آراء واعمدة

كريستيان لافال

إن مؤتمر روما حول الشيوعية لا يمكنه تجنب نقد تاريخ الشيوعية أو الشيوعيات [جمع الشيوعية- الملاحظة من المترجم]، وما نحن في صدده اليوم، انطلاقا من التاريخ نفسه، هو رهان على مستقبل الشيوعية. فإذا كان المستقبل اليوم قد صادرته النيوليبرالية، فإن هذه المصادرة تدين بالكثير إلى الطريقة التي حال بها الشيوعيون دون تحقيق الآفاق المستقبلية المحتملة. ولكن، هنا أكرر جملة إنزو ترافيرسو الذي أشار في مقابلة أجريت معه مؤخرا: "التمرد لا يمكن له أن يراهن على فقدان الذاكرة".(1) يمكننا الإضافة إلى هذا القول: إذا كانت الشيوعية لا تزال ممكنة، فإننا لا يمكننا المراهنة على فقدان الذاكرة. وخاصة نسيان ما كان عليه حقا ما يسمى بالنظام السوفياتي الزائف في ما يسمى بـ"الدول الاشتراكية".

ما المقصود بـ "السلطات الشيوعية"؟ هل نتحدث عن أشكال...

جاكلين هينين

أبعد من بعض الإجراءات الثورية المثيرة للإعجاب، وبعض أفكار تروتسكي المتقدمة، ما هو النهج الحقيقي للبلاشفة حيال مسألة اضطهاد النساء؟ دراسة محاضرات ألكسندرا كولونتاي، بثوريتها، وكذلك بحدودها، هو أفضل طريقة للإجابة عن هذا السؤال.

...
هيلين سكوت

كان لينين وروزا لوكسمبورغ من أبرز قادة اليسار الأممي الاشتراكي الديمقراطي. وقد تشاركا الإيمان بتحرر الطبقة العاملة الذاتي، والالتزام بالثورة، وفهمهما للاشتراكية كمنصة للمضطهدين والمعارضة الرئيسية للامبريالية والحرب. وتحالفا في النضال ضد الإصلاحية؛ وتعاونا في فنلندا بعد هزيمة ثورة عام 1905. وعلى الرغم من الخرافات القائلة بأن لوكسمبورغ من عبدة "العفوية"، فإنهما أمضيا حياتهما في بناء منظمات اشتراكية.

التزما مع الأممية الثانية، اللصيقة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، بالبرنامج المزدوج المكون من مطالب الحد الأدنى والحد الأقصى الذي وضعه إرفورت عام 1891. كما نددا بمواقف الأممية الثانية عام 1914 عندما تخلت الغالبية العظمة من أحزابها عن مبدأ التضامن الطبقي الأممي لصالح دعم جهود الحرب الامبريالية في دولها.

...
إيليا الخازن

خلال الأسابيع الماضية، اعتقل النظام المصري 55 شخصا بتهم "الفجور" و"التحريض على الانحراف الجنسي" و"الانضمام إلى مجموعة محظورة" كجزء من حملة أمنية مستمرة ضد مجتمع الميم في مصر، حيث أصبحت عقوبة "تهمة المثلية" تتراوح بين 10 إلى 15 سنة سجنية. وقد أثار رفع علم قوس القزح خلال احتفال موسيقي لفرقة مشروع ليلى- مغنيها الرئيسي مثلي بشكل علني- يوم الجمعة...

ليث الطميزي

من المثير للاهتمام كيف تُدرك الكثير القوى الطّابع السّياسي للرّياضة، فتعمل على تسييسها بالشّكل الذي تُريده. فقصّة نجاح آلة البروباغندا النّازيّة في تمويه عنصريّتها وطابعها العسكري والمعادي للسّاميّة لمدّة أسبوعين خلال أولمبياد برلين في أغسطس 1936 مثالًا، حين استغلّ أدولف هتلر دورة الألعاب الأولومبيّة الصّيفيّة، وجذب العديد من الأجانب والصّحفيين لإعطائهم صورة عن "النّازيّة المُسالمة والمُتسامِحة"، وأشرف هتلر شخصيًا على التّحضير لهذا الحدث الرّياضي الهام، فأمر بتزيين شوارع برلين بأعلام الأولمبياد، والمنشورات، والصّلبان المعقوفة، كما أمر بإزالة أي لافتاتٍ مُعادية لليهود بشكلٍ مؤقّت، وكذلك أوقف إصدار صحيفة Der Stürmer المُعادية للسّامية خلال فترة الأولمبياد.

إنّ الدّعاية الّتي مارستها النّازية باحتراف، أفشلت...

رانيا إغناطيوس، فرح قبيسي

في 22 أيلول 2017، هزت جريمة اغتصاب وقتل، بلدة مزيارة، في قضاء زغرتا، راحت ضحيتها الشابة ريّا الشدياق. وبنتيجة التحقيقات، تبين أن الجاني هو رجل سوري الجنسية، يعمل ناطوراً في فيلا ذويها. انتشر الخبر على وقع ردة فعل غاضبة من قبل سكان البلدة وأهالي الضحية، وشملت ردة الفعل هذه قرى وبلدات في شمال لبنان، حيث ارتفع الصوت المطالب بإعدام المرتكب في ساحة البلدة وبطرد جميع السوريين من المنطقة1

في هذا الإطار، لا بد من طرح جملة من التساؤلات: من أين يأتي هذا الغضب المجتمعي؟ هل هو غضب تجاه الجريمة أم هو غضب تجاه هوية المرتكب؟ ألم يؤدِ تحويل الجريمة من قضية اعتداء جنسي وقتل لامرأة إلى ساحة للهجوم على السوريين، إلى تحويل النقاش من مشكلة العنف الأبوي إلى إشكالية اللجوء السوري؟ ألا يعتبر تغييب الحدث هذا، كقضية...

جوزف ضاهر

مع تصويت أكثر من 92 بالمئة لصالح الاستقلال بنسبة مشاركة بلغت 72 بالمئة، كانت نتيجة الاستفتاء واضحة، وتؤكد على الحماس الشعبي للغالبية العظمى من الكورد خلال الأسابيع التي سبقت الاستفتاء.

كما شاهدنا احتفالات للكورد في البلدان المجاورة بنتيجة الاستفتاء. وقد احتفل سكان عدد من مدن شمال غربي إيران، من بينها ماريفان وبانيه، متحدين بذلك النظام القمعي الإيراني، وقد خرجوا إلى الشوارع يحتفلون بالنتيجة ويرقصون ويهتفون بشعارات تشيد بالحركات القومية الكوردية. كما وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وقوى الأمن في مدينتي مهباد وسنداج. في سانانداج، تجمعت الجماهير ملوحة بالأعلام الكوردية المحظورة في إيران. تجدر الإشارة، إلى أن المناطق ذات الغالبية الكوردية تعرضت لقمع شديد خلال العقود الأخيرة على يد النظام الإيراني، ويقبع العديد من...

جلبير الأشقر

هذا المقال سبق ونُشر باللغة الفرنسية في مجلة «الأممية الرابعة» العدد 6، أكتوبر-ديسمبر 1981. وقد صدر باللغة العربية في مصر ولبنان، بترجمة تضمنت بعض المغالطات. هنا ترجمة منقحة نشرتها المناضل-ة يوم أول فبراير 1981

1/ إن الاتساع والتنوع في أشكال انبعاث السلفية الإسلامية الذي وسم بداية الربع الأخير من القرن العشرين، يمنعان أي تعميم متعجل لفرضيات في هذا المجال. فمثلما نكون ضالين تماما لو ماثلنا كاثوليكية العمال البولنديين بكاثوليكية الرجعية الفرانكية – دون الاستنكاف مع ذلك عن تحليل السمات المشتركة للتاريخ الزراعي في إسبانيا وبولندا، أو السمات المشتركة في المحتوى السياسي والأيديولوجي لكاثوليكيتهما الخاصتين- فإن أقل حذر من التحليل يمنعنا من أن نضع في سلة واحدة ظواهر تختلف بمثل الاختلاف...

دايف كروش

ملاحظة 1: نشر النص باللغة الانكليزية في مجلة الاشتراكية الأممية العدد 110 (ربيع عام 2006)، ترجمت الرفيقة نادية عبد القادر الجزء المتعلق بسياسة البلاشفة تجاه المسلمين ونشرتها منظمة الاشتراكيين الثوريين في موقعها الالكتروني يوم 1 نيسان/ابريل عام 2007، وترجم وليد ضو الجزء المتعلق بسياسة البلاشفة تجاه المسيحيين ونشرت الترجمة في موقع المنشور بتاريخ 18 شباط/فبراير عام 2015. ننشر هنا ترجمة النص بأكمله في رابط واحد.

...
طوني نيغري

بعد أربعين عاما على الـ 33 درسا حول لينين، يعود أنطونيو نيغري في هذا النص الخاص بموقع revue periode الالكتروني إلى الصورة الثورية الروسية ومقترحاتها الثورية الكبيرة. ويُبرز نيغري ثلاثة شعارات: "كل السلطة للسوفيات" و"الاشتراكية= السوفيتات + الكهرباء" وضرورة "اضمحلال الدولة". بالنسبة إلى نيغري، تلخص هذه الاقتراحات الثلاثة فرادة فكر لينين وما يجعل منها ملائما في وقتنا الحالي. توضح هذه المداخلة بشكل جيد الحيوية التي من خلالها استحوذت الأوتونومية الإيطالية على فكر لينين. واستنادا إلى خبرته في مجموعة Operaismo، ومفاهيم تشكّل الطبقة والبحث والتكتيك والاستراتيجيا بعد ماريو...

بريندان ماكغيفر

في الصباح الباكر من يوم 25 تشرين الأول/أوكتوبر عام 1917، استولى العمال على مواقع استراتيجية في بتروغراد. في قصر الشتاء، كان رئيس الحكومة المؤقتة، ألكسندر كيرنسكي ينتظر بفارغ الصبر سيارته لكي يهرب. في الخارج، سيطر الجيش الأحمر على محطة الهاتف المركزية. باتت السيطرة البلشفية على السلطة أمرا حاسما.

في القصر الكهرباء مقطوعة والهاتف كذلك. أطل كيرنسكي من نافذته فرأى البحارة البلاشفة قد احتلوا جسر القصر. أخيرا، تصل سيارة السفارة الأميركية، ويبدأ كيرنسكي هروبه من بتروغراد الحمراء. وعندما وصلت السيارة إلى الزاوية، لاحظ كيرنسكي غرافيتي، مكتوبة حديثا على جدران القصر: فليسقط اليهودي كيرنسكي، عاش الرفيق تروتسكي!”

بعد مرور قرن عليه، ما زال الشعار يحتفظ بسخافته: بالطبع كيرنسكي لم يكن يهوديا، في حين كان...

Syndicate content