آراء واعمدة

ليث الطميزي

كانت أساليب واستراتيجيّات مُكافحة الثّورات الشّعبيّة والمُسلّحة أكبر الهموم الّتي تشغل أجهزة الأمن الدّوليّة، إلى أن بات النّظام السّوري بمراحله، مُعلّمًا ونموذجًا "مُحترفًا" لها، ويُعطي دروسًا في القتل، والتّعذيب، والتّشريد، والتّهجير، ومع ذلك فإنّه يُحاول الحفاظ على سُمعته كـ"نظامٍ مُقاومٍ للصّهيونيّة والامبرياليّة". 

وعادةً، لا تتحوّل الأنظمة من "ديمُقراطيّة" إلى "دكتاتوريّة"، بل هي إحدى الاثنتين -إلى حين تغيير النّظام ككُل-، فعلى سبيل المثال، "سلاح السّجون" ليس جديدًا في سوريا، بل هو نتاجٌ تراكميّ لمُمارسات نظامي الاتّحاد الاشتراكيّ العربي وحزب البعث منذ عهد جمال عبدالناصر ومرورًا بحافظ الأسد، وصولًا إلى بشّار.

فترة حكم جمال عبد الناصر، اشتهرت باستخدام أعنف أساليب التّعذيب الجسدي،...

هيفاء أحمد الجندي


إن مفهوم الطغمة المالية واحد من المفاهيم التي أثارت جدلاً مع المفكر اللبناني فواز طرابلسي، ودفعت مهدي عامل لسجاله والنقاش معه وكان حواراً فيه من التشابه والاتفاق أكثر من الاختلاف الذي بالغ مهدي في إظهاره.


في البداية سوف نورد نصاً لفواز طرابلسي ومن ثم نبدأ بالتعليق والتحليل. يقول  طرابلسي: "إن مفهوم الطغمة المالية الذي استخدم لفترة طويلة في تعيين نمط الإنتاج السائد في لبنان وفي تحديد طبيعة السلطة الطبقية فيه، إنه نموذج براني، فينتقل بطريقة ميكانيكية من حقل نظري إلى حقل نظري آخر.

مفهوم الطغمة المالية يقيم تطابقاً خاطئاً بين الطبقة المسيطرة اقتصادياً وبين الفئة السياسية الحاكمة، إن البورجوازية التجارية ـ المصرفية هي الطبقة المسيطرة اقتصادياً لكنها تحدد دورها كفئة حاكمة وكوكيل سياسي...

أوليفيه بوزانسونو، ميكائيل لووي

روايتا الصراع

يشكل تمرد "كرونشتاد"، سنة 1921، وقمعه من طرف الدولة السوفييتية موضوع خلاف بين  الآناركيين والماركسيين وخاصة بين الآناركيين والتروتسكيين وذلك منذ حوالي قرن. فسنحاول هنا إعادة قراءة لتلك المواجهة المأساوية بمنظور جديد. فلنُذكِّر سريعا بالأحداث. في بداية  1921، انتهت الحرب الأهلية في الإتحاد السوفييتي بهزيمة البيض؛ إلا أن وضع البلاد المنهك (القاسي) والجوع وصرامة "شيوعية الحرب" أدى إلى عدة انتفاضات واحتجاجات. ففي فبراير كانت هناك إضرابات ومظاهرات عمالية في بيتروغراد (وهي مدينة في شمال غرب روسيا في دلتا نهر نيفا، شرق خليج فنلندا، في بحر البلطيق. المترجم) أثارت تعاطف بحارة "كرونشتاد" والتي كانت قلعة استراتيجية ومركزا للأسطول البحري في جزيرة على بحر البلطيق والمتمركزة في...

