4 أسئلة لمجموعة راديكال

نشر في‫:‬الثلثاء, تشرين ثاني 10, 2015 - 11:16
شعار المجموعة
الكاتب/ة: تميم عبدو، راديكال.

تميم عبدو: لماذا راديكال؟ وكيف تعرفون عن انفسكم؟

راديكال: كمجموعة طلابية كنا متواجدين في الجامعة اللبنانية ولكن من خلال أسماء متعددة وفضفاضة. هذه السنة قررنا الظهور علنيا تحت اسم راديكال لأننا نحاول اقتلاع كل أشكال الظلم اﻹجتماعي من جذوره، ولأننا نهدف فعلياً إلى التغيير الجذري. ونعرف عن أنفسنا كمجموعة طلابية نسوية مستقلة غير هرمیة تحمل شعار النسوية ومناهضة العنصرية والنضال من أجل العدالة الاجتماعية. هدف المجموعة المرحلي استرجاع النشاطات الثقافية والفنية ومناهضة العنصرية والذكورية داخل وخارج الحرم الجامعي.

كيف تنظرون إلى واقع الجامعة اللبنانية لناحية واقعها السياسي ونظامها التعليمي؟

الجامعة اللبنانية هي ضحية بشكل حرفي. ضحية المحاصصات الطائفية والمحسوبيات وهي عبارة عن ساحة معارك بين القوى السياسية. أما بالنسبة للنظام التعليمي فهو ينتمي لعصر مضى، كما نلمس فروقات جلية بين فروع الجامعة حيث يدرس كل دكتور مادته حسب ما  يراه مناسبا بفعل غياب المنهج الموحد بشكل فعلي. لذا، من الضروري تحديث المنهج التعليمي لتتوفر الخدمة التعليمية لكل طالب بشكل لائق، ففي نهاية الأمر التعليم هو حق وليس سلعة.

في إطار الحراك الشعبي ما هي السبل لبناء الترابط بين الطلاب من مختلف الجامعات وأولها الجامعة اللبنانية لتعزيز حالة المواجهة مع النظام؟

من أهم الدروس التي تعلمناها من خلال تجربتنا البسيطة في الجامعة هو ضرورة عدم الانعزال والتقوقع بخانة أيديولوجية معينة وعدم إقصاء كل من لا يشبهنا، لذلك قررنا البحث عما أمكن من أرضية مشتركة بين الجميع والبعد قدر المستطاع عن الفوقية الفكرية. من هنا نرى في راديكال ضرورة التعاون مع كل المجموعات الطلابية سواء داخل الحرم الجامعي وخارجه؛ والتعاون يتم عبر التضامن مع كل القضايا الطلابية أو النضال سويا من أجل أي قضية.

ما هي الإمكانيات أو الصعوبات الموجودة في الجامعة اللبنانية وكيف يمكن تخطيها أو تجاوزها؟

الصعوبات لا تنحصر بوجود قوى مسيطرة بل أيضا بهيمنة ايديولوجيا الطبقة الحاكمة بشكل مخيف، وكأن المدارس والجامعات بشكل عام قد تحولت لمصانع تدجين وتدريب على الخضوع التام. فكيف يمكننا كنسويات خرق هذا الوعي؟ وإدراكا منا للصعوبات الذاتية مثل  تجنب الوقوع في نفس شبكة اﻷفكار اﻹقصائية التي نسعى إلى محاربتها أصلا، لذا سنسعى إلى إيجاد أرضية مشتركة لكل الطلاب المستقلين وحتى المنتمين إلى أحزاب (الذين هم في أغلبهم كذلك نتيجة ظروف معينة) في إطار واحد قضية واحدة وهي العدالة الاجتماعية.

---

تنظم مجموعة راديكال ندوة بعنوان "النسوية بأبعادها" تقدمها غوى صايغ نهار الأربعاء 11 تشرين الثاني/نوفمبر الساعة 12 ظهرا في كلية الهندسة- القاعة الكبرى، الجامعة اللبنانية- الحدث.

صفحة ايفنت الندوة على الفايسبوك

صفحة مجموعة راديكال على الفايسبوك