بيان تضامني ضد حملة الاعتقالات بحق المناضلين/ات في مصر

نشر في‫:‬الأحد, ايار 21, 2017 - 18:14
الكاتب/ة: المنتدى الاشتراكي (لبنان).

يستمر النظام المصري، بقيادة الجزار عبد الفتاح السيسي، في حملته القمعية التي تطال مجموعة واسعة من القوى السياسية المناوئة له. 

فلقد أضاف هذا النظام، في الفترة الأخيرة، إلى سجله الإجرامي، حملة اعتقالات جديدة طالت مناضلين/ات في أحزاب مصرية عديدة، منها حزبا الدستور والعيش والحرية. وقد استهدف النظام الطلاب على وجه أخص، حارماً إياهم من إكمال امتحاناتهم الجامعية والمدرسية، بحجة كتاباتهم المعارضة لهذا النظام، في وقت يتحضر فيه السيسي للترشح مرة أخرى، متوجساً من أي ترشح مضاد، أو أي عمل سياسي يستمد جوهره من شعارات الثورة المصرية الأصيلة: خبز، حرية، عدالة اجتماعية.

إن المنتدى الاشتراكي في لبنان، ببيانه هذا:

يعيد التأكيد على تضامنه مع كل المعتقلين/ات، ومع قوى الثورة المصرية كافة ً.

ويدين هذه الحملة الجديدة، بأقصى الحزم، والشجب، والاستنكار.

ويستمر في التعبير عن وقوفه إلى جانب الشعب المصري، في مواجهة المصيبة التي ابتلي بها، ألا وهي حكم العسكر القمعي والإجرامي.

ويعرف أن جذوة الثورة التي انطلقت عام 2011 لا بد لها من أن تتأجج، من جديد، في وجه القمع والإفقار، وشتى أشكال الاضطهاد والاستغلال، كما في وجه العمالة للرجعية، والصهيونية، والإمبريالية العالمية.

إننا نستحق عالماً أفضل، فاثبتوا/ن يا رفاق، ويا رفيقات!

نشد على أيديكم/ن! كل قلوبنا معكم/ن!

الحرية لكل المعتقلين/ات!

بيروت، 22 أيار/مايو 2017

المنتدى الاشتراكي (لبنان)