كريستيان لافال

إن مؤتمر روما حول الشيوعية لا يمكنه تجنب نقد تاريخ الشيوعية أو الشيوعيات [جمع الشيوعية- الملاحظة من المترجم]، وما نحن في صدده اليوم، انطلاقا من التاريخ نفسه، هو رهان على مستقبل الشيوعية. فإذا كان المستقبل اليوم قد صادرته النيوليبرالية، فإن هذه المصادرة تدين بالكثير إلى الطريقة التي حال بها الشيوعيون دون تحقيق الآفاق المستقبلية المحتملة. ولكن، هنا أكرر جملة إنزو ترافيرسو الذي أشار في مقابلة أجريت معه مؤخرا: "التمرد لا يمكن له أن يراهن على فقدان الذاكرة".(1) يمكننا الإضافة إلى هذا القول: إذا كانت الشيوعية لا تزال ممكنة، فإننا لا يمكننا المراهنة على فقدان الذاكرة. وخاصة نسيان ما كان عليه حقا ما يسمى بالنظام السوفياتي الزائف في ما يسمى بـ"الدول الاشتراكية".

ما المقصود بـ "السلطات الشيوعية"؟ هل نتحدث عن أشكال...

جاكلين هينين

أبعد من بعض الإجراءات الثورية المثيرة للإعجاب، وبعض أفكار تروتسكي المتقدمة، ما هو النهج الحقيقي للبلاشفة حيال مسألة اضطهاد النساء؟ دراسة محاضرات ألكسندرا كولونتاي، بثوريتها، وكذلك بحدودها، هو أفضل طريقة للإجابة عن هذا السؤال.

...
هيلين سكوت

كان لينين وروزا لوكسمبورغ من أبرز قادة اليسار الأممي الاشتراكي الديمقراطي. وقد تشاركا الإيمان بتحرر الطبقة العاملة الذاتي، والالتزام بالثورة، وفهمهما للاشتراكية كمنصة للمضطهدين والمعارضة الرئيسية للامبريالية والحرب. وتحالفا في النضال ضد الإصلاحية؛ وتعاونا في فنلندا بعد هزيمة ثورة عام 1905. وعلى الرغم من الخرافات القائلة بأن لوكسمبورغ من عبدة "العفوية"، فإنهما أمضيا حياتهما في بناء منظمات اشتراكية.

التزما مع الأممية الثانية، اللصيقة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، بالبرنامج المزدوج المكون من مطالب الحد الأدنى والحد الأقصى الذي وضعه إرفورت عام 1891. كما نددا بمواقف الأممية الثانية عام 1914 عندما تخلت الغالبية العظمة من أحزابها عن مبدأ التضامن الطبقي الأممي لصالح دعم جهود الحرب الامبريالية في دولها.

...
إيليا الخازن

خلال الأسابيع الماضية، اعتقل النظام المصري 55 شخصا بتهم "الفجور" و"التحريض على الانحراف الجنسي" و"الانضمام إلى مجموعة محظورة" كجزء من حملة أمنية مستمرة ضد مجتمع الميم في مصر، حيث أصبحت عقوبة "تهمة المثلية" تتراوح بين 10 إلى 15 سنة سجنية. وقد أثار رفع علم قوس القزح خلال احتفال موسيقي لفرقة مشروع ليلى- مغنيها الرئيسي مثلي بشكل علني- يوم الجمعة...

ليث الطميزي

من المثير للاهتمام كيف تُدرك الكثير القوى الطّابع السّياسي للرّياضة، فتعمل على تسييسها بالشّكل الذي تُريده. فقصّة نجاح آلة البروباغندا النّازيّة في تمويه عنصريّتها وطابعها العسكري والمعادي للسّاميّة لمدّة أسبوعين خلال أولمبياد برلين في أغسطس 1936 مثالًا، حين استغلّ أدولف هتلر دورة الألعاب الأولومبيّة الصّيفيّة، وجذب العديد من الأجانب والصّحفيين لإعطائهم صورة عن "النّازيّة المُسالمة والمُتسامِحة"، وأشرف هتلر شخصيًا على التّحضير لهذا الحدث الرّياضي الهام، فأمر بتزيين شوارع برلين بأعلام الأولمبياد، والمنشورات، والصّلبان المعقوفة، كما أمر بإزالة أي لافتاتٍ مُعادية لليهود بشكلٍ مؤقّت، وكذلك أوقف إصدار صحيفة Der Stürmer المُعادية للسّامية خلال فترة الأولمبياد.

