انتفضي!

نشر في‫:‬الجمعة, اذار 8, 2013 - 06:09
الكاتب/ة: يلدا يونس.

من أجل المصرية ياسمين البرماوي التي تجرأت وتحدّت مجتمع "الفضيحة والعار" عندما تكلمت علناً عن الإرهاب الجنسي التي تخضع له بنات ونساء مصر، وإلى أن يتم إقرار قوانين صارمة تعاقب الإعتداء والتحرش الجنسي...
انتفضي

ومن أجل المغربية أمينة الفيلالي التي انهت حياتها لأن قانون بلدها اجبرها بالزواج من مغتصبها، وإلى أن يتم إلغاء تلك المادة الجنائية أيضاً من قوانين العقوبات اللبنانية والسورية والأردنية...
انتفضي

ومن أجل كل بنت يمنيّة تُزوج وهي طفلة وأحياناً تنزف للموت بعد أول علاقة جنسية، وإلى أن يتم إقرار قوانين تمنع الزواج بالقاصرات...
انتفضي

ومن أجل كل لبنانية قُتلت على يد زوجها أو أخوها أو أبوها وإلى أن يتم إقرار قوانين تعاقب العنف الأسري...
انتفضي

ومن أجل كل فلسطينية تقاوم إلى جانب الفلسطيني ولكن تعاني من اضطهاد مزدوج عندما يقمعها أهل بلادها، كما لو لم يكن يكفيها إضطهاد العدو...
انتفضي

ومن أجل كل سورية تم ّ بيعها للزواج كما لو كانت سلعة رخيصة، أو ابتزازها جنسياً لتحصل على أبسط المعونات لإطعام أطفالها...
انتفضي

ومن أجل كل عراقية خضعت للرجم وكل سودانية خضعت للجلد وكل موريتانية خضعت لعملية ختان وكل سعودية خاضعة إلى ولي أمر، وإلى أن تُلغى تلك الممارسات الوحشية كلها...
ثوري واغضبي وانتفضي

ومن أجل كل امرأة تُقتل أو تُعنّف أو تُهان أو تُظلم أو تُقمع بإسم الدين أو "الشرف" أو "العادات والتقاليد"، ولأن المرأة كائن حر ومستقل وهي وحدها تتحمل مسؤولية قراراتها وتصرفاتها ... انتفضي وقاومي وثوري على الرجعية والذكورية! انتفضي ولا تتوقفي حتى التمتع بجميع حرياتك الخاصة والعامة وانتزاع جميع حقوقك في الشؤون والعائلية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية... جميعها! هذه الحقوق التي أكفلها لك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لا تساومي عليها أبداً. احرصي على حقك بالاستقلال والتعلم والعمل والتنقل والتصويت والترشح والإدارة والتملك، احرصي على حريتك بالفكر والتعبير والخيار والاعتقاد أو اللا اعتقاد والجسد واللباس والزواج أو اللا زواج والسكن والقرار.

ارفعي رأسك ولننتفض حتى يستمر الربيع العربي ويُسقط الدكتاتورية الذكورية وكل أنواع الإستبدادية ويصوغ مع النساء والرجال معاً ما يصوغه الربيع مع شجر الكرز.
انتفضي!