الأحد في سوريا إضراب لإسقاط الاستفتاء

نشر في‫:‬الجمعة, شباط 24, 2012 - 19:09
الشعب السوري عارف طريقه
الكاتب/ة: ائتلاف وَطَن للقوى الوطنية والديمقراطية في سوريا.

بعد عقود من احتكار السلطة السياسية في سوريا وبعد ما يقارب العام على اندلاع الثورة السورية، انتبه النظام فجأة إلى ضرورة تغيير الدستور؛ فقام بطرح مشروع للدستور ليتم الاستفتاء عليه في 26/2/2012.

إننا في "ائتلاف وطن" لا نرى في طرح مشروع الدستور على التصويت سوى ذرٍ للرماد في العيون؛ ومحاولة من النظام لكسب مزيد من الوقت يستثمره في قتل الشعب المنتفض، وإطالة أمد حصاره، وتجويعه، من خلال الإيهام بأنه جاد في الإصلاح؛ متجاهلاً أن الشعب قد تجاوز ذلك كله، وأن ما يريده هو إسقاط النظام وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية، دولة القانون والمواطنة المتساوية والعدالة.

إننا في "ائتلاف وطن" نؤكد أن زمن الحلول المجتزأة قد ولّى، وأن الحل الوحيد الذي يمكن للنظام القيام به، حقناً للدم السوري وحفاظاً على وحدة المجتمع والدولة، هو الرحيل، والرحيل وحده.

إن مشروع الدستور المطروح للاستفتاء والذي هو استنساخ للدستور القديم، جاء ليكرس دستوراً على مقاس الرئيس فأعطاه صلاحيات بلا حدود, وحصنه من أي محاسبة، وهو دستور لا يمثل الشعب.

بناء على ما سبق؛ فإننا في ائتلاف وطن؛ نرى أن هذا الدستور هو إعطاء وقت لاستمرار حمام الدم الذي يكاد يغطي كافة الأراضي السورية وهو ترخيص له.

على ذلك فإننا نهيب بالشعب السوري العظيم؛ وبكافة قواه السياسية والمدنية الفاعلة؛ إعلان يوم 26/2/2012 يوم إضراب وطني نعلن فيه رفضنا للاستفتاء ووقوفنا بحزم ضد المجازر التي ترتكب بحق شعبنا.

إننا في ائتلاف وطن، نتطلع إلى اليوم الذي يكون فيه شعبنا السوري قادراً على صياغة دستوره الحقيقي الذي يفتح الباب لإقامة دولته القادمة، الدولة المدنية الديمقراطية، دولة القانون والعدالة والمواطنة المتساوية.

• لا للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.
• نعم لإعلان يوم 26/2/2012 يوم إضراب ورفض لهذا الاستفتاء.
• النصر لثورة شعبنا السوري.