رابطة التعليم الثانوي تهدد وتتوعد الاساتذة وتطالب بمحاسبتهم

نشر في‫:‬الثلثاء, شباط 6, 2018 - 15:18
الكاتب/ة: رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي.

إن الرابطة ومن منطلق حرصها ودفاعها عن التعليم الرسمي عامة والثانوي بشكل خاص، وحيث أن كل ما يدور اليوم يخفي في طياته مؤامرةً لضرب التعليم الرسمي إن كان لجهة المطالبة بالتعويض على المدارس الخاصة أو لجهة محاولة تشويه مستوى ونتائج المدارس والثانويات الرسمية.

وحيث أننا الحريصون كل الحرص على طلابنا في الثانويات الرسمية لجهة استكمال البرامج الدراسية على أكمل وجه وفي التوقيت المناسب ليعطوا أفضل النتائج وخاصة في الشهادات الرسمية، وحيث أن الأساتذة الملحقين بكلية التربية هم جزء من التعليم الثانوي يجب أن يكونوا الحريصين أيضاً على الثانويات الرسمية وطلابها لاستكمال مناهجهم دون أي تأخير.وهم الدم الجديد الذي يضخ في التعليم الثانوي.

لقد تفاجأت الرابطة ببيان عن بعض الاساتذة الملحقين بكلية التربية يعلن الاضراب غداً عن الثانويات الرسمية وهو بحد ذاته عمل غير مدروس ودون أي تنسيق مع الرابطة،التي تبنت كل مطالبهم وخاصةً الدرجات الست التي تعتبرها الرابطة حقاً من حقوقهم وقد طالبت بها أثناء اللقاء مع معالي وزير التربية ورئاسة الجامعة اللبنانية واخيرا مع دولة الرئيس سعد الحريري الذي وعد بدرس الموضوع وايجاد الحل له.

لذلك بناءً على ما تقدم تعلن الرابطة ما يلي:

١. دفاعها عن حق الأساتذة الملحقين بكلية التربية بالدرجات الست وهي تطالب الحكومة ادراج هذا الموضوع على جدول أعمال أول جلسة لمجلس الوزراء لإقراره. وهي تحذر من اية مماطلة في هذا الموضوع لانها ستضطر في حينه الى اتخاذ اعلى الدرجات التصعيدية التي تراها مناسبة.

٢. من المنطلق النقابي لا يحق لأي طرف كان اعلان الاضراب في الثانويات الرسمية إلا رابطة أساتذة التعليم الثانوي وعليه يمنع منعاً باتاً على أي طرف كان أن يعلن الاضراب عن الثانويات الرسمية مهما كانت الأسباب وإلا فالرابطة تحمله كامل المسؤولية المترتبة عن ذلك وتطالب سعادة مدير عام التربية ومديرة التعليم الثانوي اتخاذ الإجراءات اللازمة لحسن سير العمل في الثانويات الرسمية من أجل تأمين التدريس التام والكامل للطلاب.

٣. أن يوم غدهو يوم تدريس عادي في جميع الثانويات الرسمية وتطالب مديري الثانويات بإرسال كل طلباتهم والمعوقات الناتجة اذا حصلت إلى مديرية التعليم الثانوي لاتخاذ ما تراه مناسباً.

٤. ترفض الرابطة رفضاً قاطعاً ان تدفع الدولة أي مبلغ مالي تحت أي مسمى للمدارس الخاصة لأن ذلك يشكل سابقة خطيرة في تاريخ الجمهورية اللبنانية وهي تخفي في طياتها مؤامرات كثيرة اهمها ضرب التعليم الرسمي برمته الذي يستحق من الدولة الدعم الكامل لاستكمال مسيرته التربوية ..وعلى المدارس الخاصة دفع كافة المستحقات الى الاساتذة دون اي تاخير لانهم زادوا الاقساط عدة مرات قبل اقرار قانون السلسلة..

رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان