رسالة نايفة نجار إلى ابنها المخطوف

نشر في‫:‬الخميس, كانون اول 27, 2012 - 13:40
الشهيدة نايفة نجار
الكاتب/ة: نايفة نجار.

«غدا يا ولدي إذا عدت، ستجد سفينتي قد أبحرت الى شاطئ النهاية. ستتساءل عن سرعة الرحيل لكنك ستعذرني. غدا يا ولدي إذا عدت ستجد انني سئمت الانتظار ولا خبر منك ولا علم (...)

غدا يا ولدي اذا عدت، ستشق طريقك في الحياة وحيدا. تتابع السير كما شببت وكانت ترعاك أمك. تنسى الحقد الضغين الذي سببه لك ضعفاء النفوس الجلادون. إنسَ يا ولدي. أرجوك ان تنسى هذه المدة الزمنية التي منعت فيها من متابعة حياتك التي تعودت..

عد الى انسانيتك (...) أتمنى ألا يكونوا قد زرعوا فيك نبتة الشر.. انزعها يا ولدي. أقلعها من جذورها وأرجعها فهي لهم وليست لنا (...) غدا يا ولدي إذا عدت.

إقرأ كلماتي هذه وتذكر وصايا أمك».

للتضامن مع الشهيدة نايفة نجار أنقر|ي هنا