فرع رابطة معلمي التعليم الأساسي في الشمال يناشد رئيس الجمهورية توقيع قانون السلسلة

نشر في‫:‬الأحد, آب 6, 2017 - 20:01
الكاتب/ة: رابطة المعلمين في التعليم الأساسي الرسمي.

عقد فرع رابطة معلمي التعليم الأساسي في الشمال إجتماعا خصص للبحث في حملة التهويل التي تقوم بها بعض الجهات الإقتصادية والتي إنضمت إليها مع الأسف بعض المرجعيات الدينية لتدافع عن المؤسسات التربوية الخاصة بدل أن تقف إلى جانب المعلمين والموظفين والعسكريين وأصحاب الدخل المحدود ، وقد أكد المجتمعون على رفض كل أشكال التهويل على الإقتصاد نتيجة إقرار سلسلة الرتب والرواتب .
وأعلن المجتمعون ما يلي :
1- إن الخوف على الإقتصاد هو من مستوى الفساد المستشري في جسم الدولة اللبنانية ومؤسساتها وبتواطئ واضح من أصحاب الرساميل الكبيرة والإحتكاريين ،الذين يتقاسمون الثروة الوطنية مع الفاسدين في الدولة اللبنانية والأمثلة لا تعد ولا تحصى .

2 - إن تحسين مستوى الدخل للموظفين في القطاعين العام والخاص هو خطوة أكثر من ضرورية للحفاظ على التوازن الإجتماعي وتأمين العدالة الإجتماعية بحدها الأدنى ، كما وأنها تساهم في تحسين الدورة الإقتصادية من خلال ضخ كمية من السيولة سينفق معظمها في السوق الداخلية اللبنانية .

3 - بناء عليه توجه المجتمعون إلى فخامة رئيس الجمهورية مطالبين بضرورة توقيع قانون السلسلة فور وصولها إليه وعدم الإلتفات إلى المهولين، وهو العارف تماما بخلفياتهم ومصالحهم وندعوه ونتمنى منه وقفة وطنية حازمة بوجه الفساد والفاسدين وإتخاذ كافة الإجراءات العملية لحماية الثروة الوطنية وحسن توزيعها على الشعب اللبناني ، وأنتم يا فخامة الرئيس لم تتركوا مناسبة إلا وتناولتم فيها الفساد والفاسدين. وإننا نعول على ما جاء في خطاب القسم بهذا الشأن ونشد على أيديكم ونقف الى جانبكم بكل قوة لمكافحة الفساد وحماية الثروة الوطنية وتأمين العدالة الإجتماعية .

4 - يؤكد الفرع على التحذير الذي أطلقته الهيئة الإدارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان أن لا بداية لعام دراسي ما لم نحصل على حقوقنا في سلسلة الرتب والرواتب بعد أن صبرنا على المماطلة والتسويف والحجج الواهية طيلة خمس سنوات .

كما بحث المجتمعون أموراً مطلبية خاصة لبعض فئات المعلمين في التعليم الأساسي وأكدوا على إستمرار البحث في تأمين العدالة بين كافة المعلمين ورفع الغبن عنهم .
المصدر: وطنية