوية والحركة العمالية
بالنسبة للقرن العشرين، تجدر الإشارة للوهلة الأولى إلى ما يقع على البيروقراطية الستالينية من مسؤولية جسيمة عن تلك اللقاءات التي غالبا ما تم تفويت مواعيدها بين الماركسية و النسوية. كان ليون تروتسكي خصص، في كتابه «الثورة المغدورة»، فصلا كاملا عن انتصار «تيرميدور» داخل الأسرة. ليس...

هيئة التنسيق النقابية

عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعها، ظهر اليوم في مقر نقابة المعلمين - بدارو، في حضور ممثلي نقابة المعلمين في لبنان، رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، المجلس المركزي لروابط المعلمين في التعليم الاساسي الرسمي، رابطة اساتذة التعليم المهني والتقني، رابطة خريجي المعهد الوطني للادارة والانماء ومتدربيه، ناقشت خلاله موضوع غلاء المعيشة وتصحيح الأجور والحريات النقابية والتحضير لمؤتمر نقابي وطني.

وبعد النقاش، خلص الاجتماع الى اقرار "ضرورة الاسراع في تصحيح الأجور وغلاء المعيشة بما يوازي الأرقام والنسب العلمية التي تحدد نسبة التضخم من العام 1996 والذي تجاوز 110 في المئة وتحرير السلاسل والدرجات واعتماد السلم المتحرك للأجور".

وشدد على "التمسك باقرار تصحيح الأجور وغلاء المعيشة على اساس النسب المئوية، ورفض اقرار الزيادة كمبلغ مقطوع...

لوران باوير (*)
فاجأت تونس، بفتحها طريقا ثوريا في العالم العربي، في فرنسا البرجوازية التي لطالما حاولت إظهار الجماهير في العالم العربي كغير مؤهلة على الديمقراطية. كذلك، في المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس، الذي يجمع رأسماليو الكرة الأرضية، أعلن: “العرب لا يؤمنون بالديمقراطية، هذا ليس من تراثهم" (1). عندما أُسقط زين العابدين بن علي، اعتبر عدد من المعلقين أن الوضع في مصر هو كليا مختلف، واعتبروا إسقاط مبارك عملية غير ممكنة. قبل حصول هذه الثورات غير المسبوقة، صنفت الأنظمة الديكتاتورية كحواجز بوجه "إسلام" متوهم كجبهة معادية "للديمقراطية الغربية".

فرنسا تحت هجوم عنصري وإسلاموفوبي
الطبقة الحاكمة تنظم بروباغندا وهجومات إسلاموفوبية مستوحاة من نظريات المحافظين الجدد المتعلقة بصراع الحضارات. الرئيس نيكولا...

سعد علي
مارسيل حاتم

المغرب ليس استثناء، لأن له وضعية اقتصادية واجتماعية مثل بقية دول المنطقة. المغرب، بلد يقطنه حوالي 35 مليون شخص، لديه 5 ملايين نسمة تعيش في فقر مدقع، و خمسة ملايين أخرى في المهجر (18 ٪ من السكان)، والتي يتواجد منها 800،000 مهاجر، بشكل رسمي، في الدولة الإسبانية.

الآلاف من المغاربة لقوا مصرعهم، وهم يحاولون عبور مضيق جبل طارق، بحثا عن عمل وراتب من أجل البقاء، ولإرسال بعض النقود إلى أسرهم. معدل البطالة الرسمية في المغرب يصل إلى 9،1 ٪، على الرغم من التفاوت الكبير بين الجهات، لأن هناك مناطق تعرف نسبا تفوق 18 ٪. ثلث خريجي الجامعات عاطلون عن العمل، و50 ٪ من العاطلين عن العمل لم يحصلوا على أول عمل. الأجور في هذا البلد منخفضة جدا كما في بقية المنطقة، 10 مرات أقل مما هو عليه الحال في إسبانيا. أما معدل الأمية فهو أكثر من 50 ٪.

...

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان

عقد المجلس العام لاتحاد الوطني للنقابات اجتماعه الدوري وناقش الوضع العمالي وما تتعرض له الطبقة العاملة وذوي الدخل المحدود في لبنان من سياسات إجحاف وإفقار وقمع.

كما تطرق الاجتماع الى مناقشة الوضع الاقتصادي في لبنان بشكل خاص من غلاء معيشي وارتفاع في أسعار السلع الأساسية والمحروقات. هذا وناقش الإجتماع سياسات فلتان الاسعار وخاصة المحروقات من جديد ووضع الضمان الإجتماعي وزيادة الهجرة نتيجة غياب السياسات الإقتصادية والإجتماعية، والفراغ الحكومي بسبب المحاصصة.

ويرى الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان في الحراك الداعي إلى إسقاط النظام الطائفي ورموزه ومؤسساته وقوانينه والذي أطلقهة الشباب اللبناني رافعةً للشعب في وجه نظام المحاصصة الطائفي. ووجد الإتحاد في النداء الصادر عن "حملة إسقاط النظام الطائفي.. نحو نظام علماني...

Syndicate content