إلى باسم، بعد ثلاث سنوات

نشر في‫:‬الأثنين, تشرين اول 2, 2017 - 14:58
الكاتب/ة: دنيس غودار.
ترجمه‫/‬ته الى العربية‫:‬ وليد ضو      
المصدر‫:‬      

عندما زرتُ مصر،

حتى أعرفُ،

حتى أرى،

مباشرةً بعد بدء الثورة،

كل الرفاق الذين التقيتُهم،

الرفاق الذين ناضلوا هنا

منذ السبعينات،

قالوا لي:

"حين وصلنا إلى ميدان التحرير،

يوم الطوفان البشري،

أول من تذكرناهم

كانوا أولئك الذين لم يعودوا بيننا،

لقد كانوا في الساحة، معنا".

….

30 سبتمبر، مرة أخرى. 

ومن جديد.

هذا المساء حلّ الظلام. مرة أخرى.

من جديد.

غداً،

غداً سيبدأ أكتوبر.

مرة أخرى.

ومن جديد.

ما زال الليل يأخذنا مرة أخرى.

ما زال يأخذنا من جديد.

بعد ثلاث سنوات.

بعد باريس، بيروت.

يأخذ أفضلنا.

أكتوبر! أنت أيضا، 

أكتوبر غداً.

أنت أيضاً.

غداً.

القريب جداً والبعيد.

مرة أخرى.

ومن جديد.

بعد ثلاث سنوات، بعد أغيري*،

باسم. القمر منخفض،

بمستوى أضواء الشارع، 

تحت النجوم.

من سيومض وأين؟

لمن سنصرخ بدموعنا؟

لمن سنتمنى؟

موتانا لم يدفنوا بعد.

ليس الآن، ليس بعد.

لا في باريس، لا في بيروت. 

لا في بيروت ولا في باريس.

مقابرنا هي غضبنا،

الذي لا مقبرة له بعد.

أكتوبر!

غداً سيأتي أكتوبر.

ستكون جزءا، مرة أخرى ومن جديد،

من الحسابات الجديدة.

لأنه حتى خلال الغضب، المودة لن تنسى الأصدقاء.

مرة أخرى ومن جديد،

المودة لن تنتسى أبداً.

 

(2 تشرين الأول/أكتوبر 2014)

دنيس غودار مناضل في صفوف الحزب الجديد المناهض للرأسمالية- فرنسا

* في النص: Après Aguirre