إنّ الدّعاية الّتي مارستها النّازية باحتراف، أفشلت...

رانيا إغناطيوس، فرح قبيسي

في 22 أيلول 2017، هزت جريمة اغتصاب وقتل، بلدة مزيارة، في قضاء زغرتا، راحت ضحيتها الشابة ريّا الشدياق. وبنتيجة التحقيقات، تبين أن الجاني هو رجل سوري الجنسية، يعمل ناطوراً في فيلا ذويها. انتشر الخبر على وقع ردة فعل غاضبة من قبل سكان البلدة وأهالي الضحية، وشملت ردة الفعل هذه قرى وبلدات في شمال لبنان، حيث ارتفع الصوت المطالب بإعدام المرتكب في ساحة البلدة وبطرد جميع السوريين من المنطقة1

في هذا الإطار، لا بد من طرح جملة من التساؤلات: من أين يأتي هذا الغضب المجتمعي؟ هل هو غضب تجاه الجريمة أم هو غضب تجاه هوية المرتكب؟ ألم يؤدِ تحويل الجريمة من قضية اعتداء جنسي وقتل لامرأة إلى ساحة للهجوم على السوريين، إلى تحويل النقاش من مشكلة العنف الأبوي إلى إشكالية اللجوء السوري؟ ألا يعتبر تغييب الحدث هذا، كقضية...

جوزف ضاهر

مع تصويت أكثر من 92 بالمئة لصالح الاستقلال بنسبة مشاركة بلغت 72 بالمئة، كانت نتيجة الاستفتاء واضحة، وتؤكد على الحماس الشعبي للغالبية العظمى من الكورد خلال الأسابيع التي سبقت الاستفتاء.

كما شاهدنا احتفالات للكورد في البلدان المجاورة بنتيجة الاستفتاء. وقد احتفل سكان عدد من مدن شمال غربي إيران، من بينها ماريفان وبانيه، متحدين بذلك النظام القمعي الإيراني، وقد خرجوا إلى الشوارع يحتفلون بالنتيجة ويرقصون ويهتفون بشعارات تشيد بالحركات القومية الكوردية. كما وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وقوى الأمن في مدينتي مهباد وسنداج. في سانانداج، تجمعت الجماهير ملوحة بالأعلام الكوردية المحظورة في إيران. تجدر الإشارة، إلى أن المناطق ذات الغالبية الكوردية تعرضت لقمع شديد خلال العقود الأخيرة على يد النظام الإيراني، ويقبع العديد من...

جلبير الأشقر

هذا المقال سبق ونُشر باللغة الفرنسية في مجلة «الأممية الرابعة» العدد 6، أكتوبر-ديسمبر 1981. وقد صدر باللغة العربية في مصر ولبنان، بترجمة تضمنت بعض المغالطات. هنا ترجمة منقحة نشرتها المناضل-ة يوم أول فبراير 1981

1/ إن الاتساع والتنوع في أشكال انبعاث السلفية الإسلامية الذي وسم بداية الربع الأخير من القرن العشرين، يمنعان أي تعميم متعجل لفرضيات في هذا المجال. فمثلما نكون ضالين تماما لو ماثلنا كاثوليكية العمال البولنديين بكاثوليكية الرجعية الفرانكية – دون الاستنكاف مع ذلك عن تحليل السمات المشتركة للتاريخ الزراعي في إسبانيا وبولندا، أو السمات المشتركة في المحتوى السياسي والأيديولوجي لكاثوليكيتهما الخاصتين- فإن أقل حذر من التحليل يمنعنا من أن نضع في سلة واحدة ظواهر تختلف بمثل الاختلاف...

Syndicate content